Earn2Trade Blog
نمط المثلث الصاعد

نمط المثلث الصاعد – كيفية تحديده واستراتيجية التداول عليه

المثلث الصاعد يعرف بأنه تشكيل مخطط صعودي يشير إلى امتداد الاتجاه بعد فترة من حركة السعر الجانبية. 

تتمثل إحدى أكبر مزايا نمط المثلث الصاعد في سهولة التعرف عليه على الرسم البياني، بالإضافة إلى كونه نمط استمراري موثوق. ومع ذلك، يجب أخذ المؤشرات الفنية الأخرى بالاعتبار لأن نموذج المثلث الصاعد، مثله مثل أي أداة تداول فنية أخرى، عرضة للاختراقات الكاذبة التي تؤدي إلى الخسائر.

910x300_AR

ما هو نمط المثلث الصاعد؟

غالبًا ما يشار إلى المثلث الصاعد كنمط استمراري لأن اختراق السعر يحدث عادة في نفس اتجاه الترند العام، والذي كان في مكانه قبل تشكيل المثلث.

يشير المثلث الصاعد إلى أن البائعين يسيطرون على السوق حيث يستمر سعر الورقة المالية في تسجيل قيعان مرتفعة. يعتبر النمط نشطًا بمجرد اختراق السعر لنمط المثلث الصاعد، متبعًا اتجاه الترند المستمر. في النهاية، يكتمل عندما يصل السعر إلى مستوى جني الأرباح المقاس.

المصدر: DailyFX

يمثل النمط عكس المثلث الهابط

عند النظر إلى الرسم البياني، يتشكل المثلث الصاعد عندما تسمح حركات سعر الورقة المالية برسم خط أفقي على طول قمم التأرجح بينما يربط خط الاتجاه الصاعد قيعان التأرجح. هذان الخطان يخلقان مثلثًا، حيث سيخترق السعر في النهاية. يمكن أن يحدث الاختراق في كلتا الحالتين، على الرغم من أنه عادة ما يكون في اتجاه الترند العام. 

عندما يحدث الاختراق، يرى المتداولون ذلك كإشارة لشراء/بيع الأصل الأساسي، خاصةً إذا كان الحجم وراء الحركة كبيرًا. حيث أن ازدياد حجم التداول عادة ما يكون علامة على موثوقية الاختراق، ويشير في الغالب إلى حدوث زيادة في الاهتمام بالأصل المتداول

كيفية التعرف على المثلث الصاعد

يتكون المثلث الصاعد من خط اتجاه سفلي صاعد وخط اتجاه علوي أفقي مستقيم يعمل كمقاومة. بالنسبة لأولئك الذين يفهمون كيفية تشكيل هذا النمط، سيكون من السهل عليهم تحديد نمط الرسم البياني هذا على مخططات الأسعار. 

أولاً، يجب أن يكون السوق بشكل عام في اتجاه صعودي حتى يظهر نمط المثلث الصاعد. وهذه النقطة مهمة بشكل خاص لأنها تخبرنا كمتداولين أنه لا ينبغي علينا تداول هذا النمط كلما ظهر. 

ثانيا، يبدأ تشكيل النمط عندما يدخل السوق في مرحلة الحركة بشكل جانبي. وفي هذه الفترة، يمكن رسم خط اتجاه صاعد يربط بين قيعان الأسعار. ويشير خط الاتجاه هذا إلى أن المشترين يدفعون سعر الأداة المتداولة للأعلى، مما يوفر دعمًا قويًا لمزيد من المشاعر الصعودية. 

وفي ذات الوقت، يمكننا رسم خط الاتجاه العلوي، الذي يعمل كمقاومة، والذي يربط بين قمم الحركة السعرية. وفي الغالب، يتفاعل يتعرض سعر الأداة المتداولة للإرتداد والانخفاض كلما لمس هذا الخط حتى يحدث اختراق له في نهاية المطاف.

