Earn2Trade Blog
Money Flow Index

مؤشر تدفق الأموال – كيف يعمل وكيف تستفيد منه؟

من بين جميع أنواع مؤشرات التداول الموجودة، تعد فئة المذبذبات (أو مؤشرات التذبذب) أكثر فئات المؤشرات استخدامًا من قبل المتداولين الفنيين. ويأتي الاسم الخاص بهذه الفئة “المذبذب” مُستمدًا من كلمة لاتينية “oscillo” والتي تعني “الأرجوحة”. 

وببساطة فإن المذبذبات في التحليل الفني هي مؤشرات تعمل استنادًا إلى تعبير رياضي على قياس سرعة تحركات الأسعار في زمن معين. والأكثر شعبية بينهم هو مؤشر القوة النسبية (RSI). لقد سمع الجميع عنها. كما يوجد أيضًا الكثير من مؤشرات فئة المذبذبات الأخرى. إنها ليست شائعة، لكنها غالبًا ما تكون بنفس الكفاءة، إن لم تكن أكثر من ذلك. وأحدهم هو مؤشر تدفق الأموال (MFI)

سنتعمق في هذا الدليل في مؤشر MFI لمعرفة ما الذي يقيسه وما استخداماته وكيفية الاستفادة منه. الأهم من ذلك، سوف نتعلم كيفية قراءة مؤشر تدفق الأموال على مخطط التداول. يتضمن ذلك معرفة كيفية تحديد إشارات ذروة الشراء والبيع بشكل أكثر دقة. لنبدأ الآن في تحسين استراتيجية التداول الخاصة بك.

910x300_AR

ما هو مؤشر تدفق الأموال؟

مؤشر تدفق الأموال هو مذبذب يستخدمه المتداولون الفنيون لتحديد أسواق ذروة الشراء والبيع. يتم تطبيق MFI أيضًا للمساعدة في تحديد الاختلافات (حدوث الدايفرجنس) و انعكاسات الاتجاه و التأرجحات الفاشلة.

يأخذ المؤشر في الاعتبار معلومات السعر وحجم التداول، وهو ما يجعله مختلفًا عن غالبية مؤشرات التذبذب الأخرى. خاصة مؤشر القوة النسبية، والذي يتضمن بيانات الأسعار فقط. يشير المحللون إلى مؤشر MFI على أنها مؤشر RSI المرجح بحجم التداول.

مؤشر تدفق الأموال

يعتمد مؤشر تدفق الأموال على فكرة أن حجم التداول وحده لا يشير إلى الحالة العامة للسوق. بدلاً من ذلك، يجب على المستثمرين النظر في استجابة السوق لتغيرات الأسعار. يعطي الجمع بين الحجم والسعر تمثيلاً أفضل للشعور السائد في السوق.

يتم قياس MFI بالقيم بين 0 و 100 التي يتم رسمها كخط. ويشير الارتفاع في مؤشر MFI إلى زيادة ضغط الشراء، بينما يشير الانخفاض في قيمة المؤشر إلى تزايد ضغط البيع.

مواضيع أخرى قد تعجبك:

ماذا الذي يقيسه مؤشر MFI؟

كما يوحي اسمه، يمثل مؤشر تدفق الأموال التدفق الداخلي والخارجي للأموال إلى أصل مالي معين خلال فترة زمنية معينة.

وتعمل الأداة على قياس ضغوط الشراء و البيع من خلال تحليل بيانات السعر و حجم التداول.

وعندما تشير قيمة MFI إلى وجود ضغط الشراء (ذروة شراء)، ستجد المحللين الفنيين يتحدثون عن تدفق أموال إيجابي. ومن ناحية أخرى، إذا أشار المؤشر إلى وجود ضغط بيع، فهذا يشير عادةً إلى تدفق أموال سلبي.

تجمع نسبة تدفق الأموال (أو نسبة الأموال) بين التدفق النقدي الإيجابي والسلبي. ويستخدمها المتداولون عادةً لحساب قيمة مؤشر تدفق الأموال.

ويتم تمثيل قيمة مؤشر MFI بخط على مخطط التداول، وهذا هو سبب اعتبارها مذبذبًا.

استخدامات مؤشر MFI

يستخدم مؤشر تدفق الأموال لمساعدة المتداولين على تحديد فترات “الحماس” في السوق بشكل أفضل. أو كذلك، لتقديم تمثيل دقيق للمشاعر التي تهيمن على فئة الأصول المعينة في لحظة معينة.

