ar
en
es
pt

المدونة

أدلة التداول وندوات الويب والقصص

دليل تداول عقد راسيل الآجل E-MINI RUSSELL 2000

F T L
25 دقيقة قراءة

يعرف كل متداول مؤشر ستاندرد اند بورز (500 S&P) و مؤشر داو جونز الصناعي (DJIA). ومع ذلك، فان هناك مؤشراً هو أقل شعبية منهما مع كونه في نفس الوقت مثيراً للاهتمام بنفس القدر كفرصة استثمارية. في هذا الدليل، سنسلط الضوء على مؤشر راسيل (Russell 2000) ونناقش الطريقة الأكثر شيوعًا للاستثمار في هذه الأداة المالية ذات الإمكانات العالية – E-mini Russell 2000 Futures (RTY).

فهرس المحتوى:

ما هو راسيل 2000؟

تم إنشاء مؤشر راسيل 2000 في عام 1984 من قبل شركة Frank Russell ويتم تطويره بواسطة FTSE Russell، وهي شركة فرعية تابعة للشركة القابضة London Stock Exchange Group. ويقيس مؤشر القيمة السوقية المرجح أداء 2000 من الشركات الأمريكية الأصغر حجما سوقياً، التي هي جزء من المؤشر الأوسع “Russell 3000″، الذي يضم أكبر الأسهم الأمريكية من حيث القيمة السوقية، ويمثل المؤشر حوالي 8٪ إلى 10٪ من إجمالي القيمة السوقية لدى مؤشر راسيل 3000.

حقائق سريعة حول مؤشر راسيل 2000

السعر/القيمة الدفترية2.33
العائد الربحي1.46
نسبة سعر السهم إلى ربحيته20.48

نمو الأرباح للسهم – لـ5 سنوات
9.83
عدد الحيازات 1995
متوسط سقف السوق$2.483
الوسيط الحسابي لسقف السوق$0.823
أكبر سهم من حيث القيمة السوقية       $8.273

*المعلومات بتاريخ 12/31/2019 المصدر: FTSE Russell

تقارن الصناديق المالية ذات الحجم الكبير عادةً أداءها مع مؤشر ستاندرد آند بورز S&P 500، والذي يعتبر المعيار الأكثر شيوعًا لذلك. وفي حالة الصناديق الاستثمارية ذات رؤوس الأموال الصغيرة، فإن المعيار الأكثر شيوعًا هو مؤشر راسيل 2000. وبهذا الصدد، يشبه المؤشر تمامًا مؤشرات الأسهم الصغيرة الأخرى مثل S&P 600. ومع ذلك، بمرور الوقت، أصبح Russell 2000 هو الخيار الأكثر شعبية بين جمهور الاستثمار الواسع في أمرين اثنين؛ كمعيار و كأداة استثمارية لرؤوس الأموال الصغيرة.

 1 سنة3 سنوات5 سنوات10 سنوات
الأداء25.528.598.2311.83
الانحراف المعياري17.08%15.73%15.92%16.93%
نسبة شارب1.300.520.530.72

*المعلومات بتاريخ 12/31/2019 المصدر: FTSE Russell

وعلى عكس مؤشر داو جونز الصناعي DJIA، الذي تم ترجيحه بالقيمة السوقية الكاملة للشركات المدرجة، فإن مؤشر راسيل 2000 مُرجح بالأسهم القائمة. وهذا يعني أن المؤشر يتأثر بآخر أسعار البيع وعدد الأسهم المتاحة للتداول لكل الكيانات التي يتألف منها.

هناك عدة أنواع من مؤشر راسيل 2000. على سبيل المثال، يقيس مؤشر “Russell 2000 Value” أداء الكيانات التي يتألف منها مع أدنى نسبة للسعر إلى القيمة الدفترية وأقل قيم نمو متوقعة. من ناحية أخرى، يعكس مؤشر “Russell 2000 Growth” أداء الشركات الأعلى من حيث نسبة السعر إلى القيمة الدفترية و قيم النمو المتوقعة.

يُعد مؤشر راسيل 2000 خيارًا مفضلاً حيث أثبت أنه يمثل أدق انعكاس لفرص الربح التي تقدمها الفئة الفرعية من أسهم الشركات ذات القيمة السوقية الصغيرة في هذا السوق بأكملها. فالمؤشرات الضيقة على سبيل المثال، قد تنطوي في أغلب الأحيان على تحيزاتِِ أو مخاطر خاصة بالسهم قد تشوه أداء مدير الصندوق. لهذا السبب، فإنه بمرور الوقت قد بدأت العديد من الصناديق المالية في تقديم أدوات استثمارية مثل الـ ETFs أو الصناديق المشتركة التي تحاول تقليد أداء Russell 2000. 

