Earn2Trade Blog
Proprietary Trading

التداول لصالح الشركات Proprietary Trading – ما مميزاته وكيف يعمل؟

في أعقاب الأزمة المالية عام 2008، أصبح هناك رقابة صارمة على طرق تداول البنوك والمؤسسات المالية. وهو ما أدى إلى إنشاء ما يسمى بـ قاعدة فولكر Volcker rule. والتي كان الغرض منها حماية مصالح عملاء الأفراد. حيث كان ذلك إجراءً لحمايتهم من أنشطة التداول المتقلبة لهذه المؤسسات. وتعمل هذه القاعدة على تنظيم أنشطة التداول لصالح الشركات أو ما يعرف بتداول الملاك التي تقوم بها أنواع مختلفة من المؤسسات المالية أيضًا. كما أخذ المتداولون الأفراد في التعامل مع شركات التداول الخاصة أو شركات التداول المملوكة كمهنة بسبب مكاسبها المحتملة. وفي هذه الأيام، تقوم شركات التداول الخاصة هذه بتوظيف العديد من المتداولين لإجراء الصفقات نيابة عنهم.

910x300_AR

ما هو تداول الملاك؟

في سياق يتحدث عن بنوك أو مؤسسات مالية، يشير ما يسمى بـ Proprietary trading أو ما يترجم تقريبا بـ تداول المُلاّك أو تداول الملكية إلى أنشطة التداول التي تتم باستخدام الأموال الخاصة بهذا الكيان (بنك أو مؤسسة مالية أو شركة خاصة). ويعني ذلك أن الشركة ليس لديها إذن استخدام الودائع أو أموال العميل الأخرى للقيام بالصفقات التي من شأنها أن تولد ربحًا للشركة. وفي حين تستخدم الشركة أموالها الخاصة في تداول المُلاّك، فإنها تتحمل أيضًا جميع المكاسب والخسائر المحتملة.

وعادةً ما تكون الأقسام التي تقوم بأي نشاط من تداول المُلاك منفصلة ولا يمكنها الوصول إلى أي أموال للعملاء. ومع ذلك، يمكن لمكتب تداول المُلاك أن يساعد في أنشطة صنع السوق للشركة. على سبيل المثال، يمكن للعميل شراء الأوراق المالية غير السائلة من مكتب تداول الملاك. ما نحتاج إلى فهمه هو أن اللوائح التي تحكم تداول المُلاك قد تكون صارمة. لذلك، تحرص معظم الشركات على أن يعمل المكتب بشكل مستقل.

وبالنسبة للفرد المستقل، ينطوي تداول المُلاّك على استخدام رأس مال شركة لتنفيذ الصفقات. وفي هذه الحالة، يعمل الفرد كوكيل للشركة. ويحصل في المقابل على جزء من الأرباح التي يولدّها. تقوم الشركة عمومًا بتدريب الفرد وتوفر منصة لـتداول المُلاّك. بدأ العديد من الأشخاص في التعامل مع تداول المُلاّك كمهنة بدوام كامل. الاستثمار الأولي منخفض، والفوائد المحتملة واسعة النطاق. الجانب السلبي هو أنه في كثير من الحالات، هناك بعض الحدود على أساس الاستثمار الأولي الذي يضعه المتداول. 

في هذه المقالة سنركز بشكل رئيسي على تداول الملاك الذي يقوم به أفراد مستقلون. وسننظر أيضًا في الطريقة المتاحة لشخص لمشاركة شخص لديه الخبرة اللازمة للعمل فيها بدوام كامل.

مواضيع أخرى قد تعجبك:

كيف يعمل تداول الملاك؟

هناك عدد من نماذج العمل لمتداولي تداول الملاك. إليك بعض منها:

استثمار مبدئي قليل أو معدوم من قبل المتداول

في هذه الحالة، يتحمل المتداول فقط نفقات التدريب وليس عليه أن يضع أموالاً كبيرة لبدء التداول. وتأخذ الشركة الحصة الأكبر من الربح الذي يحققه المتداول. والتي قد تصل في بعض الحالات إلى 50٪. قد يضطر المتداولون أيضًا إلى تحمل تكاليف إضافية مثل رسوم بعض البرامج الحاسوبية. وبالنظر إلى أن المتداول لديه رأس مال محدود للخسارة، فإن المخاطر الشخصية التي يتحملها تكون أعلى أيضًا.

