Earn2Trade Blog
Jerome Kerviel

جيروم كيرفيل

جيروم كيرفيل، هو متداول فرنسي ولد عام 1977. انضم في عام 2000 إلى بنك سوسيتيه جنرال “Société Générale”، أحد أكبر البنوك في أوروبا. قاموا بتوظيفه في قسم إدارة مراقبة الامتثال.

وبحلول عام 2005 قاموا بترقيته إلى متداول مبتدئ، ومن المرجح أنه بسبب بعض المشاكل المالية، بدأ “جيروم” في القيام بصفقات وهمية في عام 2006. لقد فعل ذلك دون علم أحد وغطى آثاره. كانت الصفقات الأولى التي أخفاها صغيرة، لكنه أخفى تدريجياً صفقات أكبر بكثير.

حتى أنه أخفى أرباحه طوال عام 2008 بأكمله بحيث تبدو صفقاته غير المصرح بها أقل وضوحًا. كان يتداول في العقود الآجلة لمؤشر الأسهم. هذه أصول كانت تتجاوز بكثير ما كان مسموحًا بالتداول فيه.

اكتشف بنك سوسيتيه جنرال ما كان يجري مع “جيروم” في يناير 2008. ووجدوا أيضًا أرباحه الخفية البالغة 1.4 مليار يورو. ومع ذلك، كانت هذه الأرباح التي وجدوها جزءًا صغيرًا مما حققه جيروم كيرفيل. في الواقع، كان “جيروم” كيرفيل قد فتح مركز احتيالي بلغت قيمته 50 مليار يورو.

علم بنك سوسيتيه جنرال بشأن هذا المركز في وقت متأخر عندما كانت المؤشرات منخفضة كثيرًا. ومع ذلك، كان عليهم تصفية هذا المركز الضخم. لقد فعلوا ذلك على مدار 3 أيام، بدءًا من 21 يناير 2008.

هذه المبيعات وحدها كبّدت الشركة خسائر تقدر بـ 5 مليار يورو.

كثير من الناس غير مقتنعين بأن قصة “جيروم كيرفيل” بسيطة للغاية. لقد تم الإيحاء في كثير من الأحيان بأنه لا يمكن لبنك سوسيتيه جنرال بأي شكل من الأشكال أن لا يعلم بشأن هذا المستوى من التداول. كان حجم مركز جيروم حوالي 1.5 ضعف القيمة السوقية الكاملة لشركة سوسيتيه جنرال.

نقطة أخرى غالبًا ما يتكلم عنها الناس هي كيفية مشاركة بنك سوسيتيه جنرال في تعزيز الثقافة التي يمكن القول إن “جيروم” استفاد منها. يقول الكثيرون أن هذا البنك الفرنسي زعم أنه لا يعرف شيئًا، طالما أن الصفقة القذرة تحقق له أرباحًا. ادّعت عائلة كيرفيل أنه كان يُستخدم ككبش فداء لخسائر أكثر مما خلقها بالفعل.

بغض النظر عن مقدار خطأ  كل طرف، تمثل صفقات “جيروم” أكبر الخسائر التي تكبّدها متداول محتال في التاريخ. التقدير النهائي للخسائر المجمعة التي خلّفها جيروم كيرفيل هو 7.2 مليار دولار. هذه الخسارة تزيد عن 5 أضعاف الخسائر التي تكبّدها  نيك ليسون، وهو ثاني أكبر متداول محتال في التاريخ.

910x300_AR