Earn2Trade Blog
مؤشر ADX

مؤشر المتوسط الاتجاهي – كيفية استخدام مؤشر ADX في التداول

لسوء الحظ بالنسبة للعديد من المتداولين، فإن تحركات الأسعار ليست مجرد لعبة صعود وهبوط. فغالبًا ما تكون إشارات التداول الأكثر دقةً في قوة الاتجاه. وهذا يعني، ما مدى احتمالية استمرار السعر بقوةٍ في مساره أو أن يصبح أضعف وعكس مساره. يستخدم المتداولون العديد من الأدوات لتقييم قوة الاتجاه.  مؤشر المتوسط الاتجاهي يعتبر من بين مؤشرات التداول الأكثر شيوعًا وفعاليًة لهذا الغرض. يستكشف هذا الدليل مفهوم وتاريخ مؤشر المتوسط الاتجاهي. سنلقي نظرةً على مزاياه وعيوبه وكيف يمكنك الاستفادة منه لتعزيز استراتيجية التداول الخاصة بك.

blog ad ar e2t

ما هو مؤشر المتوسط الاتجاهي؟

مؤشر المتوسط الاتجاهي (ADX) هو مؤشر فني يقيس قوة الاتجاه. المؤشر غير اتجاهي ومشتق من مؤشرات الحركة ثنائية الاتجاه (DMIs).

يتم رسم المؤشر كخط بقيمة بين 0 و 100. على الرسم البياني، يكون خط ADX مصحوبًا بمؤشرين اتجاهيين منفصلين – المؤشر الاتجاهي الإيجابي (+ DI) والمؤشر الاتجاهي السلبي (– DI). يُعد جميعهم مؤشرات الزخم.

عادًة ما يتم رسم خط ADX باللون الأبيض، في حين أن خطوط + DI و DI تكون خضراء وحمراء. كُلًا، يسلطون الضوء على اتجاه الترند ويساعدون في تحديد قوته.

مؤشر Finamark

المصدر: Finamark

يستخدم المتداولون الخطوط والعلاقة بينهم لتحديد ما إذا كان ينبغي عليهم الشراء أو البيع أو تجنب التداول تمامًا.

بصرف النظر عن تحديد اتجاهات أقوى أو أضعف، يستخدم المتداولون مؤشر ADX لتخطيط نقاط الدخول والخروج الخاصة بهم.

الهدف الرئيسي من المؤشر هو مساعدتك في معرفة مدى قوة الاتجاه الحالي بالضبط. حيث أن تحديد مدى قوته وتصور اتجاهه مفيدًا للمتداولين اليوميين والمستثمرين على المدى القصير والمضاربين وجميع أنواع المشاركين في السوق بشكل أساسي.

ليس من الصعب إتقان تطبيق المؤشر، على الرغم من أنه قد يخيف المبتدئين في البداية. والسبب هو أنه يتكون من ثلاثة خطوط منفصلة، وقد يكون تحليلها جميعًا في وقت واحد مربكًا بعض الشيء. ومع ذلك، مع الممارسة الكافية، يمكن أن يصبح ADX ممتعًا جدًا للاستخدام!

نبذة تاريخية عن مؤشر ADX

تم تطوير مؤشر المتوسط الاتجاهي بواسطة أحد أشهر الفنيين في القرن العشرين – وهو جي ويلز وايلدر. في عام 1978، قدم أداة التداول الفنية لأول مرة في كتابه “مفاهيم جديدة في أنظمة التداول الفنية.” على الرغم من مرور أكثر من 40 عامًا على هذا، إلا أن المؤشر فعال بنفس القدر اليوم.

في البداية، كان الهدف من المؤشر هو تلبية احتياجات متداولي السلع اليوميين. إلا أنه يتم تطبيقه اليوم في جميع الأسواق تقريبًا، بما في ذلك الأسهم وصناديق الاستثمار المتداولة والصناديق المشتركة والعقود الآجلة.

في الواقع، يعد عمل وايلدر ضروريًا جدًا لدرجة أن العديد من مفاهيمه اليوم هي جوهر جميع برامج الرسوم البيانية. كما أنه المسؤول عن تطوير بعض المؤشرات الأكثر شيوعًا، بما في ذلك مؤشر القوة النسبية (RSI)، و مؤشر الباربوليك سار، ومتوسط المدى الحقيقي (ATR) والمزيد.

كيفية حساب مؤشر المتوسط الاتجاهي

يعتمد حساب مؤشر المتوسط الاتجاهي على المتوسط المتحرك (MA) لتوسيع المدى السعري لفترة زمنية معينة. بدلاً من ذلك، هو متوسط قيم المؤشر الاتجاهي (DX) خلال الفترة المحددة.

