Earn2Trade Blog
Cobra Effect

تأثير الكوبرا

ما الذي يحدث عندما يواجه ملك الكوبرا ملك بريطانيا؟ العواقب غير محمودة. تفاصيل هذه القصة متقطعة، لكن قصة تأثير الكوبرا لا تزال حية. وبغض النظر عن دقتها التاريخية، فهي حكاية جيدة لفهم مفاهيم الحوافز والعواقب غير المقصودة.

مواضيع أخرى قد تعجبك:

حكم البريطانيون الهند من 1858 إلى 1947. خلال هذا الوقت، واجه البريطانيون بعض المخاوف بشأن عدد أفاعي الكوبرا القاتلة في مدينة دلهي. لذا فقد قدّم البريطانيين حلاً بسيطًا للتعامل مع الكوبرا. ينطوي الحل ببساطة على دفع مكافأة مقابل كل كوبرا ميتة للشخص الذي يقتلها ويقدم جثتها.

عمل ذلك بشكل جيد. وبدأ السكان المحليون في قتل الكوبرا بوتيرة سريعة لجني الأموال والاستفادة من هذه الخيرات.

ومع ذلك، لم يتوقف الأمر عند هذا الحد. ذهب بعض الناس إلى ما وراء نية المكافأة وبدلاً من قتل الكوبرا فحسب بدأوا في تربية أفاعي الكوبرا. وبالنظر لكون أفاعي الكوبرا غير مكلفة في تكاثرها، فقد أصبحت الكوبرا وسيلة لإعالة الأُسر. وباتت كثير من الأسر تكسب رزقها من خلال الاستفادة من المكافآت على الكوبرا التي قاموا بتربيتها.

عندما اكتشف البريطانيون هذا التحول، ألغوا خطة المكافأة. بسيطة بما فيه الكفاية، أليس كذلك؟ مرة أخرى، أدى ذلك إلى عواقب غير مقصودة! فقد قام مُربّوا الكوبرا بإطلاق أفاعي الكوبرا هذه والتي لا قيمة لها الآن في أرجاء المدينة.

تم دفع الكثير من الأموال على شكل مكافئات، ومع ذلك زادت أعداد الكوبرا في دلهي. وكانت النتيجة النهائية الوحيدة هي زيادة الوقت الذي يقضيه البريطانيون في مراقبة الأرض بقلق. ومن هنا جاء ما يُعرف بمفهوم تأثير الكوبرا. والذي يُنسب انشاؤه لبروفيسور بجامعة ألبرتا فيكاس ميهروترا. ومع ذلك، كان الاقتصادي الألماني هورست سيبرت هو من قام بتعميمه في كتابه.

910x300_AR