Earn2Trade Blog
كيف تقرر الشراء أو البيع باستخدام مؤشرات التداول اليومي

كيف تقرر الشراء أو البيع باستخدام مؤشرات التداول اليومي؟

يعتبر التداول اليومي من بين أكثر الأنشطة صعوبة وتطلبًا. ومع ذلك، مع مزيج من مجموعة المهارات المناسبة والأدوات الملائمة، يمكن أن يصبح التداول اليومي مهنة مرضية ومربحة بدوام كامل. وبينما تأتي المهارات من الخبرة وساعات من التفاني، فإن أفضل مؤشرات التداول اليومي معروفة جيدًا. يعرض هذا الدليل أفضل المؤشرات الفنية للتداول اليومي ويوضح كيفية استخدامها للدخول في مراكز شراء وبيع.    

910x300_AR

أفضل مؤشرات التداول اليومي

قبل التركيز على أفضل مؤشرات التداول اليومي، يجب أن نبدأ بتوضيح جوهر التداول اليومي.

التداول اليومي هو شكل من أشكال التداول النشط حيث يقوم المتداول بشراء وبيع الأوراق المالية عدة مرات خلال جلسة تداول واحدة. يستفيد المتداولون اليوميون من تقلبات الأسعار خلال اليوم ولا يقومون مطلقًا بإجراء صفقات مفتوحة في الليل. يفضل المتداولون اليوميون الأصول عالية السيولة بحيث لا يرغبون في المخاطرة والبقاء محبوسين بصفقة التداول (لعدم تمكنهم من الخروج منها بسبب قلة السيولة). يمكن رؤية المتداولين اليوميين يتداولون في جميع الأسواق،  ولكن الأكثر شيوعًا تشمل سوق الفوركس والعقود الآجلة والأسهم.

بمرور الوقت، أثبت التداول اليومي أنه الشكل الأكثر شعبية والأكثر تفضيلاً لنشاط التداول. يمكنك معرفة المزيد عن هذا في الدليل المخصص لدينا.

الآن بعد أن عرفت ما هو التداول اليومي، حان الوقت للتركيز على أفضل مؤشرات التداول لهذا الغرض.

كما ذكرنا سابقًا، يعتمد المتداولون اليوميون على التقلبات. لهذا السبب ينصب تركيزهم على الاستفادة من حركة السعر وزخم السوق بسرعة. مع ذلك، ربما تبدو المؤشرات المفضلة للمتداولين اليوميين مألوفة لديك.

يستخدم المتداولون اليوميون مؤشرات رائدة لأنهم مهتمون بالتنبؤ بالاتجاه التالي للسعر. حيث يستخدمون المؤشرات التي تسمح لهم بقياس التقلبات والزخم، بالإضافة إلى الأدوات التي تشير إلى الوقت الذي يكون فيه الاتجاه على وشك تغيير الاتجاه. كما أنهم يعتمدون على مؤشرات الحجم للإلمام بحجم نشاط الشراء والبيع الذي يحدث في السوق.

كما هو واضح، يستفيد المتداولون اليوميون من مجموعة كاملة من مؤشرات التداول الفنية. وتتراوح القائمة من الزخم والاتجاه إلى أدوات قياس الحجم والتقلبات. حتى المؤشرات المتأخرة مفيدة لتأكيد الإشارات من المؤشرات الرائدة.

كيف يمكنك الدخول في مراكز شراء وبيع باستخدام مؤشرات التداول اليومي

وغني عن القول أن الهدف النهائي لكل متداول يومي هو إغلاق جلسة التداول على ربح. يقوم بعض المتداولين بالشراء والبيع بشكل أكثر نشاطًا حتى يتمكنوا من تحقيق سلسلة من الأرباح الصغيرة. وفي الوقت نفسه، يهدف آخرون إلى تحقيق ربح واحد أو اثنين أكبر. ومع ذلك، بغض النظر عن استراتيجيتهم، يعتمد كلا النوعين من المتداولين اليوميين على مؤشرات تداول مماثلة. وتشمل هذه (على سبيل المثال لا الحصر) مؤشر القوة النسبية (RSI)، ومؤشر تقارب تباعد المتوسط المتحرك (الماكد MACD)، ومؤشر بولينجر باند، ومؤشر ستوكاستيك، والمزيد. سنتحدث المزيد عنهم بعد قليل.

