ar
en
es
pt

المدونة

أدلة التداول وندوات الويب والقصص

ما هي مستويات تصحيح فيبوناتشي وكيف تستخدمها في التداول؟

Fibonacci Retracement
F T L
18 دقيقة قراءة
blog ad ar e2t

ارتدادات فيبوناتشي أو تصحيح فيبوناتشي هو مفهوم واضح ومباشر في الأسواق المالية يشير إلى أداة فنية (أداة تستخدم في التحليل الفني)، تعمل هذه الأداة على إضافة خطوط أفقية لمخطط التداول الخاص بك للإشارة إلى مستويات ملحوظة من الدعم أو المقاومة. ويمكنك استخدامه على مخططات العقود الآجلة والفوركس أو أي نوع من الأدوات المالية التي تتداولها. ويعتبر الكثير من المتداولين أداة تصحيح فيبوناتشي أو مستويات فيبوناتشي مصدراً موثوقًا لإشارات الشراء والبيع. تستند هذه الإشارات إلى ارتدادات تدريجية مختلفة بين نقاط التأرجح الأدنى ونقاط التأرجح العليا في المخطط. ويؤمن العديد من المتداولين بإشارات التداول هذه لدرجة تجعلها في كثير من الأحيان تتحول إلى نبوءة تحقق ذاتها. كما يستخدم بعض المتداولين الآخرين ارتدادات فيبوناتشي مع أشكال أخرى من التحليل الفني. في هذه المقالة، سوف نلقي نظرة فاحصة على ماهية ارتداد فيبوناتشي أو مستويات فيبوناتشي وسنتعمق في تفاصيل استخدامه في التداول.

جدول المحتويات:

ما هي مستويات تصحيح فيبوناتشي؟

لنبدأ بقليل من التاريخ. للوهلة الأولى، قد تعتقد أن فيبوناتشي كان فنانًا أو موسيقيًا إيطاليًا مشهورًا. في الواقع، لم يكن كذلك. بل كان في الواقع عالم رياضيات ولد عام 1170. وكان اسمه الأصلي ليوناردو بيزا. حصل على اسم فيبوناتشي فقط بعد وفاته. وكان اسمًا مركبا من كلمتين filius Bonacci، ويعني ابن بوناتشي.

ومن المنصف القول أن نظرية أرقام فيبوناتشي تستحوذ على قدر كبير من الجدل في أوساط المتداولين. حيث يجادل أولئك الذين يدافعون عنها بأن هذه الأرقام تتكرر تلقائيًا في الطبيعة والهندسة المعمارية والعديد من مجالات الحياة الأخرى. وبالتالي، فإن ذلك يشير إلى أن الأنماط التي تشكلها لها معنى متأصل ويمكننا تطبيقها على التداول أيضًا. في حين أن الحجة المناهضة لذلك تدعي أن ذلك مجرد تأثر نفسي من وظائف علم النفس. حيث أنه عندما يعتقد عدد كافٍ من المتداولين أن هذه الأرقام ذات مغزى، يمكن أن يؤدي ذلك إلى تغيير السوق بالكامل إذا عملوا عليها في وقت واحد.

مواضيع أخرى قد تعجبك:

متتالية فيبوناتشي

تشير متتالية فيبوناتشي الى التسلسل التالي 0 ، 1 ، 1 ، 2 ، 3 ، 5 ، 8 ، 13 ، 21 ، 34 ، 55 ، 89 وهكذا. بشكل أساسي، فإن كل رقم جديد يمثل مجموع الرقمين السابقين. إذن كيف تعطينا هذه الأرقام مستويات تصحيح فيبوناتشي؟ مع استمرار التسلسل، يقترب كل رقم من 61.8٪ من الرقم التالي. هكذا تحصل على مستوى التصحيح الأول حيث: 55/89 = 61.8٪. المستوى الثاني هو أي رقم مقسومًا على الرقم الثاني على اليمين. على سبيل المثال، 34/89 = 38.2٪. والمستوى الثالث هو القسمة على الرقم الثالث على اليمين، أي 21/89 = 23.6٪.

