Earn2Trade Blog
currency futures

العقود الآجلة للفوركس Currency Futures

الفوركس الفوري Spot Forex هي طريقة معظم الناس في تداول العملات الأجنية وهي سوق ضخمة بحد ذاتها. ومع ذلك، توفر العقود الآجلة للفوركس أو العقود الآجلة للعملة Currency Futures بديلاً عمليًا للمتداولين الذين يبحثون عن بيئة تداول أكثر تنظيماً وانضباطًا. في هذه المقالة نقوم بأخذ نظرة فاحصة على كيفية نشوء هذه الأسواق ومتى جاءت.

مواضيع أخرى قد تعجبك أيضًا

blog ad ar e2t

تاريخ العقود الآجلة للفوركس Currency Futures

بالعودة الى سبعينيات القرن التاسع عشر، كان التداول أبسط بلا شك. كان التداول في بورصة CME على سبيل المثال منحصراً في المنتجات الغذائية. ثم قريبًا سيصبح العالم أكثر تعقيدًا. حيث حدث أحد أكبر التغييرات في التاريخ الاقتصادي في بداية السبعينيات، عند التخلي عن معيار الذهب. وفي حين كانت فترة ما بعد الحرب العالمية الثانية إلى أوائل السبعينيات، تسير وفقًا لنظام بريتون وودز حسب معيار الذهب وتنطوي على  أسعار صرف ثابتة بين الدول.

فإن تغيير هذا النظام سيكون له تداعيات كبيرة. أولاً، عمل النظام القديم على توفير الاستقرار مع كونها قابلاً للتنبؤ ومألوفًا لدى الجميع. والانتقال إلى نظام حيث كلشي متعلق بالعملات يبدوا غامضًا سيكون سببًا واضحًا للقلق. وكان “ليو ميلاميد” رئيس بورصة شيكاغو التجارية يفكر في هذه المسائل عند النظر في إضافة العقود الآجلة للفوركس إلى CME. وقد جربت البورصة التجارية الدولية في نيويورك العقود الآجلة للعملات مؤخرًا. مع كون السيناريو مختلفًا الآن رغم ذلك، بسبب التخلي عن نظام بريتون وودز.

استند “ميلاميد” إلى الغرض التأسيسي للعقود الآجلة الذي قد يتألق في هذه المرحلة: وهو التحوط. حيث تنبأ “ميلاميد” بعالم يرغب الناس فيه بشكل متزايد باجراء التحوط ضد التحركات غير المواتية لعملات معينة. وأشار إلى أن هذا الطلب الجديد قد يكون مرتفعا، خاصة بالنسبة للمؤسسات المالية الكبيرة والشركات الثرية.

مقترح ميلتون فريدمان

هذا هو المكان الذي قدم منه أحد أشهر اقتصادييو العصر الحديث، وهو رجل يدعى ميلتون فريدمان. التقى فريدمان ميلاميد، وناقشوا معًا فكرته حول العقود الآجلة للعملات. وعلى الرغم من أن فريدمان لم يكن قدا فاز بعد بجائزة نوبل (التي سيكسبها في عام 1976)، إلا أنه ما يزال أحد أكثر الأصوات احترامًا في الاقتصاد. كان فريدمان مؤمنًا بالفكرة، وطلب منه ميلامد أن يكتب دراسة جدوى حول العقود الآجلة للفوركس. وأعجبت بورصة CME بالفكرة وكذلك المصرفيين من شتى المجالات. ومن المثير بما يكفي رغم ذلك، أن فريدمان تلقى ما يقل عن 10،000 دولار مقابل هذا التقرير الذي سيجعل من CME ثرية. بدأت CME التداول على العقود الآجلة للعملات في عام 1972، وكانت تلك دعامتها الأساسية منذ ذلك الحين.

وقد يتجاوز تداول العقود الآجلة للفوركس ما يزيد 700،000 عقد بسهولة في اليوم الواحد. وذلك بالنسبة لـ CME وحدها، ويمكن أن تصل قيمة العملة التي تستند إليها هذه العقود إلى 100 مليار دولار في اليوم. يمكنك تداول جميع العملات الرئيسية في العالم من خلال العقود الآجلة ويتم تسويتها شهريًا. ويمكنك العثور على تفاصيل هذه العقود هنا.