استثمار أولي أعلى

وهذا الفئة تختلف عن الفئة السابقة أعلاه. حيث في هذه الحالة تتوقع الشركة التداول المملوكة أن يقدم المتداول معظم رأس المال. في المقابل، سيحصلون على حصة أكبر بكثير من الأرباح. وهو نموذج مناسب للمتداولين ذوي الرغبة العالية في المخاطرة. ويرجع ذلك أساسا إلى إمكانية خسارة رأس المال الذي يستثمرونه في البداية. في هذه الحالة، تستقطع الشركات عادةً 10٪ من الأرباح. وقد تفرض هذه الشركات أيضًا عمولات ورسومًا أخرى.

النموذج المختلط

يمكنك اعتبار هذا الإصدار مزيجًا من الاثنين السابقين. الاستثمار الأولي للمتداول كبير وكذلك نصيبه من الأرباح أو الخسائر. من خلال ضمان المشاركة المتساوية من قبل كل من أصحاب المصلحة، يحفز هذا النموذج استخدام رأس المال بكفاءة أكبر. تساعد الطريقة التي يتشارك بها كل من الشركة والمتداول في الأرباح والخسائر على حد سواء في مواءمة مصالحهم بشكل صحيح. حيث تعمل كوقاية ضد المتداولين الذين يؤدون صفقات خطرة من شأنها أن تؤثر سلبًا على رأس مالهم.

مزايا تداول المُلاك

يجادل الكثيرون بأنه لا يوجد سبب وجيه للعمل في شركة تداول مملوكة في حين يمكن تحقيق الأرباح ببساطة باستخدام حساب شخصي. هناك العديد من مزايا وظائف تداول المُلاك التي لا يمكن للمتداولين تحقيقها بمجرد التداول باستخدام أموالهم الخاصة. انظر في بعض هذه المزايا أدناه:

الوصول إلى رأس مال أعلى

كما ذكرنا سابقًا فإن أحد المزايا المتوقعة لتداول الملاك الذي يوفر فرصًا للعمل بدوام كامل. وقد يكون هذا خيارًا عمليًا فقط إذا كان الربح الذي يحققه المتداول ذو قيمة كبيرة. من خلال توزيع رأس المال، قد لا يتمكن المتداول من تحقيق إيرادات عالية بسبب قاعدة الأصول الأصغر. يوفر تداول المُلاك لهؤلاء المتداولين الوصول إلى المزيد من رأس المال. إن الأموال الإضافية التي ترغب الشركات في وضعها تمهد الطريق أمام عوائد أعلى محتملة. يضمن هذا الشكل من التداول أنه ليس على المتداول أن يأخذ أي رافعة مالية تتحمل تكاليف ثابتة لتحقيق أرباح أعلى.

مستوى خطر أقل

متداولي الشركات المملوكة، في معظم الحالات، سيضعون فقط مبلغًا صغيرًا من المال. وعادة ما تكون حصة رأس المال التي تساهم بها الشركات أعلى بشكل ملحوظ. وذلك يضمن أن المشاركة في الأسهم لمتداول الشركات المملوكة صغيرة وتمكنه من تحمل المزيد من المخاطر. قد يؤدي ذلك إلى وضع الشركة في وضع غير مؤات، حيث قد يعمل على تشجيع المتداولين على اجراء صفقات شديدة الخطورة. في نفس الوقت، في حال كان المتداول يستخدم أمواله الخاصة فقد يتجنب هذه الاستراتيجية. من ناحية أخرى، لا يوجد عادةً حد أقصى للأرباح في هذا النوع من الإعداد.

عمولات أقل، رسوم

عندما يتداول الفرد لنفسه، ستكون رسوم وعمولات البورصة المطبقة عليه أعلى. تخضع صفقات تداول المُلاك لرسوم أقل لأن تكاليف التداول للشركات تميل إلى أن تكون أقل من تكاليف المستثمرين الأفراد. ويمكن أن يكون هناك انخفاض كبير في التكاليف حيث يتم تنفيذ هذه الصفقات بشكل متكرر وتميل لتوليد أحجام تداول أعلى. كما يؤدي التداول في إحدى الشركات إلى إلغاء أو تقليل أي رسوم وقاية للحساب للمتداول.

الوصول إلى منصات التدريب والتداول

نظرًا لأن هذه الشركات تساهم بمبلغ كبير من رأس المال، فهي غالبًا ما توفر أيضًا تدريبًا لمتداوليها قبل أن يحصلوا على فرصة للتداول المباشر. على الرغم من أن المتداول يتحمل تكلفة التدريب في معظم الحالات، إلا أنه يزوده بالخبرة اللازمة التي يحتاجها لدخول الأسواق. كما أن العمل جنبًا إلى جنب مع متداولين آخرين في نفس الشركة سيساهم أيضًا في تطوير متداول جديد نسبيًا على هذا الدور. بالإضافة إلى ذلك، يتوفر للمتداول الوصول إلى مواد التدريب التي لها آثار عملية في الأسواق المالية. 

