Earn2Trade Blog
Stanley Druckenmiller

ستانلي دروكنميلر

ولد ستانلي دروكنميلر, أحد أشهر المستثمرين على مستوى العالم في بيتسبرغ بولاية بنسيلفانيا الأمريكية في 14 يونيو 1953. وانتقل مع والده لولاية نيوجيرسي في سن مبكرة، ثم انتقل بعد ذلك إلى مدينة ريتشموند بولاية فيرجينيا. التحق ستانلي بالكلية في ولاية ماين وحصل على شهادة في اللغة الإنجليزية والاقتصاد عام 1975. هنا افتتح كشكًا لبيع النقانق مع لورانس ليندسي، الذي أصبح فيما بعد مستشارًا لجورج دبليو بوش.

مواضيع أخرى قد تعجبك:

ثم تابع ستانلي تعليمه ليكمل الدراسات العليا. حيث وجد أن البرنامج التعليمي كان “كميًا ونظريًا بشكل مفرط” على حد تعبيره مع كونه أيضًا يفتقر إلى التركيز على تطبيقات الحياة الواقعية. وهو ما دفعه إلى ترك برنامج الدراسي على الفور وتولي وظيفة في بنك بيتسبرغ الوطني في عام 1977. عمل في البنك لفترة قصيرة قبل ترقيته إلى محلل لسوق النفط. ثم حصل ستانلي دروكنميلر على ترقية مرة أخرى في فترة وجيزة ليصبح قائد فريق أبحاث الأسهم بالبنك.

وبات لدى دروكنميلر الآن الثقة التي يحتاجها لبدء شركته الخاصة عام 1981، والتي أنشأها باسم Duquesne Capital Management. وحققت الشركة نجاحًا باهرًا على مر السنين وساعدته على اكتساب فرص أخرى.

وعمل دروكنميلر أيضًا مع الشركة الاستثمارية Dreyfus Fund أثناء ادراته لشركته Duquesne. حيث بدأ عملهم معهم في عام 1985 وكان رئيس الصندوق بحلول عام 1986.

ستانلي دروكنميلر وشركة Quantum Fund

في مواصلته في هذا الاتجاه المتنامي بسرعة الصاروخ، انضم ستانلي إلى جورج سوروس رجل الأعمال البارز في عام 1988. حيث سيعمل ستانلي في الشركة الاستثمارية Quantum Fund بينما يواصل إدارة شركته الخاصة Duquesne. ولم يمضِ وقت طويل حتى عمل سوروس ودروكنميلر على تسطير تاريخ التداول. فكما هو مذكور في مقالتنا عن جورج سوروس، فإن شركة Quantum Fund الشهيرة “كسرت بنك إنجلترا”.

بدأ الأمر بالرؤية الخاصة بستانلي دروكنميلر. حيث كان على دراية بأن إنجلترا ملتزمة بآلية سعر الصرف (ERM) مع معظم دول أوروبا. وكان يعتقد أيضًا أن الدولة غير مستعدة لرفع أسعار الفائدة. عملت بريطانيا في تلك الفترة على رفع أسعار الفائدة لديها من 10٪ إلى 12٪ مؤقتًا على الرغم من كون تلك حيلةً لمنع عملتها من التلف.

ودعم سوروس هذه الأفكار، ثم قرر أن الوقت قد حان لمراهنة كبيرة. اشترت إنجلترا مئات الملايين من الجنيهات الاسترلينية. ما تزال بريطانيا العظمى قادرة على استيعاب الكم المطروح ومجاراة المضاربين الآخرين. في حين حققت صفقات البيع نحو 10 مليارات دولار لصندوق شركة Quantum Fund وبمعدل مليار دولار في اليوم الواحد. وهو ما أجبر إنجلترا على الانسحاب من بروتوكول آلية الصرف النقدي الأوروبي وترك عملتها تتعرض للهبوط.

منذ ذلك الحين، أرسى دروكنميلر تغييرات كبيرة. حيث تخلى عن إدراة الاستثمارات من أموال العملاء في عام 2010، واختار إدارة Duquesne برأس مالها الخاص فقط. وهو ما أدى بستانلي دروكنميلر لثلاثين عامًا من العمل الدؤوب حقق فيها عوائد بمتوسط 30٪ بالسنة ولم يمر بسنوات خاسرة.

كما كان مؤخرًا أحد أكبر فاعلي الخير في العالم. حيث تبرع بمئات الملايين لأسباب أو قضايا مختلفة منها الصحة والتعليم ومكافحة الفقر.  

910x300_AR