ببساطة، يتم استخدام مؤشر MFI لمعرفة كيف وكم تم تداول أداة مالية معينة. وهي أداة يسهل على المتداولين استخدامها لكونها تعمل على تمثيل ضغوط الشراء والبيع كقيم رقمية بسيطة سريعة وسهلة الفهم.

كيف يمكن أن يساعدك تدفق الأموال الإيجابي أو السلبي عند التداول؟

الاستخدام الأساسي لمؤشر تدفق الأموال هو مساعدة المتداولين على اكتشاف التغييرات القادمة في اتجاه السعر. يمكن أن تكون هذه الانعكاسات، والتباعد، والتأرجحات الفاشلة، وما إلى ذلك. الحصول على تمثيل دقيق للسعر وبيانات الحجم حول أوراق مالية معينة يسمح للمتداولين بالتخطيط بشكل أفضل لإجراءاتهم المستقبلية. 

على سبيل المثال، إذا أشار مؤشر MFI إلى تزايد في ضغط البيع، فقد يفكر المتداول في البيع على الأسهم لحماية محفظته من تراجع قيمتها. من ناحية أخرى، حين يشير المؤشر لضغط شراء، فإن رؤية التراكم يمكن أن يساعدك على ضبط وقت السوق بشكل أفضل والاستفادة من الزخم الصعودي.

كيف يحُسب مؤشر تدفق الأموال؟

لمعرفة كيفية حساب مؤشر MFI، لنبدأ أولاً بالصيغة. طريقة حساب مؤشر تدفق الأموال هي كما يلي:

مؤشر التدفق النقدي = 100-100 / (1 + نسبة تدفق الأموال)

حيث تكون:

نسبة تدفق الأموال = تدفق أموال إيجابي لمدة 14 يومًا / تدفق أموال سلبي لمدة 14 يومًا

تدفق الأموال الخام = السعر النموذجي x حجم التداول 

السعر النموذجي = (أعلى سعر + أدنى سعر + سعر الإغلاق) / 3

إنه مزيج من الصيغ الأخرى، والتي تبدو معقدة بعض الشيء في البداية، لكن كل شيء سيصبح واضحًا بعد المرور به عدة مرات.

الشيء الرئيسي الذي يجب تذكره هنا هو كيفية حساب تدفق الأموال الإيجابي والسلبي. في كل مرة يتقدم فيها السعر من فترة إلى أخرى، يكون لدينا تدفق أموال خام إيجابي لليوم التالي يضاف إلى التدفق الإيجابي للأموال. عندما يكون لدينا تدفق نقدي خام سلبي نتيجة لانخفاض السعر في الفترة المعنية، نضيفه إلى التدفق السلبي للأموال.

لفهم كيفية حساب مؤشر MFI بشكل أفضل، دعنا ننتقل إلى العملية في سلسلة من الخطوات:

  • الخطوة 1. ابدأ بحساب السعر النموذجي لكل يوم من آخر 14 يومًا.
  • الخطوة 2. لكل يوم، حدد ما إذا كان السعر قد ارتفع أو انخفض. بهذه الطريقة، يمكنك معرفة ما إذا كان تدفق الأموال الخام موجبًا أم سلبيًا.
  • الخطوة 3. حساب تدفق الأموال الخام.
  • الخطوة 4. اجمع كل تدفقات الأموال الإيجابية لآخر 14 فترة وقسمها على التدفقات السلبية لحساب نسبة تدفق الأموال.
  • الخطوة 5. احسب مؤشر MFI باستخدام الصيغة أعلاه.
  • الخطوة 6. قم بإجراء هذه الحسابات مع اقتراب نهاية كل فترة جديدة. استخدم آخر 14 فترة كأساس لحساباتك.

كيف تقرأ مؤشر تدفق الأموال؟

على غرار جميع المؤشرات الرئيسية، يساعد مؤشر MFI المتداولين على توقع تحركات السوق المتوقعة بشكل أفضل. للقيام بذلك، يركزون على تحديد سيناريوهين رئيسيين – أسواق ذروة الشراء و ذروة البيع.

يمكننا تحديد هذه الأسواق من خلال النظر في قيمة مؤشر MFI. ويتم قياسها على مقياس من 0 إلى 100. اعتمادًا على قيمة مؤشر MFI، يمكن للمتداول معرفة ما إذا كان السوق المعين في منطقة ذروة الشراء أو ذروة البيع أو في المنطقة المحايدة. بهذه الطريقة، يمكنهم اكتشاف فرص التداول المحتملة للاستفادة منها.