في معظم المنصات، يكون الإعداد الافتراضي للمؤشر هو 14 بار (أو فترة.) ومع ذلك، يمكن أيضًا استخدام إطارات زمنية أخرى، اعتمادًا على تفضيل المتداول.

الآن، دعنا نرى كيف تسير عملية الحساب. لاحظ بالرغم من أنها قد تبدو مُحيّرة نوعًا ما، إلا أن الشيء الجيد هو أنك لن تضطر إلى المرور بها في كل مرة تقوم فيها بتطبيق المؤشر. الخطوات أدناه هي فقط للرجوع إليها ولمساعدتك على فهم آليات المؤشر. عند التداول، ستترك الكمبيوتر ببساطة لأداء المهمة.

حساب مؤشر المتوسط الاتجاهي في 12 خطوة

  1. ابدأ بحساب المدى الحقيقي (TR) والحركات الاتجاهية الإيجابية والسلبية (+ DM و –DM) على مدى 14 فترة زمنية؛
  2. + DM = القمة الحالية – القمة السابقة؛
  3. – DM = القاع السابق – القاع الحالي؛
  4. تحدد النتائج أيهما يجب استخدامه لمتابعة الحساب. اتبع تلك ذات القيمة الأعلى؛
  5. المدى الحقيقي (TR) يساوي كل ما هو أكبر من القمة الحالية – القاع الحالي، القمة الحالية – الإغلاق السابق، أو القاع الحالي – الإغلاق السابق؛
  6. حان الوقت الآن لتسوية متوسطات 14 فترة من المدى الحقيقي (TR) والحركة الاتجاهية الإيجابية (+ DM) والسلبية (–DM). هنا، يجب عليك تضمين قيم -DM و + DM لحساب متوسطاتها المسويّة. صيغة المدى الحقيقي (TR) هي: أول 14 TR = مجموع أول 14 قراءات TR، في حين أن 14 TR التالية = أول 14 TR – (14 TR / 14 سابقًا) + TR الحالية؛
  7. يتم قسمة قيمة + DM المسويّة على قيمة TR المسويّة. اضرب الرقم بـ 100، وستحصل الآن على قيمة مؤشر الاتجاه الإيجابي (+ DI)؛
  8. لإيجاد قيمة مؤشر الاتجاه السلبي (–DI)، قسّم –DM المسوّى على TR المسوّى واضرب في 100؛
  9. مؤشر الحركة الاتجاهية (DMI) يساوي + DI ناقص –DI، مقسومًا على مجموع + DI و –DI، مضروبًا في 100؛
  10. لحساب مؤشر المتوسط الاتجاهي (ADX)، يجب أن تجد قيم المؤشر الاتجاهي (DX) لجميع الفترات الـ 14.
  11. أول ADX يساوي مجموع 14 فترة من DX مقسومًا على 14؛
  12. بالنسبة للباقي، استخدم الصيغة التالية: ADX = ((ADX السابق * 13) + DX الحالي) / 14.

صيغة مؤشر المتوسط الاتجاهي

ربما أخافتك قائمة الحسابات أعلاه قليلاً، لكن لا تقلق – عندما تتداول، سيتم كل هذا تلقائيًا. ومع ذلك، من الجيد دائمًا أن تكون على دراية بالصيغة التي تولد الأداة التي تعتمد عليها لكسب الأرباح.  

إذن، إليك نظرة سريعة على صيغة مؤشر المتوسط الاتجاهي:

Average Directional Index Formula

حيث يكون:

+ DM (الحركة الاتجاهية) = القمة الحالية – القمة السابقة

-DM (الحركة الاتجاهية) = القاع السابق – القاع الحالي

ATR = متوسط المدى الحقيقي

كيف تفسر مؤشر ADX

الطريقة الأكثر دقة لتفسير مؤشر ADX هي من خلال تذكر أن خطه يُظهر قوة الاتجاه الإجمالية من خلال الصعود خلال تحركات الأسعار القوية والهبوط خلال التحركات الأضعف. تتضح قوة الاتجاه من خلال صعود مؤشر الاتجاه الإيجابي (+ DI). في المقابل، تنعكس قوة هبوط السوق من خلال الحركة الهبوطية لمؤشر الاتجاه السلبي (-DI).

هذا ليس كل شيء – يجب أن تراقب أين تتم مقارنة كلا الخطين مع بعضهما البعض. إذا كان + DI يطفو فوق DI-، فعادًة ما يكون السوق في اتجاه صعودي. والعكس صحيح. 