كما ويعتبر المؤشر معياراً مهماً جدًا لصحة الاقتصاد الأمريكي نظراً لكونه يعكس أداء الشركات الصغيرة ذات التوجه المحلي.

ربما يعجبك أيضا:

العقود الآجلة لـ E-MINI RUSSELL 2000 (RTY)

في 10 يوليو 2017، بدأت بورصة CME Group في تداول العقد الآجل E-mini Russell 2000 (رمز التداول RTY). وسرعان ما أصبحت الأداة خيارًا مفضلاً للمستثمرين الراغبين بإستهداف ناجع التكلفة للأسهم الأمريكية ذات رؤوس الأموال الصغيرة. حيث يعتبر العقد الآجل أداةً استثماريةً مفضلة لكل من المستثمرين الأفراد و الشركات. فضلاً عن كونها سوقًا صحيةً ذاتِ سيولة عالية، فهناك العديد من الأسباب الأخرى لذلك. 

على سبيل المثال، يتيح عقد E-mini Russell 2000 الآجل للمشاركين في السوق يحموا تعرض اقتصادههم الكلي للمخاطر وضمان أداء أكثر استقرارًا. بالإضافة الى ذلك، فإنه يعتبر طريقة مناسبة للاستفادة من تحركات السوق المتوقعة في المؤشر الأساسي.

عقد E-mini Russell 2000 (RTY) الآجل متاح للتداول من الأحد حتى الجمعة (5 مساءً إلى 4 مساءً بالتوقيت المركزي). ويتوقف التداول اليومي من الساعة 3:15 إلى 4:00 مساءً. كما يتم تداول عقد مستقبلي واحد بزيادات قدرها 0.1 نقطة قياسية (نقطة واحدة = $ 5.00). وتبلغ قيمة عقد RTY واحد 50$ ضعف القيمة المتفق عليها على سعر العقد الآجل E-mini Russell 2000. وينتهي عقد E-mini Russell 2000 الآجل على أساس ربع سنوي.

حيث يتم تحديد الجدول في الجمعة الثالثة لكل من شهر مارس ويونيو وسبتمبر وديسمبر. واليك مثال على عقد RTY من CME:

مواصفات العقود الآجلة لمؤشر E-mini Russell 2000

رمز التداولRTY
حجم العقد$50 x مؤشر Russell 2000
أدنى تغيّر في السعر0.1 نقطة قياسية
قيمة أصغر حركة سعرية$5.00
ساعات التداولCME Globex: الأحد – الجمعة 6:00 مساءً – 5:00 مساء حسب التوقيت الشرقي (ET) مع توقف التداول الساعة 4:15 مساءً – 4:30 مساءً.
أشهر العقدخمسة أشهر من الدورة الربع سنوية لشهر مارس (مارس و يونيو و سبتمبر و ديسمبر)
الخيارات المتاحةربع سنوي، شهري، اسبوعي (الاثنين، الأربعاء، الجمعة)
إنهاء التداوليمكن أن يتم التداول حتى الساعة 9:30 صباحًا بالتوقيت الشرقي (ET) في يوم الجمعة الثالث من شهر العقد
مصدر البيانات: CME

كيف تتداول العقود الآجلة E-MINI RUSSELL 2000 (RTY)

بمرور الوقت، أصبح عقد E-mini Russell 2000 الآجل واحداً من أكثر أدوات العقود الآجلة للمؤشر e-mini حيويةً. حيث أن أهميته المتزايدة في لعب دور الممثل العام لسوق المؤشرات جعلته مؤشرًا رائدًا، وخياراً مُفضلاً لدى مجموعةٍ واسعةٍ من المستثمرين.

إذا كنت تخطط للاستثمار في عقد E-mini Russell 2000 الآجل، فان هناك بعض الأشياء الخاصة بالسوق وخصائص رئيسية يمكن أن تكون مفيدة لتحسين أداء محفظتك. لذا إحرص على مراعاة الأمور الرئيسية الخمس التالية:

الأطراف المكوّنة وخصائص أعمالهم التجارية

حقيقة أن مؤشر راسيل 2000 يتألف من أسهم الشركات ذات القيمة السوقية الصغيرة تعني كونها أداةً حيويةً للغاية يُمكنها توفير فرص ربح كبيرة. حيث أن الشركات ذات القيمة السوقية الصغيرة معروفة بأنها عادة ما تكون رائدة من حيث الابتكار والنمو. كما يمنحها الحجم الصغير لعملياتها المرونة إزاء الأنظمة الجديدة، وبيئة السوق المتغيرة، وفرص اعتماد تقنيات وممارسات جديدة، وما إلى ذلك. وتميل الشركات الصغيرة إلى أداء أفضل ونمو أسرع أثناء توسعات السوق وفترات النمو الاقتصادي.