وفقًا لهذا المنطق، فإن قسمة 1 على 1 يعطيك 100٪، وقسمة 1 على 2 هو 50٪. هذا يجعل من 100٪ و 50٪ مستويات تصحيح نسبية أيضًا. عندما تعمل على صف الأرقام، سترى تسلسلًا متماثلًا بشكل ما. ومع ذلك، هناك شيء مفقود.

  • 23.6%
  • 38.2%
  • 50%
  • 61.8%
  • 100%

ولجعله متماثلًا تمامًا، سنحتاج إلى إضافة مستوى تصحيح آخر. من خلال القيام بطرح 23.6٪ من 100٪ لنحصل على مستوى التصحيح النهائي عند 76.4٪. ينبغي أن يبدو التسلسل النهائي على النحو الآتي:

  • 23.6%
  • 38.2%
  • 50%
  • 61.8%
  • 76.4%
  • 100%

الآن وقد اكتمل التسلسل (أو المتتالية)، حان الوقت للتساؤل عما إذا كانت هذه النسب المئوية لها أي قيمة حقيقية. سواء كنت تنظر إلى شكل قوقعة الحلزون أو بتلات الزهور أو أوراق الأشجار أو أغصانها أو حتى النمط التناسلي للأرانب، ستجد تسلسل فيبوناتشي يتكرر مرارًا وتكرارًا. وبالنظر لكونها أمرًا شائع جدًا، فلما لا نحاول تطبيقه على التداول؟

كيف تعمل ارتدادات فيبوناتشي؟

لقد أضفنا خطوط تصحيح فيبوناتشي المختلفة إلى الرسم البياني أدناه. كما تلاحظ، هناك طريقة لهذا الجنون. الفكرة بسيطة: في الطريق إلى الأسفل، تعمل خطوط تصحيح فيبوناتشي كخطوط دعم. بالمقابل، في الطريق إلى الأعلى، هم شكل من أشكال المقاومة. لنفترض مثلا أن السعر كان في انهيار اخترق الدعم عند خط تصحيح 23.6٪. سيكون خط الدعم القوي التالي عند مستوى التصحيح 38.2٪. ثم بعد ذلك، سيكون عند 50٪ وحتى يصل لمستوى الارتداد الكامل سيعود إلى مستوى التأرجح المنخفض الأصلي. كما سترى مع الرسم البياني لـ مؤشر E-Mini S&P 500، يستمر دعم خط الاتجاه في النمو. بدلا من ذلك، فإنه يتعثر. ما نراه في نهاية المطاف هو أن الاتجاه يزداد قوة.

فمن الواضح أن هناك لحظات سيكون فيها السقوط مؤقتًا ومجرد إعادة موازنة للدببة والثيران. يشبه هذا عندما تصب ماءًا إضافيًا في وعاء ويتموج السطح حتى يهدأ. حيث أن السوق مزيج طبيعي من مختلف المستثمرين. من ناحية أخرى، لديك أولئك الذين يجنون أرباحهم من الاستثمارات في المستويات الأدنى. في حين أن هناك من يتطلعون إلى القفز على متن الاتجاه الصعودي، لكنهم ما زالوا ينتظرون ارتدادًا قصير المدى. سيستخدم العديد من المتداولين أيضًا مستويات تصحيح فيبوناتشي المختلفة كحدود وقف الخسارة أو وسيلة لحماية الأرباح. سيبدو أن الاتجاه يتغير عادة.