Interpreting the Indicator

المصدر: Finamark

لتوضيح الأمر، دعنا نضيف بعض الأرقام والسياق. 

يعتبر الاتجاه قوياً عندما يتراوح مؤشر ADX فوق 25 و ضعيفًا إذا كان تحته. من خلال النظر إلى قيم ADX، يمكنك التعرف على ما إذا كان السوق يحتوي اتجاهًا واضحًا أم لا. ومع ذلك، من المهم أيضًا النظر إلى الفترة الزمنية التي يتراوح فيها مؤشر ADX فوق أو تحت 25 درجة. عادًة، كلما كانت الفترة أكبر، زادت دقة إشارة السوق ذات المدى المحدود.

كيف يفسرها معظم المتداولون

قيمة ADXقوة الاتجاه
0 – 25اتجاه ضعيف
25 – 50اتجاه قوي
50 – 75اتجاه قوي جدًا
75 – 100اتجاه قوي للغاية

كما يعتبر التقاطع بين + DI و –DI إشارة مفيدة أيضًا. عندما يعبر خط DI + فوق خط DI- واحد ويتراوح مؤشر ADX فوق 25، تعتبر هذه إشارة شراء. ومن ناحية أخرى، عندما يتقاطع –DI فوق + DI ويتراوح مؤشر ADX فوق 25، فعادًة ما يقوم المتداولون بالبيع.

تأكد أيضًا من إلقاء نظرة على ما إذا كان خط ADX يشير إلى قمم متتالية أكثر ارتفاعًا أو قمم أكثر انخفاضًا. في الحالة الأولى، فهذا يعني أن زخم الاتجاه آخذٌ في الازدياد. من ناحية أخرى، تشير سلسلة القمم الأكثر انخفاضًا إلى اتجاه هبوطي.

ومع ذلك، ضع في اعتبارك أن مؤشر ADX يمكنه أيضًا توليد إشارات غير اتجاهية. ما يعنيه هذا في الأساس هو أن السعر متقلب للغاية بحيث لا يمكن تشكيل اتجاه واضح.

استراتيجيات مؤشر المتوسط الاتجاهي

بشكل عام، في أي وقت يغير فيه الاتجاه طابعه، يجب عليك التأكد من إعادة تقييم مراكزك وإعادة التفكير في استراتيجية المخاطرة الخاصة بك. والآن كيف تفعل ذلك؟

أفضل طريقة هي البحث عن الإشارات الأكثر شيوعًا. وتشمل ما يلي:

التباعد

الفكرة العامة هنا هي أنه مع تطور الاتجاه، يجب أن ترتفع قيمة مؤشر ADX وفقًا لذلك. ومع ذلك، إذا حدث العكس، فلديك تباعد.

عندما يُشكّل سعر الأداة قمة أكثر ارتفاعًا، بينما يشكّل مؤشر ADX قمة أكثر انخفاضًا، يكون لديك تباعد. هذا ليس بالضرورة إشارة انعكاس ولكن في الغالب تحذير من أن الاتجاه يتغير.

Divergence

المصدر: Finamark

قد يعني التباعد عدة أشياء، بما في ذلك توحيد الاتجاه أو تصحيحه أو انعكاسه أو حتى استمراره. ليست مفيدة جدًا، أليس كذلك؟

أفضل شيء هنا هو تشديد وقف الخسارة والبحث عن إشارات من المؤشرات الأخرى (المزيد حول هذا أدناه). إذا لم تتمكن من تحديد التطور الأكثر احتمالية للسوق، فقد يكون من الجيد جني أرباحك وإغلاق مراكزك.

تتشابه إشارات التباعد الناتجة عن مؤشر ADX مع تلك الصادرة عن مؤشرات التذبذب مثل مؤشر MACD أو مؤشر القوة النسبية (RSI).

تحديد النطاقات

أحد أصعب أجزاء التداول هو التقاط لحظة انتقال أنماط السعر من الاتجاه إلى النطاق. يمكن أن يساعد استخدام مؤشر ADX كثيرًا في هذا الصدد.

الإشارة الأكثر شيوعًا إلى أن السوق يتأرجح هي عندما يهبط المؤشر إلى ما دون 25 ولكنه لا يتجاوز 20. بدلاً من ذلك، يحدث هذا عندما يتباطأ الاتجاه، ولكن لا يزال غير كافٍ لاعتباره ضعيفًا.

عند النطاق، يتحرك الاتجاه جانبياً، ويكون السوق هادئًا نوعًا ما، دون انتشار كبير للمشترين أو البائعين. ومع ذلك، إذا تغيرت نسبة العرض / الطلب، فسوف يستجيب السوق عن طريق كسر النطاق.