عادةً، تشير القيم فوق 80 إلى ذروة الشراء، بينما تشير القيم الأقل من 20 إلى أسواق ذروة البيع. ومع ذلك، قد يختلف بالضبط حسب استراتيجية المتداول وظروف السوق.

ضع في اعتبارك أن إشارات ذروة الشراء وذروة البيع من مؤشر MFI لا ينبغي الأخذ بها لوحدها كسبب كافِِ للتداول. ابحث دائمًا عن تأكيد اشارة التداول من مؤشر آخر، حيث قد يظل مؤشر MFI في منطقة ذروة الشراء أو ذروة البيع لفترات طويلة خلال الاتجاهات القوية.

لنلق نظرة على كيفية قراءة مؤشر MFI في كلا السيناريوهين:

ذروة الشراء

بشكل عام، يعتبر السهم في منطقة ذروة الشراء إذا كانت قيمة مؤشر MFI تزيد عن 80. يمكن لقيمة مؤشر MFI أن ترتفع إلى 100، على الرغم من أن التحركات فوق 90 نادرة جدًا في أسواق اليوم. ومع ذلك، إذا تجاوزت قيمة مؤشر MFI علامة 90، فيمكنك اعتبار الإشارة قوية جدًا.

عندما تتراوح قيمة MFI في المنطقة بين 80 و 90 (ويفضل أن تنخفض من 90 إلى 80)، يعتبرها المتداولون سوقًا في منطقة ذروة الشراء وعادة ما يفتحون مراكز بيع.

تنشأ حالات ذروة الشراء عندما يزيد الزخم والسعر بمعدل سريع جدًا و يتجاوز مؤشر MFI علامة 80. أو بعبارة أخرى – عندما يصل السعر إلى نقطة عالية بسرعة كبيرة.

عند تحليل الإشارات التي يُرسلها MFI، من الضروري مراقبة حركة السعر. على سبيل المثال، إذا كانت قيمة MFI عالية جدًا وبدأت في الانخفاض إلى ما دون علامة 80 بينما يستمر سعر الأداة في الصعود، فمن المحتمل جدًا حدوث انعكاس إلى الاتجاه الهبوطي.

ذروة البيع

يعتبر السهم أو الأصل المتداول في ذروة بيع إذا كانت قيمة MFI أقل من 20. ضع في اعتبارك أنه على الرغم من أن MFI نادرًا ما تنخفض إلى أقل من 10، إلا أن معظم المتداولين يعتبرونها إشارة قوية جدًا.

عندما يتحرك مؤشر تدفق الأموال من 10 إلى 20، يعتبر المتداولون هذا سوقًا في ذروة البيع ويفتحون صفقات شراء.

تنشأ حالات ذروة البيع حين ينخفض الزخم والسعر بمعدل سريع جدًا ويتجاوز المؤشر علامة 20. أو بعبارة أخرى – عندما ينخفض السعر إلى مستوى منخفض جدًا بسرعة كبيرة.

يشير الموقف الذي ترتفع فيه قيمة مؤشر MFI نحو 20 علامة بينما يستمر سعر الأداة في الانخفاض إلى انعكاس السعر الصعودي القادم المحتمل.

حسنًا، ولكن ماذا يحدث حين يكون مؤشر MFI خارج مناطق ذروة الشراء والبيع؟

على سبيل المثال، عندما يكون السهم في اتجاه صعودي، وتنخفض MFI إلى أقل من 20 أو 30 فقط للصعود مرة أخرى. وهي علامة على أن التراجع قد انتهى، وأن ارتفاع الأسعار سيستمر. هذا هو الحال مع حركات الاتجاه الهبوطي. ارتفاع قصير الأجل يدفع مؤشر إلى 70 أو 80 ثم ينخفض مرة أخرى إلى ما دون ذلك، وغالبًا ما يعتبره المتداولون إشارة لفتح مركز بيع.

فيما يلي مثال على فرص ذروة البيع والشراء على مخطط التداول:

سوق ذروة بيع

تشير المربعات والأسهم الحمراء إلى ذروة الشراء لمؤشر MFI التي تشير إلى بدء الاتجاهات الهبوطية. من ناحية أخرى، يشير المربع الأخضر والسهم إلى سوق ذروة البيع التي تبدأ في اتجاه صعودي.