والاشارة الجيدة التي تساعد في تأكيد ذلك هي نسبة سعر السهم إلى ربحيته مع استثناء توزيعات الأرباح، والتي تبلغ 26.75 بالنسبة لمؤشر راسيل 2000، في حين أنها تبلغ 21 بالنسبة لمؤشر S&P 500.

ومن الجدير بالذكر أيضًا أنه من المرجح أن يتم تمويل الشركات الصغيرة من خلال الائتمانات، مما يجعلها عرضة لتغيرات أسعار الفائدة. وبغض النظر عن ذلك، فإن الشركات ذات القيمة السوقية الصغيرة أكثر حساسيةً لتكاليف العمالة ونمو الأجور، ما يجعلها في فترات التوقعات الاقتصادية الصاعدة رهانًا أكثر خطورة نسبيًا.

العقد الآجل راسيل 2000

عند النظر في فرصة استثمارية، فإنه من الضروري دائمًا إلقاء نظرة على هيكلتها، وفي حالة الصناديق المالية، النظر الى الكيانات التي تتألف منها.

تهيمن شركات راسيل 2000 على قطاعات شديدة الأهمية

يهيمن مؤشر راسيل 2000 بكونه مدفوعاً من قبل شركات تعمل في قطاعات حيوية للغاية. الفئة الرئيسية هي شركات القطاع المالي (بما في ذلك البنوك وشركات الاستثمار)، تليها شركات الرعاية الصحية ومنتجو السلع المعمرة. وحقيقة أن الشركات التي تمثل هذه القطاعات صغيرة، تعني أنها أكثر مرونة وحتى أكثر صرامة عندما يتعلق الأمر بتبني ممارسات مبتكرة.

إنهم يدركون أن الفرصة لتنمية أعمالهم هي من خلال محاولة تحقيق “اختراق” أو على الأقل، محاولة التنبؤ باحتياجات السوق والاستجابة لها بشكل مُسبق.

عادةً ما تكون أسهم الشركات ذات القيمة السوقية الصغيرة محليةً ومتوافقةً بشكل وثيق مع الاقتصاد الأمريكي المتنامي. وبالتالي، فإن المؤشر الأساسي يتميز بترابط ايجابي مع الناتج المحلي الإجمالي، والذي غالبًا ما يتم ملاحظته وأخذه في الاعتبار عند وضع تنبؤات الأسعار. حيث أنه مع نمو الناتج المحلي الإجمالي، تميل الأسهم الصغيرة إلى التفوق على نظيراتها ذات القيمة السوقية الكبيرة. من ناحية أخرى، تمتلك الشركات الكبيرة في معظم الحالات عمليات دولية تتعرض للسوق الأوروبية والأسواق الناشئة وهي أقل ارتباطًا بالناتج المحلي الإجمالي للولايات المتحدة.

على سبيل المثال، تكشف البيانات الصادرة عن Ibbotson Associates أن أسهم شركات القيمة السوقية الصغيرة تجاوزت قريناتها ذات القيمة السوقية الكبيرة بأكثر من 2٪ سنويًا خلال فترة الثمانين عامًا الماضية. هذا ما أكده “روبرت جونسون“، بروفيسور التمويل من جامعة Creighton الأمريكية، والذي خلص إلى أنه في الفترة ما بين 1966 – 2016، قُدّرت العائدات السنوية للشركات ذات القيمة السوقية الصغيرة بنسبة 28.4٪ مقابل 14.4٪ للشركات ذات القيمة السوقية الكبيرة.