وبمجرد حدوث اختراق أعلى خط الاتجاه العلوي (مستوى المقاومة)، يتحول هذا الخط إلى مستوى دعم. 

يجب على المتداولين الحذر من الاختراقات الوهمية. خلال الاختراقات الكاذبة أو الوهمية، سوف يتراجع سعر الورقة المالية مرة أخرى إلى المثلث. هذا هو السبب في أن المتداولين الأكثر خبرة يتشاورون في مستويات الحجم لتأكيد ما إذا كانت ديناميكيات “الأموال الذكية” تدعم الاختراق أيضًا.

التحليل الفني للمثلث الصاعد

كما أشرنا أعلاه، المثلث الصاعد هو نمط استمراري لإتجاه السوق، ويشير إلى أن سعر الأداة المتداولة من المرجح أن يستمر في مساره بمجرد اكتمال التشكيل النهائي للنمط. ويتميز النمط بخطي اتجاه – خط اتجاه أفقي مستقيم هو الجزء العلوي من النمط ويعمل كمقاومة، وخط اتجاه سفلي يربط بين سلسلة من القيعان المتصاعدة ويعمل كمستوى دعم. 

في معظم الحالات، يشير نمط المثلث الصاعد إلى ازدياد ضعف البائعين في كل مرة يحاولون فيها دفع الأسعار للأسفل. 

ويُظهر تشكيل النمط حدوث ارتداد في السعر ذهابًا وإيابًا بين خطي الاتجاه. ومع استمرار ارتفاع السعر داخل النمط، يصطدم بمستوى المقاومة، وينجم عن ذلك انخفاض في السعر حيث يقوم البائعون ببيع الأداة المالية. ولكن، على الرغم من أن السعر يفشل في اختراق وتجاوز مستوى المقاومة لعدة مرات، لا يوجد ما يُشير إلى أن البائعين يزدادون زخمًا. 

وهذا في الواقع يشير إلى عكس ذلك. في مرحلة ما، يخترق السعر مستوى المقاومة ويكمل طريقه في الاتجاه الصعودي. وفي حين أن نمط المثلث الصاعد عادة ما يظهر خلال اتجاه سوق صعودي بشكل عام، إلا أنه من الممكن أن تظهر أيضا خلال اتجاه سوق هبوطي كذلك. ويعتبر في هذه الحالة مؤشرًا على انعكاس محتمل للسوق نحو الاتجاه الصعودي. 

المثلث الصاعد مقابل المثلث الهابط

المثلثات الصاعدة والهابطة هي أنماط فنية استمرارية. الفرق الرئيسي بينهما يكمن في الطريقة التي تتشكل بها. 

يتميز المثلث الهابط بأن لديه خط يتجه نحو الأسفل أفقيًا وخط اتجاه علوي متناقص. في حين، يتم تشكيل المثلث الصاعد بواسطة خط اتجاه أفقي يربط قمم الحركة السعرية المتأرجحة وخط اتجاه تصاعدي من الأسفل يربط قيعان الحركة السعرية. 

وعادة ما يتشكل المثلث الصاعد خلال الاتجاه الصعودي العام للسوق ويشير إلى استمراره، في حين أن المثلث الهابط يظهر أساسا خلال اتجاه سوق هبوطي ويشير إلى استمرار هذا الاتجاه الهبوطي. 

ويمكن أيضًا أن تظهر المثلثات الصاعدة والهابطة خلال اتجاه هبوطي للسوق أو اتجاه صعودي كذلك، على التوالي. وفي هذه الحالة، تشير هذه الأنماط إلى انعكاس محتمل لاتجاه السوق. 

المثلث الهابط هو في الأساس نسخة مقلوبة من المثلث الصاعد، وعلى هذا النحو، فإنه عادة ما يعتبر نمط انهيار للسعر. ويحدث الانهيار عندما يخترق سعر الأداة المالية خط الاتجاه الأفقي السفلي ويستمر بذلك الاتجاه الهبوطي العام للسوق. عندما يحدث ذلك، يتحول خط الاتجاه السفلي الذي كان في السابق مستوى دعم إلى مستوى مقاومة.