نطاقات مؤشر المتوسط الاتجاهي

المصدر: Finamark

أفضل شيء يمكن القيام به خلال الأسواق المتأرجحة هو الحفاظ على الهدوء وتجنب استراتيجيات تتبع الاتجاه. يمكنك المتابعة للشراء / البيع عند حدوث الانعكاس. إذا تشكل الاتعكاس حول خط الدعم، يمكنك الشراء، بينما إذا تشكل حول خط المقاومة، يمكنك البيع.

اتجاه الترند والتقاطعات

مؤشر ADX هو الأكثر فاعلية عندما يحتوي السوق اتجاه واضح، ولحسن الحظ، يكون ذلك في معظم الأوقات. عندما يكون هناك اتجاه راسخ، تأكد من البحث عن تقاطعات بين خطي + DI و –DI.

إذا تقاطع + DI من أسفل –DI وكان مؤشر ADX فوق 25، فتوقع حركة سعر صعودية. في هذه المرحلة، يمكنك فتح مركز شراء. من ناحية أخرى، عندما يتقاطع –DI من أسفل + DI ويكون مؤشر ADX أعلى من 25، يمكنك اعتبارها لحظة جيدة للبيع.

التقاطع في التداول

المصدر: Finamark

تعد التقاطعات في مؤشر ADX مفيدة أيضًا في تحديد نقاط الدخول والخروج الخاصة بك. في حال كان لديك مركز شراء وتقاطع خط –DI من أسفل خط+ DI، فمن المستحسن أن تحافظ على أرباحك. يمكنك إما إغلاق مركزك بالكامل أو استخدام أوامر الوقف المتحرك والحصول على جزء من الأرباح.

ومع ذلك، ضع في اعتبارك أن مؤشر ADX غالبًا ما يولد تقلبات أو إشارات غير موثوقة. هذا هو السبب في أنه من الضروري استكماله بأدوات تداول فنية أخرى.

مؤشر ADX و مؤشر RSI

يوفر لك الجمع بين هذين المؤشرين نظامًا يقيس قوة الاتجاه والإشارات عندما يكون السوق في منطقة ذروة الشراء أو ذروة البيع.

يتطلب تطبيق هذه الإستراتيجية وضع أمر شراء عندما ينخفض السعر، ويكون مؤشر ADX فوق 25، و مؤشر RSI أسفل 30. من ناحية أخرى، إذا كان السعر مرتفعًا، وكان مؤشر ADX فوق 25، وكان مؤشر القوة النسبية فوق 70، فيمكنك اعتبار السوق في منطقة ذروة الشراء وفتح مركز بيع.

ADX و RSI

المصدر: Finamark

عند تطبيق هذا الدمج، يمكنك وضع وقف الخسارة عند آخر قمة لمؤشر ADX.

مؤشر ADX ومؤشر MACD

تكمل هذه المؤشرات بعضها البعض جيدًا لأنها تقدم صورة أكثر تفصيلاً لما يحدث مع سعر الأداة.

بينما يساعد مؤشر MACD في تحديد اتجاه الترند بشكلٍ أفضل، ويمكن أن يشير أيضًا إلى انعكاس. يشبه إلى حد كبير ما يمكن أن يفعله مؤشرADX، أليس كذلك؟ ومع ذلك، عند الدمج، تحصل على انعكاس أكثر دقة لتطورات السوق.

يمكنك إلقاء نظرة على مؤشر MACD لاكتشاف الانعكاسات والاعتماد على مؤشر ADX لتأهيلها (سواء كانت قوية أو ضعيفة). 

للحصول على مزيد من العملية – يمكنك الشراء عندما يرتفع مؤشر MACD فوق الصفر، ومؤشر ADX يرتفع فوق 25، بينما يتقاطع خط + DI من أسفل خط –DI. والعكس صحيح.

ADX و MACD

المصدر: Finamark

مؤشر ADX ومؤشر الباربوليك سار (Parabolic SAR)

هذه الإستراتيجية مفيدة بشكلٍ أساسي لخفض الإشارات الخاطئة التي من المحتمل أن يولدها مؤشر ADX إلى الحد الأدنى. إن استكماله بمؤشرٍ رائد مثل مؤشر الباربوليك سار، يضمن قدرة المتداولين على جني أقصى عوائد بينما يكون السوق اتجاهيًا.