بغض النظر عن المؤشر، فإن هدف كل متداول هو تحديد أفضل لحظة للدخول وإغلاق صفقة لزيادة أرباحهم. بدلاً من ذلك، للشراء من القاع، مباشرة قبل أن يبدأ السعر في الصعود، والبيع في القمة، قبل أن يبدأ السعر في الانخفاض.في الفقرات القليلة التالية، سنستكشف كيف ومتى ندخل في مراكز بيع وشراء بناءً على إشارات بعض مؤشرات التداول اليومية الأكثر شيوعًا. بالطبع كما هو الحال دائمًا، ننصح بعدم التداول فقط بناءً على إشارات مؤشر واحد. بدلاً من ذلك، قم بإنشاء نظام من المؤشرات التي تكمل بعضها البعض ويمكن أن تشهد بشكل كافٍ على موثوقية الإشارة.

مؤشر القوة النسبية (RSI)

مؤشر القوة النسبية هو مؤشر واضح للغاية ولكنه من بين أقوى مؤشرات التداول الفنية. قد يكون بمثابة مؤشر رائد ومؤشر متأخر. يساعد مؤشر القوة النسبية المتداولين اليوميين على تحديد متى يدخل السعر في ظروف تشبع الشراء وتشبع البيع في السوق، وبالتالي عندما يكون من المرجح أن يغير الاتجاه مساره.

على الرسم البياني، يظهر مؤشر القوة النسبية كخط يمتد بين 0 و 100. استنادًا إلى كيفية تقارب أو تباعد خط مؤشر القوة النسبية فيما يتعلق ببيانات الأسعار، يقرر المتداولون متى يدخلون في صفقات بيع وشراء.النطاقات الأساسية التي يجب تذكرها هنا هي 0 و 30 (منطقة تشبع البيع) و 70 و 100 (منطقة تشبع الشراء). عندما يكون المؤشر في منطقة تشبع الشراء، فإنه يشير إلى أن ضغط الشراء آخذ في الانخفاض، وقد ينخفض السعر قريبًا. من ناحية أخرى، عندما يكون السعر ضمن نطاق تشبع البيع، فإنه يشير إلى أن الأداة قد تكون أقل من قيمتها الحقيقية وأن المشترين سيتولون زمام الأمور قريبًا. مع وضع ذلك في الاعتبار، تأكد من مراقبة سلوك خط مؤشر القوة النسبية – متى وكيف يتحرك عبر تلك المناطق.

كيفية الدخول في مراكز بيع وشراء مع مؤشر القوة النسبية

التفسير الأساسي لإشارات تداول مؤشر القوة النسبية هو كما يلي:

  1. قم بالبيع عندما يرتفع المؤشر فوق قراءة 70 ثم يتراجع إلى ما دون ذلك.
  2. قم بالشراء عندما ينخفض المؤشر تحت قراءة 30 ويرتفع فوق ذلك مرة أخرى.
كيفية الدخول في مراكز بيع وشراء مع مؤشر القوة النسبية
المصدر: Finamark

ومع ذلك، ضع في اعتبارك أيضًا سياق الوضع. على سبيل المثال، إذا كان السعر يشكل اتجاهًا صعوديًا ثابتًا، فمن الأفضل تجاهل إشارات تشبع البيع، المعارضة لتطور الاتجاه الحالي حتى يتم تأكيد الارتداد المقابل.