“كونها أكثر محلية فقد تميزت شركات القيمة السوقية الصغيرة بعزلها عن التوترات التجارية، والمخاوف الجيوسياسية بالإضافة الى كون عائداتها تنبع من قوة الدولار. في حين أن كونها أقل عالمية يمنحها تأثراً أكبر للعوامل الإيجابية للولايات المتحدة، بما في ذلك الإصلاح الضريبي، وزيادة رفع القيود بالإضافة لنمو الاقتصادي الأسرع مقارنة بانتعاش أضعف في أوروبا واليابان.”
وفقا لـ أليك يونغ، المدير الإداري لشركة أبحاث الأسواق العالمية، FTSE Russell

تُوضح حقيقة كون الأسهم ذات القيمة الصغيرة تتمتع بخدمة أسهل للدين واكتساب أموال جديدة في فترات انخفاض أسعار الفائدة سبب تفوقهم على أداء نظرائهم من الشركات ذات رؤوس الأموال الكبيرة في أوقات السياسة النقدية المتراخية. كما أن الحروب التجارية العالمية وتدهور العلاقات الدولية تُرجّح الكفة لصالح اسهم القيمة الصغيرة نظراً لأنها تميل إلى تحقيق الجزء الأكبر من إيراداتها محليًا.

لسد الفجوات بين المتداولين الأفراد والمستثمرين ذوي المحافظ الصغيرة، قامت CME في مايو 2019 بتقديم العقود الآجلة الأصغر Micro E-mini Russell 2000 (M2K). تمثل هذه العقود واحد من عشرة من حجم عقود RTY وتقوم بنسخ حركة نظيره الأكبر كاملةً. يمكنك التفكير في اختيار M2K إذا كنت تبحث عن فرص منخفضة التكلفة ولا تزال لديك رغبة في الاستفادة من إمكانات النمو في سوق الأسهم الصغيرة في الولايات المتحدة.

في الواقع، ثبت أن عقد Micro E-mini الآجل حقق نجاحًا كبيرًا، حيث تجاوز حجم تداوله 32 مليونًا في الأشهر الثلاثة الأولى. حيث أن الأداة المالية يتم تفضيلها من قبل مجموعة متنوعة من المتداولين نظراً لأنها توفر لهم فرص مضاربة بالبيع والشراء المكشوف على مؤشر راسيل 2000.

مواصفات العقود الآجلة لمؤشر Micro E-mini Russell 2000

رمز التداولM2K
حجم العقد$5.00 x مؤشر Russell 2000
أدنى تغيّر في السعر0.1 نقطة قياسية
قيمة أصغر حركة سعرية$0.50
ساعات التداولCME Globex: الأحد – الجمعة 6:00 مساءً – 5:00 مساء حسب التوقيت الشرقي (ET) مع توقف التداول الساعة 4:15 مساءً – 4:30 مساءً.
أشهر العقدخمسة أشهر من الدورة الربع سنوية لشهر مارس (مارس و يونيو و سبتمبر و ديسمبر)
الخيارات المتاحةيتم إدراج العقود الفصلية (مارس ، يونيو ، سبتمبر ، ديسمبر) لمدة 5 أرباع متتالية.

مصدر البيانات: CME

أداة مالية أكثر تقلباً

حقيقة أن مؤشر Russell 2000 يتألف من أسهم الشركات الصغيرة (تلك الراغبة في تحمل المزيد من المخاطر في أعمالها التجارية) تعني كونه معرضاً لتقلبات أعلى. وفي حال أجرينا مقارنة بين Russell 2000 و Russell 1000 (مؤشر يتتبع أكبر 1000 شركة أمريكية حسب القيمة السوقية)، فسنرى أن التقلب أعلى بكثير. يتضاعف التأثير في أوقات اضطرابات السوق مثل انهيار السوق عام 1987، وكذلك فترات الضغط الاقتصادي مثل تلك الفترات بين 1990 الى 1991، و 2000 الى 2001 ، و 2007 الى 2009. في حين ينخفض التقلب عند تباطئ عدم استقرار السوق.

على سبيل المثال، تُظهر البيانات الرسمية أن متوسط التقلبات المتداولة لكل 24 شهرًا لمؤشر Russell 2000 خلال الفترة 1979 – 2013 تُقدّر بنحو 18.6٪، في حين أن المعدل بالنسبة لمؤشر Russell 1000 هو 14.4٪.

مخطط Russell 2000

هذا أمر يجب على المستثمرين تذكره عند الذهاب إلى عقود E-mini Russell 2000 الآجلة، ففي حال قررت الاستثمار فيها، فتأكد من تتبع مؤشر التقلبات (RVX)ـ CBOE Russell 2000 أيضًا.

والذي يعمل على قياس التقلب المتوقع لمؤشر Russell 2000 خلال الإطار الزمني 30 يومًا، ومن الممكن أن يمنحك أداة جديدة لرصد توقعات التقلب في سوق الأسهم الأمريكية ذات القيمة السوقية الصغيرة.