عند تداول هذه المجموعة، ابحث عن الوقت الذي يطبع فيه مؤشر الباربوليك سار ثلاث قطع مكافئة متتالية على الأقل في اتجاه الترند. بمجرد حدوث ذلك، يمكنك فتح مركز. من ناحية أخرى، إذا كانت ثلاث قطع مكافئة متتالية تتعارض مع الاتجاه، فلديك إشارة خروج مبكرة.

ADX و Parabolic SAR

المصدر: Finamark

الأخطاء الشائعة عند استخدام مؤشر ADX

من الإنصاف القول إن مؤشر ADX ليس أبسط المؤشرات، ولهذا السبب يرتكب المتداولون غالبًا بعض الأخطاء الجسيمة عند تطبيقه.

أول خطأ ملحوظ هو التصرف بتهور وفتح مركز بمجرد رؤية أي شيء يشبه إشارة قادمة من مؤشر ADX. ضع في اعتبارك أنه ينتج العديد من الإشارات الخاطئة، لذلك إذا لم تكمله بمؤشر إضافي لمزيد من التأكيد، فإنك تخاطر بالدخول في مركز خاسر. أحد الأمثلة على ذلك هو تقاطعات مؤشر ADX، والتي عادًة ما تستغرق بعض الوقت لتتشكل. إذا اندفعت إلى التداول في المرة الأولى التي تظهر فيها، أو دون تأكيدها بإشارة من مؤشر آخر، فقد تدخل السوق أو تخرج منه مبكرًا جدًا وتفشل في الاستفادة من الحد الأقصى من الأرباح.

خطأٌ شائع آخر هو عندما يعتبر المتداولون أن خط ADX الهابط علامة على انعكاس الاتجاه. هذا صحيح فقط عندما يكون مؤشر ADX أسفل 25. إذا كان الخط ينخفض للتو ولكن لا يزال فوق علامة 25، فهذا يشير إلى أن الاتجاه يضعف.

أخيرًا، تأكد من تجنب التداول خلال الأسواق المتأرجحة لأن مؤشر ADX عرضة لتوليد إيجابيات خاطئة إذا لم يكن مصحوبًا بمؤشرٍ رائد. لقد أثبت المؤشر مرارًا وتكرارًا أنه الأكثر فاعلية عند تطبيقه خلال اتجاهات محددة بوضوح وليس خلال الأسواق المنحرفة.

المميزات والعيوب

لقد أثبت مؤشر ADX كفاءته لأكثر من أربعة عقود بالفعل. ومع ذلك، ومثل أي مؤشر آخر، فإن مؤشر ADX ليس مثاليًا، ولا يناسب جميع ظروف السوق. لهذا السبب من الضروري التعرف على عيوبه ومزاياه قبل تحديد ما إذا كان يمكن أن يساعد في تحسين كفاءة استراتيجية التداول الخاصة بك.

يمكن تلخيص مزايا وعيوب مؤشر المتوسط الاتجاهي (ADX) على النحو التالي:

المزايا

  • مؤشر موثوق للغاية في الأسواق التي تحوي اتجاهًا واضحًا
  • يساعد في إيجاد أقوى اتجاهات التداول
  • يحدد بدقة قوة الاتجاه
  • تنبيهات حول التغيرات في زخم الاتجاه
  • يمكن أن يساعد في تأكيد صحة اختراق الاتجاه
  • يعمل مع مجموعة متنوعة من الأدوات
  • يتيح لك رؤية قوة المشترين والبائعين في نفس الوقت

العيوب

  • هو مؤشر متأخر يتبع السعر
  • أقل فعالية أثناء تحركات السوق الجانبية
  • يمكن أن يولد إشارات خاطئة إذا استخدم على فترات أقصر
  • لا يمكن استخدامه كمؤشر مستقل

الخلاصة

باختصار، بالنظر إلى أن أفضل الأرباح عادًة ما تأتي من التقاط الاتجاهات القوية، فلا توجد أداة أفضل لهذا الغرض من مؤشر ADX.

يعد مؤشر المتوسط الاتجاهي (ADX) أحد أكثر المؤشرات اكتمالًا، ومن المؤكد أن تعلم كيفية استخدامه سيفيد استراتيجية التداول الخاصة بك. إنه جزءٌ لا يقدر بثمن من ترسانة العديد من المتداولين من الأدوات، خاصةً عند إقرانها بمؤشرات الباربوليك سار أو RSI الأخرى.

ومع ذلك، مثل أي مؤشر فني آخر، لا يمكن لمؤشر ADX تقديم إشارات دقيقة بنسبة 100٪ طوال الوقت. ولتحقيق أقصى استفادة منه، تأكد من تطبيقه بحذر وتحقق مرة أخرى من إشاراته على إطارات زمنية متعددة.