أيضًا، ضع في اعتبارك أن مؤشر القوة النسبية غالبًا ما يولد تأرجح فاشل حيث يتجاوز مؤشر القوة النسبية علامة 70، وينخفض أسفلها لفترة من الوقت، ثم يرتفع مرة أخرى فوق عتبة تشبع الشراء. وتعتبر هذه التطورات تأكيدات قوية على حدوث ارتداد وشيك للاتجاه.

تعرف على المزيد حول مؤشر القوة النسبية وكيفية دمجه في استراتيجية التداول الخاصة بك في  دليلنا المتعمق

مؤشر تقارب تباعد المتوسط المتحرك (الماكد MACD)

مؤشر تقارب تباعد المتوسط المتحرك (الماكد MACD) هو مؤشر المتوسط المتحرك النهائي. يتم إنشاؤه عن طريق طرح المتوسط المتحرك الأسي (EMA) لمدة 26 فترة من المتوسط المتحرك الأسي (EMA) لمدة 12 فترة. خط الماكد هو الخط الرئيسي الأبطأ، في حين أن الخط الأسرع هو خط الإشارة. يحتوي المؤشر أيضًا على رسم بياني يمثل الفرق بين كلا الخطين.

يعد مؤشر الماكد مثالًا على مؤشر زخم متأخر الذي غالبًا ما يستخدمه المتداولون اليوميون للتخطيط لتحركاتهم التالية.من خلال النظر إلى خطوط مؤشر الماكد، يمكن للمتداولين اليوميين اكتشاف التقاطعات والتقارب وحركات أسعار التباعد في الوقت المناسب. بهذه الطريقة، يمكنهم التعرف على قوة الاتجاه وإلى أين من المحتمل أن يتجه بعد ذلك.

كيفية الدخول في مراكز بيع وشراء مع مؤشر الماكد

هناك عدة طرق لتفسير إشارات الماكد. فيما يلي أكثرها شيوعًا:

التقاطعات

يحدث التقاطع عندما تتقاطع خطوط مؤشر الماكد. هناك نوعان أساسيان من التقاطعات – تقاطع خط الإشارة وتقاطع خط الصفر.تقاطع خط الإشارة هو الإشارة الأكثر شيوعًا لمؤشر الماكد. يحدث عندما يعبر خط الماكد فوق أو تحت خط الإشارة. يمكن ملاحظة تقاطع خط إشارة صعودي عندما يتقاطع خط الماكد فوق خط الإشارة. على العكس من ذلك، يحدث تقاطع هبوطي عندما يعبر خط الماكد تحت خط الإشارة.

التقاطعات MACD
المصدر: Finamark

يحدث تقاطع خط الصفر (الخط المركزي) عندما يتقاطع خط الماكد مع خط الصفر ويصبح إما موجبًا أو سالبًا. عندما يعبر الماكد فوق خط الصفر ويصبح موجبًا، يكون لدينا تقاطع صعودي. إذا عبر تحته وأصبحت سالبًا، سيكون لدينا تقاطع هبوطي.

MACD Zero Line Crossover
المصدر: Finamark

إذا كان مؤشر الماكد يشير إلى اتجاه صعودي يصل إلى قمم أعلى وقيعان أعلى، بالإضافة إلى اختراق المستويات الرئيسية للمقاومة – يمكن للمتداولين الدخول في صفقات شراء. من ناحية أخرى، إذا كان هناك اتجاه هبوطي، مما يعني أن هناك قمم منخفضة وقيعان منخفضة ويحدث اختراق في مستويات الدعم، يمكن للمتداولين الدخول في صفقات بيع.

التقارب والتباعد

يصف التقارب موقفًا يقترب فيه خط الماكد والسعر من بعضهما البعض، في حين أن الاختلاف هو عندما يبتعدان عن بعضهما البعض.

هناك إشارات تقارب وتباعد صعودية وهبوطية. الاختلاف الصعودي يحدث عندما يصل السعر إلى قاع منخفض بينما يصل الماكد إلى قاع مرتفع. الاختلاف الهبوطي يحدث عندما يصل الماكد إلى قمة منخفضة بينما يصل السعر إلى قمة مرتفعة.