استراتيجيات تداول مؤشر تدفق الأموال

يمكن أن تثبت استراتيجيات التداول القائمة على مؤشر تدفق الأموال أنها فعالة للغاية، بناءً على بعض الدراسات. على سبيل المثال، ملف تحسين واختبار مؤشر تدفق الأموال خلصت دراسة أجريت على أكبر الشركات في S&P 500 (Apple، و IBM، و Microsoft، و Exxon Mobil، وغيرهم) إلى أن استراتيجية التداول القائمة على مؤشر MFI يمكن أن تكون أكثر ربحية من استراتيجية الشراء والاحتفاظ البسيطة. تقترح الدراسة أيضًا أن معايير مؤشر MFI المقترحة في الكتب والمطبقة في عالم التداول السائد ليست حلاً عالميًا. يقترح المؤلفون أن تقوم بضبط المتغيرات وفقًا للموقف (حالة الأداة المتداولة).

الآن، لنلقِ نظرة على كيفية استخدام مؤشر تدفق الأموال في نشاط التداول اليومي.

استخدام مؤشر MFI لتحديد الاختلافات والاستفادة من التداول عليها

يحدث الاختلاف في هذا السياق عندما يكون هناك فرق بين إشارات حركة السعر واتجاه مؤشر MFI. بمجرد أن يكتشف المتداول مثل هذه الإشارة، يقوم بتعديل مراكزه اعتمادًا على ما إذا كانت صعودية أو هبوطية.

الاختلاف الصعودي هو عندما يشير السعر إلى قاع جديد، في حين يشير مؤشر MFI إلى قاع أعلى. عندما تحدد اختلافًا صعوديًا، يجب أن تتوقع انخفاض ضغط البيع. يعد هذا وقتًا ممتازًا للشراء حيث ستشتري الأوراق المالية المفضلة لديك بأسعار أقل.

من ناحية أخرى، الاختلاف الهبوطي هو عندما يشير السعر إلى ارتفاع جديد ، بينما تشير قيمة MFI إلى قمة أقل. يشير هذا الموقف إلى أن ضغط الشراء يضعف، وأن البائعين على وشك تولي زمام الأمور. من الناحية الافتراضية ، يعد هذا وقتًا ممتازًا للبيع والربح قبل انخفاض السعر.

MFI دايفرجنس

كما ترون في المثال أعلاه، مباشرة بعد إشارة الاختلاف، يغوص الاتجاه.

يمكن أن يظهر الاختلاف في كثير من الأحيان في موجات على كل من حركة السعر ومخططات MFI. على سبيل المثال ، إذا بلغ سهم AAPL ذروته عند 110 دولارات ، ثم تراجع إلى 108 دولارات ، وارتفع أخيرًا إلى 114 دولارًا ، فهذا يعني أنه وصل إلى قمتين متتاليتين. في هذه الحالة ، يجب عليك مراقبة مؤشر MFI. إذا سجل ارتفاعًا منخفضًا عندما وصل السعر إلى 114 دولارًا ، فهذا يعني أن المؤشر لا يؤكد حركة السعر. حيث يمكن أن يكون هذا علامة على انخفاض السعر القادم.

احذر من إشارات التداول الخاطئة

ضع في اعتبارك أن الإشارات المتناقضة بين MFI وحركة السعر التي تؤدي إلى اختلاف لا تعني دائمًا انعكاس الاتجاه. في بعض الحالات، يمكن لمؤشر MFI توليد بعض إشارات التداول خاطئة. بصرف النظر عن ذلك، تجدر الإشارة إلى أنه ليست كل انعكاسات الاتجاه مصحوبة بوجود اختلاف على المخطط. هذا هو السبب في أنه من الضروري وجود استراتيجية جيدة لإدارة المخاطر وعدم الاعتماد فقط على الإشارات التي يولدها مؤشر MFI.

استخدام مؤسسة MFI لتحديد التقلبات المحتملة والتداول عليها

على غرار الاختلافات، يمكن أن تؤدي تقلبات أيضًا إلى انعكاس السعر. هناك نوعان من التأرجحات الفاشلة – الصعودية والهابطة. المشترك بين الاثنين هو أنه يتم اكتشافهما بطريقة مماثلة تمامًا. دعونا نرى كيف يعمل في كلا السيناريوهين.