مستويات تصحيح فيبوناتشي

كيف تحسب مستويات فيبوناتشي؟

لنستخدم المخطط أعلاه كأساس لنا في تحليل مستويات فيبوناتشي. كما سترى عند النظر للمخطط، كل شيء يستند إلى تأرجح أدنى وتأرجح أعلى. في المثال أعلاه، سيكون قاع التأرجح لمؤشر E-Mini S&P 500 هو 3126.25. في حين أن قمة التأرجح هي 3169.25. فإنه لكلا الشكلين المعروضان في المربع الأبيض.. ستكون مستويات تصحيح فيبوناتشي على النحو التالي:-

  • 23.6%
  • 38.2%
  • 61.8%
  • 76.4%

في حال أخذنا الفرق بين قمة التأرجح وقاع التأرجح (3169.25 – 3126.25)، سنحصل على فجوة قدرها 43 نقطة. وذلك عندما نستخدم جدول بيانات موثوق به لإجراء العمليات الحسابية لنا. لذا دعونا ببساطة نطبق خطوط الإرتداد (أو مستويات التصحيح) السابقة على المخطط أعلاه. سيعطينا ذلك الأرقام التالية:

  • 3159.00
  • 3152.50
  • 3142.50
  • 3136.25

في هذه المرحلة، يمكننا أن ندرك أن المخطط بدأ في الازدحام قليلاً. ومع ذلك، سيظل العديد من المتداولين يضيفون خط اتجاه إضافي حتى النسبة 50٪. والتي هي في هذا المثال عند 3147.75. سيبدو كل شيء أمرًا فنيًا بحتًا، ولكن ماذا يعني ذلك بالضبط؟ هل يجب أن نشتري عند خط الاتجاه أم نقوم بالبيع؟ أو ربما نراقب السعره حتى يعمل الآخرون على تحديد الاتجاه؟ وهذا هو المكان الذي تتجلى فيه نظرية مستويات تصحيح فيبوناتشي.

مستويات فيبوناتشي

كيفية استخدام مستويات فيبوناتشي

يوضح مخطط مؤشر E-Mini S&P 500 تمامًا كيفية استخدام ارتداد فيبوناتشي لتحسين استراتيجيات التداول الخاصة بك. تجدر الإشارة إلى أنه على الرغم من أن العديد من المتداولين يستخدمون مستويات فيبوناتشي للنظر في حركتهم التالية، إلا أنهم لن يتوقفوا عند هذا الحد. وقد يأخذون الاتجاهات طويلة المدى في حسبانهم أيضًا. قد يعزز ذلك في بعض الحالات من الحجة لاستخدام مستويات تصحيح فيبوناتشي. لنلقي نظرة على كيفية أداء المتداولين الجيدين خلال فترة التقلب النسبي المذكورة أعلاه.

التطبيق الفعلي للمؤشر 

في هذه الحالة، يمكنك أن ترى مستوى التأرجح المنخفض عند 3126.25. بعد ذلك، يصل لقمة التأرجح عند 3169.25. يعمل ذلك على إعطائنا المدى الفعلي البالغ 43. عندما يصل المؤشر لأعلى نقطة على المدى القصير، سنعمل فورًا على حساب مستويات تصحيح فيبوناتشي المختلفة. ومن المثير للاهتمام أن هناك دعمًا قويًا عند مستوى تصحيح 23.6٪. يؤدي ذلك إلى نطاق تداول ضيق نسبيًا في الأيام الأولى بعد الارتفاع. كما يمكنك رؤية مناسبات تشهد انخفاضًا للمؤشر إلى ما دون مستوى الدعم هذا، ومع ذلك، ارتد مرة أخرى من خط مستوى الترند التصحيحي 38.2٪. تبدو الأمور جيدة إلى الآن.