كيف يمكنك العثور على وظيفة تداول المُلاك؟

تنشر العديد من الشركات المالية مراكزها الشاغرة لمتداولين الشركات المملوكة في بوابات الوظائف عبر الإنترنت. تتخصص كل شركة في مجموعة محددة من الأصول تتراوح من الأسهم إلى العملة المشفرة. وهناك طلب على المتداولين ذوي الخبرة في العقود الآجلة والمشتقات الأخرى. وفي حين أن هناك تفضيلًا للأشخاص ذوي الخبرة، إلا أن الشركات مستعدة لاستيعاب المزيد من المتداولين الصغار في القوى العاملة لديها. أو على الأقل تلك الشركات التي توفر التدريب الكافي لمنتسبيها. وتقدم بعض هذه الشركات راتبًا ثابتًا. وقد يأتي ذلك في شكلين. إما أن لا يحصل المتداول على أي حصة من المكاسب التي يحققها. وفي هذه الحالة قد يحصلون على مكافأة على الأداء الجيد. وبدلاً من ذلك قد يحصلون على راتب ثابت صغير وعمولة على أرباحهم.

وفي حين أن معظم هذه الوظائف يمكن العثور عليها في بوابات الوظائف، يمكن العثور على فرص أكبر للاعبين على مواقعهم المخصصة. يجب على المتقدمين المحتملين أن يكونوا على دراية بهيكلية الرواتب قبل التقديم. تقدم بعض الشركات تعويضات ثابتة منخفضة إلى جانب فرص مشاركة الأرباح. هناك العديد من الخطط الاحتيالية التي تتطلب من المتداولين تقديم وديعة أولية مع وعود بعوائد عالية للغاية. يجب أن يكون المرشحون على دراية بمثل هذه المخططات والتحقق من خلفية الشركة والمعلومات اللازمة قبل الالتزام بأي رأس مال. من المستحسن أيضًا الاستعانة بمستشار عمل مرموق أثناء محاولة البحث عن وظائف تداول مملوكة.

الخاتمة

تقدم وظائف تداول المُلاك فرصة لتضخيم الأرباح المحتملة باستخدام رأس مال الشركة. وهي استراتيجية منخفضة المخاطر تحظى باهتمام كبير بين المتداولين. وتتوفر العديد من الفرص التي تمنح الأفراد المرونة للعمل من المنزل. وحتى الآن رأينا فقط أن حجم أنشطة تداول مثل هذه ينمو بشكل كبير، ولكن مثل هذه الممارسات تندمج بشكل متزايد مع مجموعة واسعة من فئات الأصول. 

الأسئلة الشائعة

كيف تجني شركات التداول المملوكة المال؟

توفر شركات التداول المملوكة Proprietary trading firms رأس المال للمتداولين للقيام بأنشطة التداول في الأدوات المالية المختلفة. تستحوذ الشركة كليًا أو جزئيًا على أي أرباح يتم يربحها المتداول وفقًا لاتفاقية المشاركة في الربح. وتخسر الشركة المال إذا تكبد المتداول خسارة. يمكن لشركة التداول أيضًا فرض رسوم على توفير التدريب أو منصة التداول.

ما هو متوسط راتب متداول الشركات المملوكة؟

يمكن أن يكون راتب وظيفة تداول الملكية متقلبًا للغاية ويعتمد بشكل أساسي على أداء صفقاتهم. الراتب الوسيط سيكون تقديرًا أفضل للراتب الذي يصنعه متداول الشركات المملوكة. وفقا  لدراسة استقصائية أجرتها شركة Payscale، يبلغ متوسط الراتب لمتداول الشركات المملوكة حوالي 81 ألف دولار. 80٪ من الرواتب كانت في حدود 50 ألف دولار و 151 ألف دولار. كان حوالي 50٪ من الراتب على شكل مكافآت، وعمولة، وتقاسم الأرباح. 

كم من المال يمكن أن تجنيه في وظيفة تداول الشركات المملوكة؟

إذا ذهبنا مع نص الكتاب، فلا يوجد حد لمبلغ المال الذي يمكن لمتداول الشركات المملوكة أن يجنيه. وهذا سيناريو غير واقعي لأنه من غير المحتمل أن تكون استراتيجيات التداول فعالة في الأسواق كل عام. على أساس الدراسة الاستقصائية التي تمت مناقشتها سابقًا، كان الحد الأقصى للراتب الذي تم سحبه 197 ألف دولار. يعتمد هذا الرقم فقط على الراتب المكتسب، إلى جانب أي مكافأة أو أرباح، لكنه لا يشمل مزايا أخرى مثل الرعاية الصحية وخيارات الأسهم.