ولكن كيف يمكن لـ RVX مساعدتك؟ قد يكون مؤشر التقلب مفيدًا إذا كنت تحاول تحديد توقيت السوق وتجنب المخاوف بشأن الشراء في القمة. عادة ما يكون وقت الدخول الجيد على شراء راسيل 2000 عند بلوغ مؤشر RVX ذروته. ومع ذلك، تجدر الإشارة إلى أن RVX وحده لا يمكنه أن يقول الكثير. إذا كنت ترغب في الحصول على فهم أفضل لتحركات السوق القادمة، فتأكد من دمجها مع مؤشرات الزخم مثل مؤشر القوة النسبية (RSI)، على سبيل المثال.

مناسبة لتداول السبريد

المستثمرون في العقود الآجلة يقومون بشرائها على أمل أن يرتفع السعر ويقومون بالبيع إذا كانوا يتوقعون انخفاضًا لسعرها. بهذا الصدد، فان ذلك لا يختلف عن تداول أي أداة مالية أخرى. ومع ذلك، تجدر الإشارة إلى أن العقود الآجلة هي الخيار المفضل من قبل المضاربين بسبب ملاءمتها لتداول السبريد. ولكن كيف يعمل تداول السبريد؟

على سبيل المثال، غالبًا ما تستخدم العقود الآجلة E-mini Russell 2000 للاستفادة من اختلافات الأسعار من خلال اتخاذ مراكز شراء وبيع في وقت واحد. من خلال الحصول على أمر شراء وبيع في نفس الوقت، يأمل المتداول أن يتجاوز الربح من أحد طرفي السبريد الخسائر على الطرف الآخر.

لفهم الاستراتيجية بالتفصيل، يجب أن نتوقف لحظة ونركز على الأنواع المختلفة من فروق الأسعار للعقود الآجلة (السبريد). هناك نوعان رئيسيان من السبريد؛ داخل السوق وفيما بين الأسواق.

كما يوحي اسمها، فروق الأسعار داخل السوق مرتبطة بنفس السوق/الأداة المالية. تصف فروق الأسعار داخل السوق المواقف التي يقوم فيها المتداول بشراء وبيع الأداة المالية الأساسية نفسها (في هذه الحالة، عقود E-mini Russell 2000 الآجلة) ولكن في أشهر تسليم مختلفة.

على سبيل المثال – السبريد (فروق الأسعار) داخل السوق هو عندما تقوم بالشراء لعقود E-mini Russell 2000 الآجلة في يونيو وتقوم بالبيع على نفس الأداة في ديسمبر. الهدف الرئيسي من الاستراتيجية هو الاستفادة من الاختلافات المحتملة في الأسعار بين شهري التسليم.

من ناحية أخرى ، تشمل الفروق بين الأسواق التداول المتزامن لعقدين آجليين مختلفين مثل E-mini Russell 2000 و E-mini S&P 500. في هذه الحالة، يحاول المتداول الاستفادة من أداء الشركات الكبيرة و الصغيرة. إذا كان صعودياً بشأن أداء أسهم الشركات الصغيرة، فسوف يتخذ مركز شراء على عقد E-mini Russell 2000 الآجل ويتخذ مركز بيع على عقد E-mini S&P 500 الآجل في نفس الوقت.

فكر في تداول السبريد كشكل من أشكال المراجحة. يحاول المتداول الاستفادة من هيكلية السوق والميكانيزم الخاصة به. ومن الممكن أن يثبت تداول السبريد نجاحه في كل من الأسواق الصاعدة والهابطة. قد تتساءل لماذا عليك اتخاذ مركز بيع و مركز شراء ومواجهة خسارة مضمونة. لسوء الحظ، نحن لسنا “وارن بافيت”، وهناك فرصة أنك ستواجه صعوبة في تحديد توقيت السوق بدقة.

هذا هو السبب في أن التجار يفضلون تداول السبريد. في حين أنها ليست مربحة مثل مراكز الشراء أو البيع المنفردة عندما تفلح، فإن تداول السبريد يقلل من المخاطر بشكل كبير. وفرصة أن تسجل ربحًا على أحد جانبي السبريد أو كلاهما هي أعلى بكثير عند مقارنتها بالتداول المباشر في صفقة شراء أو بيع.