التداول على النمط

التداول على نمط المثلث الصاعد يشبه إلى حد كبير التداول على نمط المثلث الهابط. وفي كلتا الحالتين، يقوم المتداول بتحديد مستويات الدعم والمقاومة عندما يتحرك السعر بشكل عرضي بعد حركة حادة في اتجاه واحد.

يختار العديد من المتداولين التداول على نمط المثلث الصاعد عند حدوث الاختراق. ويمكن القيام بذلك عن طريق وضع أمر شراء معلق يتم تشغيله تلقائيًا عندما يغادر السعر المثلث. ومع ذلك، تعتبر هذه الطريقة أقل موثوقية حيث أن فترة التداول المتقلبة خلال النمط قد تسفر عن العديد من الاختراقات المزيفة. 

ولهذا السبب يفضل المتداولون الأكثر خبرة التداول عندما يُعيد السعر اختبار المثلث الذي تم اختراقه. بشكل أساسي، سينتظر المتداول حدوث اختراق ثم عودة حركة السعر إلى نقطة الاختراق. عند حدوث ذلك، سيشتري المتداول الأداة المتداولة على أمل أن يكون المشترون هم المهيمنون على السوق. 

وفي هذه الحالة، يتم تعيين حد وقف الخسارة أسفل مقاومة المثلث لتجنب أي تحرك إلى منطقة المثلث قد يدل على حدوث اختراق وهمي. في حين يتم تحديد مستوى جني الأرباح بقياس المسافة بين قمة وقاع المثلث الصاعد.

وعند التداول على نمط المثلث الصاعد، من المهم عدم “القفز فورًا” ودخول الصفقة قبل حدوث الاختراق. حيث يتحمس العديد من المتداولين المبتدئين للدخول ويقفزون للصفقة قبل اكتمال تشكيل المثلث الصاعد في الواقع. 

المثلث الصاعد مقابل الوتد الصاعد

غالبًا ما يخلط المتداولون الأقل خبرة بين نمط المثلث الصاعد ونمط الوتد الصاعد – الذي هو نمط استمرار هبوطي يظهر عند حدوث تصحيح صعودي. 

وعلى عكس نمط الوتد الصاعد، يشير نمط المثلث الصاعد إلى اتجاه صعودي محتمل. 

ويتم رسم الوتد الصاعد من خلال اثنين من خطوط الاتجاه، واحد منها يربط بين القمم، والآخر يربط بين القيعان. حيث أن خطي الاتجاه يشكلان زاوية. 

يظهر نمط الوتد الصاعد عندما يرتفع السعر بشكل محوري مع قمم وقيعان تتقارب نحو نقطة واحدة تسمى القمة العليا أو نقطة المحور. إذا حدث النمط خلال فترة من انخفاض حجم التداول، فإن هذا قد يشير إلى انعكاس محتمل للاتجاه واستمرار في الاتجاه الهبوطي. 

الخاتمة

أنماط المثلث الصاعد والهابط هي استراتيجيات تداول تتمتع بشعبية كبيرة في الأسواق التي تمتلك اتجاه. وعلى عكس المثلث الهابط الذي يحدث عادة خلال فترات زيادة المشاعر السلبية، يُظهر المثلث الصاعد أن المشترون يأخذون استراحة بعد نجاحهم في دفع حركة السعر لأعلى.

يتم تشكيل الإيقاف المؤقت ، أو مرحلة التوحيد ، من خلال خطين – الخط الأفقي الذي يربط القمم وخط الاتجاه الصاعد الذي يربط القيعان الأعلى ، مما يشير إلى هيمنة الثور. للتأكد أكثر من موثوقية إشارة التداول، ينبغي أن يرافق حدوث الاختراق زيادة ملحوظة في حجم التداول. في معظم الحالات، سيعمل اختراق النمط على استمرار الاتجاه الصعودي.