التقارب والتباعد MACD
Source: Finamark

يمكنك معرفة المزيد حول كيفية إعداد واستخدام مؤشر الماكد (MACD) في مقالتنا المخصصة .

مؤشر الستوكاستك

مؤشر ستوكاستيك هو مؤشر زخم يعكس اتجاهات سعر الإغلاق. وهو مؤشر دقيق للغاية للشراء والبيع وأداة ممتازة لتحديد إشارات تشبع الشراء وتشبع البيع.

المؤشر محدد المدى، بحد أدنى للقيمة 0 وحد أقصى للقيمة 100. يحتوي على خطين – خط K وخط D. الأول أسرع من الثاني. يعتبر تفسير المؤشر واضح ومباشر، مما يجعله خيارًا رائعًا حتى للمبتدئين.

في حين أن الإشارات من مؤشر ستوكاستيك دقيقة للغاية، فمن الجيد دائمًا تأكيدها بأداة إضافية مثل مؤشر القوة النسبية RSI، على سبيل المثال.

كيفية الدخول في مراكز بيع وشراء مع مؤشر ستوكاستيك

يحتاج المتداولون إلى مراقبة خط D والسعر. خاصة عندما يبدأ كلاهما في الانتقال إلى وضع تشبع الشراء (فوق خط 80) أو وضع تشبع البيع (تحت خط 20).

الفكرة الأساسية هي أنه يمكنك البيع عندما يتجاوز خط المؤشر مستوى 80 من الأعلى. من ناحية أخرى، تكون إشارات الشراء عندما يتجاوز المؤشر المستوى 20 من الأسفل.

Stochastic Overbought and Oversold
المصدر: Finamark

غالبًا ما يستخدم العديد من المتداولين المؤشر أيضًا لاكتشاف ارتدادات السعر المحتملة. للقيام بذلك، يبحثون عن الاختلافات. عندما يشكِّل السعر قاع منخفض، لكن مؤشر ستوكاستيك يشكِّل قاع مرتفع، تكون النتيجة تباعد صعودي. من ناحية أخرى، إذا وصل السعر إلى قمة مرتفعة ولكن مؤشر ستوكاستيك يشكل قمة منخفضة، يكون لدينا تباعد هبوطي. سيناريو التداول هنا هو نفسه كما هو الحال مع الماكد، الذي ناقشناه أعلاه.

يستخدم المتداولون الخبراء أيضًا مؤشر ستوكاستيك لتحديد التقاطعات. ومع ذلك، بدون الخبرة اللازمة لتفسير إشارات السوق، قد تؤدي هذه الاستراتيجية إلى التداول على العديد من الإشارات الخاطئة. علاوة على ذلك، تكون تقاطعات المؤشر متأخرة ويمكن أن تؤدي إلى العديد من التقلبات.

تعرف على المزيد حول مؤشر ستوكاستيك في مقالتنا المخصصة .

مؤشر بولينجر باند

بولينجر باند هو أداة تداول يومية يفضلها كل من المتداولين الخبراء والمبتدئين. إنه مؤشر رائع للمساعدة في تحديد نقاط الدخول والخروج بناءً على ظروف تشبع الشراء وتشبع البيع في السوق.

ويتألف المؤشر من ثلاثة خطوط. يعتمد الخط الأوسط عادة على متوسط متحرك بسيط لمدة 20 يومًا (SMA). يتم حساب الجزء العلوي عن طريق أخذ النطاق الأوسط وإضافة ضعف الانحراف المعياري اليومي. باتباع نفس المنطق، يعتمد النطاق السفلي على النطاق المركزي ناقص ضعف الانحراف المعياري اليومي.