يتنقل بعض المتداولين أيضًا بين الأدوات المالية التي تغطي كل من الأسهم ذات الحصة السوقية الصغيرة والمتوسطة والكبيرة لزيادة أفقهم الاستثماري وجلب المزيد من الفرص إلى الطاولة. والمؤشرات المفضلة لهذا الغرض هي Russell 2000 و S&P 400 و S&P 500. حيث أن المزيج المكون من هذه المؤشرات الثلاثة يتيح للمتداول الخروج باستراتيجيات تداول السبريد بما في ذلك شراء وبيع للأسهم الصغيرة رأس المال مقابل الأسهم الكبيرة، أو الأسهم المتوسطة مقابل الأسهم الكبيرة، والأسهم المتوسطة مقابل الأسهم الصغيرة. إليك بعض استراتيجيات السبريد المحتملة وفقًا لتوقعات المتداول:

رؤية المتداول

  • أسهم الشركات الصغيرة تتفوق على أسهم الشركات الكبيرة
  • أسهم الشركات الصغيرة تتفوق على أسهم الشركات المتوسطة
  • أسهم الشركات الكبيرة تتفوق على أسهم الشركات الصغيرة
  • أسهم الشركات المتوسطة تتفوق على أسهم الشركات الصغيرة

الاستراتيجية المناسبة لتداول السبريد على العقود الآجلة

  • شراء E-mini Russell 2000 و بيع E-mini S&P 500
  • شراء E-mini Russell 2000 و بيع E-mini S&P Midcap 400
  • شراء E-mini S&P 500 و بيع E-mini Russell 2000
  • شراء E-mini S&P Midcap 400 و بيع E-mini Russell 2000

يمكن أيضًا اضافة الاختلافات المتنوعة لـ Russell 2000 في المزيج. على سبيل المثال، يمكنك إنشاء استراتيجية تداول سبيرد تتضمن كل من مؤشر النمو والقيمة لـ Russell 2000. إذا كنت تعتقد أن نمو الشركات ذات القيمة السوقية الصغيرة سيتفوق على قيمة أسهم ذات القيمة السوقية الصغيرة، فيمكنك حينها فتح مركز شراء على مؤشر Russell 2000 Growth و ومركز بيع على مؤشر Russell 2000 Value.

ومع ذلك، إذا كنت تخطط لتطبيق استراتيجيات السبريد، فيجب عليك أيضًا مراعاة الحجم الافتراضي للعقود الآجلة المنفصلة للمؤشر لأنها قد تختلف عن بعضها البعض. في كثير من الأحيان، قد يُطلب منك تداول نسبة مثل 2: 1 للاحتفاظ بمركز أكثر حيادية للدولار، على سبيل المثال (اثنان RTY مقابل واحد ES).

يمكن أن يكون اختيارًا أفضل من صناديق الاستثمار المتداولة ETFs

ما تشترك فيه كل من أدوات العقود الآجلة لـ E-mini و صناديق الـ ETFs، هي حقيقة أنهم كانوا من بين الأدوات الاستثمارية الأكثر شعبية ونجاحًا خلال الـ 25 عاماً الماضية. على الرغم من عدم وجود إجابة واضحة على أي شخص يجب أن تختار في الحالة العامة، فإن الحقيقة هي أن لكل منهما إيجابياته وسلبياته اعتمادًا على الموقف و نوع المستثمر وأهدافه. ومع ذلك، فإن العقود الآجلة E-mini لها بعض المزايا الواضحة عند مقارنتها بالـ ETFs.

الميزة الأولى هي، عمولات أقل. وعادة، ما تكون العقود الآجلة أكبر بكثير في الحجم. فإذا ما قمنا بأخذ iShare Russell 2000 ETF (IWM)، وهو من بين ETFs الأكثر شيوعًا التي تتبع المؤشر وقارناه بعقد E-mini Russell 2000 الآجل، يُصبح من الواضح أن القيمة الافتراضية للأخير أعلى بكثير.

تبلغ القيمة الافتراضية لأداة العقد الآجل ما يقرب من 85000 دولار (بضرب قيمة المؤشر بـ 50 دولارًا)، في حين أن قيمة ETF تبلغ حوالي 170 دولارًا. وهذا يعني أنها ستحتاج إلى ما يقرب من 500 عقد IWM لتوازي واحدة من RTY، مما يؤدي غالبًا إلى ارتفاع تكاليف المعاملات.

في بعض الحالات، تسمح أدوات ETF بالتداول بعد ساعات العمل. ومع ذلك، فإنها في معظم الأوقات غير متاحة على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع. من ناحية أخرى، يمكن تداول العقود الآجلة أكثر من 22 ساعة في اليوم. على الرغم من تحطم سوق الأسهم خلال جزء كبير من ساعات التداول، إلا أن العقود الآجلة لا تزال معروفة بسيولتها الممتازة.