فترة ركود قصيرة نسبيًا بين خطوط الاتجاه الأولى/و الثانية، ثم فجأة تحولت إلى اتجاه صعودي. اخترق المؤشر مستوى تصحيح 23.6٪ (خط دعم في البداية)، والذي أصبح الآن مقاومة. ما قد يصفه الكثيرون بأنه فترة توطيد تحول بعد ذلك إلى استئناف للاتجاه الصعودي السابق. اين سينتهي الامر؟ وهو أمر مدهش أن نرى أنه بمجرد الوصول إلى قمة عند 3169.25، كانت هناك رغبة محدودة لدفع المؤشر إلى منطقة جديدة. بدأ المؤشر في التراجع، وكان الاتجاه يتغير، وسرعان ما بدأ في الانهيار عبر مستويات الدعم. كانت هناك درجة محدودة من الدعم بين مستويات تصحيح فيبوناتشي الأولى والثانية. ومع ذلك، فقد كان اتجاهًا هبوطيًا قويًا. يمكننا أن نرى المؤشر يتحطم من خلال مستوى دعم تلو الآخر.

التصحيح الكامل

على الرغم من أنه ليس من غير المألوف كما قد يفترض الكثير من الناس، فقد رأينا ارتدادًا كاملاً يعود إلى مستوى التأرجح المنخفض السابق وحتى أقل منه (ارتداد بنسبة 100٪). من الواضح أن الأساسيات قد تغيرت، وكان المستثمرون يركضون نحو التلال. والسبب هو أنه كان هناك حد أدنى من الدعم في الطريق إلى أسفل. حتى بعد الانهيار خلال الطريق لمستوى تصحيح 100٪. ألق نظرة على يمين الرسم البياني. سترى في النهاية انتعاشًا جزئيًا. يمكننا أن نلاحظ أدلة قوية على أن مستويات تصحيح فيبوناتشي تثبت أنها مقاومة ودعم. أشياء رائعة!

كيفية استخدام ارتدادات فيبوناتشي مع حركة السعر

كان دمج مستويات تصحيح فيبوناتشي مع حركة السعر مربحًا للغاية للعديد من المتداولين. بعبارات بسيطة، سيركز المستثمرون أولاً عن كثب على مستويات تصحيح فيبوناتشي. بعد ذلك، سوف يدمجون آرائهم الخاصة. يعتمد ذلك في كثير من الحالات على تحركات الأسعار التاريخية والمقاومة والدعم. بغض النظر عن مدى تطور إستراتيجية التداول الخاصة بك من الناحية الفنية، من الصعب تجنب إشراك نفسك تمامًا.

هناك العديد من العوامل التي يجب مراعاتها عند استخدام حركة السعر. خاصة عند تحليل الاتجاهات العديدة، نراها تتكرر مرات متعددة. يدور أحد الاتجاهات الأكثر شيوعًا حول مستوى تصحيح 50٪، والذي يمكن أن يحدث لعدة أسباب:

  • المؤشر ببساطة في حالة تشبع شراء
  • يهيمن على المؤشر آخذو الأرباح ما يسحبه للأسفل
  • الوفرة
  • يهيمن المشترون عند مستوى تصحيح 50٪

سيقرأ الكثير منكم هذا المقطع بدرجة من الشك. ربما حتى بإنكار شديد. إذا كان لا يزال لديك شكوك، فلنلقِ نظرة على المخطط التالي:

تصحيح 50٪

تصحيح فيبوناتشي

دعنا نلقي نظرة على النقطة التي ارتد فيها المؤشر. حدث ذلك عند مستوى تصحيح 50٪ بين قاع التأرجح الأولي عند 3035.25 وقمة التأرجح عند مستوى 3074.75. عند الانتقال نحو مستويات أعلى جديدة، أصبحت قمة التأرجح بسرعة كبيرة مستوى دعم. يعتمد المفهوم الكامل لنظرية تصحيح فيبوناتشي على اتجاه ثابت. إذا رأيت مؤشرًا يتحرك للأعلى بسرعة كبيرة، فهناك فرصة جيدة لأن ترى ارتدادًا طبيعيًا في مرحلة ما. ومع ذلك، قد يظل الاتجاه سليما. تقترح الطبيعة البشرية، كما ذكرنا أعلاه، أن أولئك الذين لديهم أرباح كبيرة نظريًا سوف يتطلعون إلى حماية هذه الأرباح. من ناحية أخرى، قد يشعر أولئك الذين فاتهم الاتجاه الصعودي الأولي أن تصحيح 50٪ يمنحهم فرصة شراء مثالية. لا يريدون تفويت الفرصة مرة أخرى وفي هذه الحالة، هذا هو الخيار الصحيح.