يعد مؤشر بولينجر باند أحد المؤشرات الأكثر تفضيلاً في صندوق أدوات المتداولين المهتمين بالمكاسب الصغيرة والمستمرة. وهو المؤشر الأكثر شيوعًا لقياس التقلبات وواحد من أكثر المؤشرات اكتمالًا. وفي الوقت نفسه، من السهل جدا تفسيرها. 

يمنحك المؤشر نطاقًا يتداول فيه سعر الأصل عادةً. بناءً على التقلبات الأخيرة، يزيد عرض النطاق وينقص. كلما اتسعت النطاقات، زادت التقلبات. والعكس صحيح – إذا كانت النطاقات قريبة من بعضها البعض، فإن التقلبات أقل.

كيفية الدخول في مراكز بيع وشراء مع مؤشر البولنجر باند

يمكن أن يساعد المؤشر في التنبؤ بتحركات الأسعار طويلة الأجل – على سبيل المثال، عندما يتحرك السعر باستمرار خارج النطاق العلوي، قد يكون السوق في حالة تشبع الشراء. على العكس من ذلك، عندما يتحرك السوق باستمرار خارج النطاق السفلي، قد يكون السوق في حالة تشبع البيع.

بفضل هذا، يمكنك تحديد الاختراقات التي تلوح في الأفق في الوقت المناسب وتحديد وقت نفاد الاتجاه الحالي من زخمه ببساطة عن طريق مراقبة المسافة بين النطاقين العلوي والسفلي.

عندما تكون المسافة بين النطاقات العلوية والسفلية ضيقة، يتحرك السوق بشكل عرضي. بدلاً من ذلك، “يضغط” السوق على السعر، وقد تكون عمليات الاختراق قريبة.

بمجرد أن يتحرك السعر فوق أعلى نقطة في النطاق العرضي، يكون لديك اختراق صعودي، أما عند اغلاق السعر أسفل أدنى نقطة في النطاق العرضي، يكون لديك اختراق هبوطي. أيضًا، من الضروري أن يبدأ النطاق العلوي والسفلي في الاتساع (مؤشر على ارتفاع التقلب) في سيناريو الاختراق لمزيد من التأكيد على أن النطاق العرضي ينتقل إلى اتجاه جديد.

مؤشر بولينجر باند
المصدر: Finamark

ومع ذلك، فإن الدخول في مراكز بيع وشراء مع مؤشر البولنجر باند قد يكون صعب في كثير من الأحيان. يُنصح دائمًا بمراعاة الاتجاه العام للسعر وأخذ إشارات التداول التي تتماشى معه فقط. 

تعرف على المزيد حول هذا المؤشر في مقالنا المتعمق .

الأفكار النهائية حول مؤشرات التداول اليومي

تنظر أنت والملايين من الأشخاص إلى نفس الرسوم البيانية كل يوم. تستخدم أنت وملايين الآخرين بعضًا من أكثر مؤشرات التداول شيوعًا مثل مؤشر القوة النسبية (RSI) ومؤشر الماكد (MACD) ومؤشر ستوكاستيك (Stochastic) وغيرها. لذا، كيف يمكنك الفوز في هذه المنافسة؟ الجواب هو من خلال إتقان الطريقة التي تستخدم بها تلك المؤشرات. يعد هذا الدليل نقطة انطلاق جيدة لكيفية الدخول في مراكز بيع وشراء مع بعض المؤشرات الأكثر شيوعًا.

ومع ذلك، من المستحسن البدء في التعرف على المؤشرات المختلفة واحدًا تلو الآخر واستكشاف جميع الأغراض التي يمكن أن تقدمها لك. سواء كان ذلك لتحديد ظروف تشبع الشراء أو تشبع البيع في السوق، أو التقارب والتباعد، أو خلاف ذلك، يمكن أن تكون إشارات البيع والشراء مختلفة تمامًا. كن على دراية بهذا الاختلاف، وستضع أساسًا متينًا لمسيرتك المهنية في التداول.

910x300_AR