راسيل 2000

ميزة أخرى لـتفضيل RTY على IWM هي التكاليف المرتبطة بفترة الاحتفاظ. بالنسبة للـ ETF، على سبيل المثال، يمكنك الاحتفاظ بالأداة إلى الأبد. من ناحية أخرى، فإن RTY لديها دورة انتهاء فصلية ثابتة (مارس ويونيو وسبتمبر وديسمبر). على الرغم من أن الحفاظ على مراكزك الآجلة على مدار العام يساهم في تكبدك بعض التكاليف الإضافية، إلا أنها أقل بكثير بالمقارنة مع 0.19٪ رسوم إدارة IWM.

من الجدير أيضًا النظر في الحال الضريبي على كلتا الأداتين. اليك المثال التالي – تخيل أن “جون” يحب أداة E-mini Russell 2000 Futures (RTY)، بينما يفضل “مايك” الاستثمار في Russell 2000 ETF (IWM). كلاهما حقق صفقات مربحة (ربح قدره 20000 دولار لكل منهما)، قبل أقل من عام. الشيء المهم هنا هو، ما الذي سيأخذهم إلى المنزل في نهاية اليوم؟ الجواب هو أنه يعتمد على كيفية التعامل مع كلتا الحالتين من الناحية الضريبية.

تخضع الأرباح قصيرة الأجل لمستثمر ETF للضريبة بمعدل دخل عادي. في حين يخضع المستثمر الآجل للضريبة كـ عقد وفقا للقسم 1256، مما يعني أنه سيتعين عليه دفع 60/40 (سعر طويل/ قصير الأجل). اعتمادًا على الشريحة الضريبة التي يخضع لها المستثمر، قد يؤدي هذا إلى ضرائب مفرطة. في الشريحة الضريبية العليا، على سبيل المثال، يمكن أن يصل الدخل العادي إلى 39 ٪ من الربح، بينما في حالة الاستثمار الآجل، يتم التعامل مع 60 ٪ من الأرباح على أنها مكاسب طويلة الأجل على رأس المال و 40 ٪ فقط كعادي الإيرادات.

في المتوسط​​، ينتج عن هذا معدل ضريبة بنسبة 28٪ – 30٪. اعتمادًا على حجم الربح، قد يكون التوفير على الضريبية في حالة الاستثمارات الآجلة كبيراً.

وبالطبع، يجدر النظر في حقيقة أن صناديق ETF، في هذه الحالة، تدفع حصص أرباح، في حين أن العقود الآجلة لا تدفع. ومع ذلك، يتم تخفيض أسعار العقود الآجلة، بحيث يمكن أن تعكس نقص مدفوعات حصص الأرباح.

يجب أن تكون حذراً في شهري مايو ويونيو

عند الاستثمار في عقد آجل، من الأهمية بمكان أن تقوم بتتبع الوضع دائمًا بالنسبة الأصل المالي الأساسي (في هذه الحالة، مؤشر Russell 2000). يتم إعادة تشكيل مؤشرات راسيل في شهري مايو ويونيو من كل عام. وبمرور الوقت، أصبحت هذه العملية واحدة من أهم العوامل التي تحدد اهتمام المستثمرين بأسهم أمريكية محددة. في ذلك الوقت من العام تقريبًا، يقوم المستثمرون والصناديق الأكثر تقدمًا بوضع استراتيجيات التداول الخاصة بهم على التحولات داخل المؤشرات من خلال محاولة التنبؤ بالشركات التي سيتم تضمينها والتي سيتم استبعادها.

كمستثمر في E-mini Russell 2000 Futures ، من المستحسن مراقبة إعادة التوازن للمؤشر حيث أنه يؤدي عادة إلى زيادة الطلب على أسهم محددة وتقلب ملحوظ. سيساعدك هذا في تحديد توقيت السوق والاستفادة من تحركاته المتوقعة.