هل تساءلت يومًا عن عدد المتداولين الآخرين الذين ينتظرون شراء نفس مستوى السعر الذي تنتظره؟ لنفترض على سبيل المثال، أنه في حالة حدوث ارتداد بنسبة 50٪ من ارتفاع قصير الأجل نسبيًا في أي أصل/أو عقد. فقط ألقِ مجرد نظرة على الحالة أعلاه. بمجرد اكتمال تصحيح 50٪، سيطر المضاربون على الارتفاع وكان هناك ارتفاع حاد نسبيا لفترة قصيرة من الزمن. كان طوفانًا من أوامر الشراء، أو الطلب المكبوت، أو أي شيء آخر ترغب في تسميته. النقطة المهمة هي أن الارتداد من مستوى الدعم هذا كان قوياً. كما أنه لم يستمر في الاتجاه الصعودي الأولي فقط. لقد تم تعزيز الإتجاه في الواقع بمجرد هزيمة مُحصلّي الأرباح.

كيفية استخدام ارتدادات فيبوناتشي مع خطوط الاتجاه طويلة المدى

هناك طرق عديدة لدمج نظرية ارتدادات فيبوناتشي مع أنواع أخرى من التحليل الفني/ المخططات الفنية. يمكن أن يؤدي استخدام خط الاتجاه طويل المدى مع مستويات تصحيح فيبوناتشي المختلفة إلى إنشاء إشارات قوية. كما سترى أدناه، في التالي السيناريو، إنها إشارة بيع.

مستويات ارتداد فيبوناتشي

رسمنا خط اتجاه من مستوى التأرجح المنخفض متجاوزًا مستوى تصحيح فيبوناتشي 23.6٪. في هذه المرحلة، كان من الواضح أن خط الدعم على وشك الانهيار. كان الاتجاه الصعودي الذي بدأ عند القاع المتأرجح معرضًا أيضًا للخطر بسبب التراجع المفاجئ في السوق. أدى هذا إلى ارتداد بنسبة 76.4٪. بعد ذلك، كانت هناك درجة من الدعم حتى فشل ذلك ورأينا ارتدادًا بنسبة 100٪ من الارتفاع.

إذا كنت لا تزال متشككًا، فيمكنك الإشارة إلى حقيقة أننا نثبت نقطة في الإدراك المتأخر. ومع ذلك، فمن الواضح أن الاتجاه الصعودي قد انتهى عندما انهار المؤشر خلال مستوى الدعم الأولي وخط الاتجاه طويل المدى. يمكنك الجدال حول بقدر ما ترغب بشأن امكانية تطبيق هذه الخطوط على التداول الحقيقي. لكن مع ذلك، هناك شيء واحد يستحق وضعه في الاعتبار. سيراقب غالبية المتداولين ليس فقط مستويات تصحيح فيبوناتشي ولكن أيضًا على الاتجاهات طويلة المدى.

هل هذه نبوءة تحقق ذاتها أم أنها مجرد حالة من التاريخ يعيد نفسه، أنت تقرر.