أداء مؤشر راسيل 2000 كل عام

يتم إعادة تكوين مؤشرات راسيل كل عام، فكيف يمكنك توقع الشركات المدرجة / المستبعدة؟

  • المحدد الأساسي هو سقف السوق. يتكون مؤشر راسيل 2000 من الثلثين السفليين من راسيل 3000.
  • عادةً ما يمنع الأداء القوي في أسهم الشركات المتوسطة التحولات في مراكز الأسهم الصغيرة الواعدة.
  • من المرجح أن تتحرك أسهم Russell Value بين المؤشرات، في حين أن بعض أسهم Russell Growth قد تكون عرضةً للانخفاض بشكل خاص بسبب تقلباتها.
  • عادة ما تمتلك الشركات التي تعاني من التقلبات الكلية العالمية أعلى مخاطر استبعاد.
  • وينطبق الشيء نفسه على قطاع المواد الأساسية وشركات الطاقة، لأنها تعتمد بشكل كبير على المواد الخام لعملياتها، وقد يضر عدم الاستقرار العالمي بأعمالها.

ولكن كيف يمكنك توقع الشركات التي ستصبح ضمن المُكونات الجديدة للمؤشر وأيها سيتم استبعاده من المؤشر؟ المحدد الأساسي بكل تأكيد هو؛ رسملة السوق. لا تنس أن مؤشر راسيل 2000 يتكون من الثلثين السفليين من راسيل 3000 (اي حوالي 10 ٪ من إجمالي قيمته السوقية) أو أصغر الأوراق المالية. وبغض النظر عن ذلك، يجب أن تضع في اعتبارك أيضًا أن الأداء القوي في أسهم الشركات متوسطة القيمة السوقية سيمنع عادةً التحولات في مراكز الأسهم الواعدة صغيرة القيمة السوقية.

كقاعدة عامة، من المرجح أيضًا أن تتحرك أسهم Russell Value بين المؤشرات، في حين أن بعض أسهم Russell Growth قد تكون عرضة بشكل خاص للانخفاض بسبب تقلباتها.

ومع ذلك، وفقًا لبنك أمريكا، عادة ما تتداول شركات النمو (أسهم Russell Growth) بسعر أعلى عند مقارنتها بأسهم القيمة (أسهم Russell Value). وذلك بفضل النظرة الاقتصادية المشرقة والسياسة النقدية الفضفاضة في السنوات التي تلت عام 2009، حيث تفوقت أسهم Russell Growth على أسهم Russell Value. لذلك، فانه في نهاية المطاف، كل ذلك يتعلق بتفضيلك الاستثماري و تحملك للمخاطر.

يجب على المستثمرين أيضًا أن يضعوا في اعتبارهم أن الشركات التي تعاني من التقلبات الكلية العالمية عادة ما تمتلك أعلى مخاطر الاستبعاد. وينطبق الشيء نفسه على شركات المواد الأساسية وشركات الطاقة، لأنها تعتمد بشكل كبير على المواد الخام لعملياتها، وقد يضر عدم الاستقرار العالمي بأعمالها.

شيء آخر يجب أن تتبعه هو نشاط التداول ومشاعر السوق العامة. في الأسواق الصاعدة ، غالبًا ما يتحول المستثمرون من الأسهم ذات رأس المال الكبير إلى أسهم الشركات الصغيرة حيث يبحثون عن طرق لزيادة استثمارهم التجريبي وزيادة عائداتهم.

في الختام

تعد عقود E-mini Russell 2000 الآجلة خيارًا ممتازًا للمستثمرين الذين يرغبون في الاستفادة من إمكانات أسهم الشركات الصغيرة القيمة السوقية التي غالبًا ما يتم تجاهلها. كما أنها تساعد أولئك الذين يفضلون تجنب التقييمات الثرية لأسهم التكنولوجيا عالية التحليق والتعرض بشكل أفضل للشركات المبتكرة المحتملة ذات النمو المرتفع في مجال التمويل والطاقة والرعاية الصحية.

لا تتمتع الأدوات المالية التي تستند الى مؤشر Russell 2000 بمخاطر خاصة ملحوظة، حيث لا يسيطر على المؤشر أي من كبار قادة السوق ذوو القيم السوقية العالية. كما أن فرصة الاختيار بين E-mini و Micro E-mini تجلب أفقًا أوسع للمستثمرين.

وفي حال قررت الاستثمار في العقد الآجل E-mini Russell 2000، فتأكد من مراقبة حالة الاقتصاد الكلية والجزئية للولايات المتحدة عن كثب لأنها ستؤثر بشكل كبير على الشركات ذات رأس المال الصغير.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

ما هي مستويات تصحيح فيبوناتشي وكيف تستخدمها في التداول؟

كيف تحصل على حساب تداول ممول؟ كن متداولا ممولا

شرح المتوسط المتحرك الأسي (EMA) – استراتيجيات تداول ونصائح