إيجابيات وسلبيات أداة ارتدادات فيبوناتشي

هناك العديد من الجوانب المختلفة التي يجب مراعاتها عند النظر إلى نظرية تصحيح فيبوناتشي. ومنها:

هل تعمل النظرية؟

بقدر ما يجادل الناس مع أو ضد نظرية فيبوناتشي، فإن الحقيقة هي أنها تظهر بشكل متكرر في الطبيعة. هذا أمر لا يمكن إنكاره. ما إذا كان يمكن ترجمة النمط إلى اتجاهات تقييم الأصول، واستراتيجيات الاستثمار، والأهم من ذلك، الطبيعة البشرية أمر قابل للنقاش. هل نستفيد فقط من أقدم استراتيجية ترند في العالم؟ أم أن الدعم له بين المتداولين شديد لدرجة أنه يحدد الاتجاه نفسه. في النهاية، إذا كان يساعدك على تحقيق ربح أو تقليل الخسائر، فهل هذا مهم حقًا؟

المفتاح هو التوقيت 

هل أنت متقدم على الجمهور بخطوة، مع العلم أن المتداولين الآخرين ينتظرون اختراق مستوى الدعم أو المقاومة؟ أم تنتظر حتى يظهر اتجاه ثابت؟ هذا هو المكان الذي تلعب فيه عوامل إضافية، مثل خطوط الاتجاه طويلة الأجل واستراتيجيات حركة السعر. يمكنهم تأكيد أو تقويض حجة مستوى تصحيح فيبوناتشي الأساسية.

البيع في وقت مبكر جدا

وبكلمات جي بي مورجان:-

“لقد جمعت ثروة من خلال الخروج في أقرب الأوقات”

ماذا يعني هذا وكيف يمكنك استخدامه؟ من السهل نسبيًا ركوب اتجاه صعودي من الناحية النظرية. قد يكون هناك صعود وهبوط وتقلبات، ولكن في حال ظل الاتجاه كما هو، فقم بالهروب مع ربحك. ومع ذلك، ماذا يحدث إذا قمت بالبيع عند الارتداد الأول، بمجرد تعطله عبر مستوى تصحيح فيبوناتشي 23.6٪؟ حسنًا، أسوأ سيناريو هو أن تحقق ربحًا وتعيش لتقاتل يومًا آخر. السيناريو الأفضل هو أن الاختراق كان تغييرًا فعليًا في الاتجاه. هذا يعني أن خط الدعم 23.6٪ كان مقدمة لمزيد من الضعف.

بينما ذكرنا مستوى التصحيح الطبيعي بنسبة 50٪، لا يوجد ما يضمن ارتداد المؤشر مرة أخرى نحو قممه السابقة. في الواقع، قد يتحول خط الدعم السابق البالغ 23.6٪ إلى مقاومة قوية.

كيف يمكنك الاستفادة من مستويات تصحيح فيبوناتشي 

حتى قراءة النظرية الكامنة وراء أداة تصحيح فيبوناتشي ستمنحك فكرة عن الاتجاهات الطبيعية. من الواضح أيضًا أن عددًا كبيرًا من المتداولين يأخذون استراتيجية الاستثمار هذه بعين الاعتبار. يمكنك حتى أن تجادل أنه نتيجة لذلك تصبح نبوءة تحقق ذاتها. ومع ذلك، لا يزال يجب تضمينها في ترسانة أدوات التداول الخاصة بك.

ينظر البعض الى المتداولين الذين يستخدمون فيبوناتشي لكونهم ليسوا أكثر من أغنام تتبع القطيع. ومع ذلك، هناك قيمة في معرفة الاتجاه الذي يسير فيه القطيع. لذا فمن المنطقي أن تدمج على الأقل عنصرًا من عناصر نظرية فيبوناتشي في إستراتيجيتك الاستثمارية. إذا كانت خطوط الدعم تشير إلى الاختراق أو السقوط من خلال المقاومة، فقد يجذب ذلك انتباهك. ومع ذلك، ماذا لو تم كسر خطوط الاتجاه طويل المدى أيضًا؟ لديك الآن مؤشرين قويين للغاية يشيران إلى أن الاتجاه يتغير. قد يكون هناك اختراق في الاتجاه الصعودي أو قد يكون هناك جانب هبوط كبير على المدى القصير. يمكنك الآن الاستثمار بثقة أكبر.

مثل العديد من استراتيجيات الاستثمار، فإن عمل مبدأ تصحيح فيبوناتشي يتطلب منك الإلتزام الشديد بالأساسيات.

الأسئلة الشائعة

ما هي الاستخدامات الأكثر شيوعًا لتصحيح فيبوناتشي؟

تعد نظرية ارتداد فيبوناتشي طريقة رائعة لإبراز خطوط الدعم و المقاومة على مخطط العملات أو الأدوات المالية المختلفة. يمكن لأي حركة عبر خطوط الدعم أو المقاومة هذه أن تشير في أسوأ الأحوال إلى تغيير قصير المدى في الاتجاه وفي أفضل الأحوال، من وجهة نظر المتداول، تغيير أساسي في الاتجاه. في كلتا الحالتين، قد يكون هناك خيار لتداول الاتجاه.

ما هي نسب فيبوناتشي الأكثر شيوعًا؟

أكثر نسب فيبوناتشي شيوعًا هي 23.6٪ ، 38.2٪ ، 61.8٪ وبعد ذلك لدينا تضمين 76.4٪ وما يراه الكثيرون مستوى تصحيح طبيعي 50٪. نحن نعلم كيف يتم حساب هذه الأرقام، ونعرف من أين أتوا وهذا يعطي درجة من الثقة. سواء كانت ذات صلة وتملي تحركات الأسعار أو أنها مجرد نبوءة تتحقق ذاتيًا، إذا كان بإمكانك ركوب الاتجاه والخروج في الوقت المناسب بالتأكيد لقد خدمت الغرض منها؟

على أي أسعار تستخدم تصحيح فيبوناتشي

سواء كنت تبحث في العقود الآجلة والمؤشرات والأسهم والأسهم والعملات أو أي أداة مالية بسعر فوري، فإن مبدأ تصحيح فيبوناتشي هو اعتبار صالح. حقيقة أن المبدأ بأكمله يعتمد على الطبيعة وتكرار الحسابات الأساسية يظهر تنوع النظرية.

متى تدخل الأسهم باستخدام تصحيح فيبوناتشي

هناك مفهومان مثيران للغاية عندما يتعلق الأمر بنظرية تصحيح فيبوناتشي، التصحيح الطبيعي بنسبة 50٪ لارتفاع قيمة المؤشر أو العملة أو العقد الآجل، وإشارة إلى ظهور اتجاه صعودي. يمكن أن يساعد أيضًا دمج الاتجاهات الإضافية والأساسيات والشعور الغريزي القديم. ومع ذلك، قد يجادل الكثيرون بأن الأساسيات موجودة بالفعل في سعر المؤشر أو العقد وكل ما تحتاج إلى التركيز عليه هو تكرار الاتجاهات نفسها والشعور الغريزي.

لماذا لا تعمل مستويات تصحيح فيبوناتشي على العملات الرقمية

الحقيقة هي أنه لا توجد إستراتيجية مثالية لتحليل الرسم البياني وهذا ينطبق بالتأكيد على نظرية تصحيح فيبوناتشي. قد لا ينجح الأمر عندما يتعلق الأمر بالعملات المشفرة على سبيل المثال إذا لم نشهد ظهور انخفاض متأرجح أو ارتفاع متأرجح – فلا يوجد شيء يمكن أن تستند إليه درجة التأرجح. كما أن الأمر متروك للمتداول لتحديد قيعان التأرجح وارتفاعات التأرجح لأنه في بعض الأحيان قد يكون هناك إغراء “لرؤية ما تريد رؤيته” بدلاً من رؤية الصورة الحقيقية. غالبًا ما تكون العاطفة هي خصم المتداولين!

blog ad ar e2t

2 comments on “ما هي مستويات تصحيح فيبوناتشي وكيف تستخدمها في التداول؟”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

سندات الخزينة – تعرف على السندات الحكومية الأمريكية وكيفية تداولها

الدعم والمقاومة | أهم عناصر التحليل الفني

ما هي هيئة الـ FOMC وكيف تؤثر على تداولك؟