مؤشر MFI صعودي لتأرجح فاشل

  1. ينخفض مؤشر تدفق الأموال إلى أقل من 20. يشير هذا إلى أن السوق في ذروة البيع.
  2. مؤشر MFI يتعافى وترتد قيمته لتتجاوز 20.
  3. ويتراجع قليلاً لكنه يبقى فوق علامة 20، ولا يزال السوق يعتبر ذروة البيع.
  4. يقوم باختراق القمة السابقة.
فشل تأرجح صعودي

تأرجح فشل هبوطي لموشر MFI

  1. تتجاوز نسبة مؤشر تدفق الأموال 80، مما يشير إلى سوق ذروة الشراء.
  2. مؤشر MFI يتراج إلى ما دون مستوى 80.
  3. تم سحبها مرة أخرى لكنها فشلت في الوصول إلى أعلى 80.
  4. ثم ينخفض إلى ما هو أدنى من القاع السابق.
فشل تأرجح هبوطي

كما ترى، في كلا السيناريوهين، يتم تحديد تقلبات الفشل فقط بناءً على مؤشر MFI وليس حركة السعر.

تعتبر تقلبات الفشل الصعودية فرص شراء جيدة، في حين تعتبر تقلبات الفشل الهبوطي لحظات جيدة للبيع.

يستفيد المتداولون من هذه السيناريوهات من خلال الشراء أو البيع بمجرد تأكيد التأرجح الفاشل. في الأمثلة المذكورة أعلاه، يأتي التأكيد بعد الخطوة 4 لكلتا الحالتين.

يتشابه التداول بمؤشر MFI على التقلبات الفاشلة إلى حد كبير مع إشارات تراجع الاتجاه النموذجية. في هذه الحالة، لدينا حركة إضافية لمؤشر MFI تعود إلى المستوى 80/20 بعد أن تجاوزتها بالفعل. الفرق هو أن الحركة الثانية فشلت في أن تتحقق بنفس الطريقة التي يحدث بها التراجع، وينعكس اتجاه  المؤشر.

ما الذي يميز مؤشر تدفق الأموال عن المؤشرات الأخرى؟

تتمثل المشكلة الرئيسية لغالبية المتداولين المبتدئين في كيفية التنقل بين المؤشرات الكثيرة العدد والاستفادة منها لتحقيق أهداف التداول الخاصة بهم. في حالة مؤشرات التذبذب وتتبع الحجم، يمكن أن تساعد الأدوات المختلفة في تحسين كفاءة التداول الخاصة بك عن طريق توليد إشارات ذروة البيع والشراء.

دعنا نلقي نظرة على كيفية مقارنة مؤشر تدفق الأموال باثنين من أكثر المؤشرات شيوعًا – مؤشر القوة النسبية (RSI) ومؤشر حجم التداول (OBV):

مؤشر تدفق الأموال مقابل مؤشر القوة النسبية

تم إنشاء كلا المؤشرين بطريقة مماثلة تمامًا. ينظر كل من مؤشر RSI ومؤشر MFI إلى أيام الصعود مقابل أيام الصعود والهبوط الإجمالية. على غرار MFI، يُستخدم مؤشر RSI أيضًا لرسم مخطط للقوة ونقاط الضعف في حركات الأسعار. يعتمد على سعر الإغلاق للفترة الأخيرة ويولد إشارات ذروة الشراء والبيع المفرط لمساعدة المتداولين في العثور على فرص تداول.

ومع ذلك، هذا هو المكان الذي تنتهي فيه أوجه التشابه بين كلا المؤشرين. الفرق بين MFI و RSI هو أن الأخير لا يأخذ في اعتباره بيانات حجم التداول. وهو ما يعني أن كلا المؤشرين ينظران إلى أشياء مختلفة، متراكمة خلال الفترة المرصودة. وفي حين ينظر مؤشر MFI إلى حجم التداول، فإن مؤشر RSI ينظر في تغيرات الأسعار. هذا هو السبب في أن الكثيرين يشيرون إلى مؤشر MFI على أنها مؤشر RSI المرجح بحجم التداول. هذا يعني أساسًا أن MFI هو المؤشر الأكثر اكتمالًا، على الرغم من أن مؤشر RSI هو الأكثر شيوعًا.

بصرف النظر عن ذلك، فإن مؤشر تدفق الأموال هو مؤشر رائد، مما يعني أنه يوفر إشارات بشكل سبّاق.

لحسن الحظ، هذه ليست مسابقة، لذلك لا فائدة من الحكم على أيهما أفضل. في الواقع، يدمج معظم المتداولين كلا المؤشرين في استراتيجياتهم للحصول على تأكيدات أقوى.

مؤشر تدفق الأموال مقابل مؤشر حجم التداول 

يعمل كلا المؤشرين على مقارنة أحجام التداول لفترات الصعود والهبوط. ومع ذلك، فإن الاختلاف الأساسي هو أن مؤشر MFI تضع وزنًا أكبر على حركة السعر. يستخدمه مؤشر تدفق الأموال كمعيار مطلق ولا يعترف بطول الفترة التي ساهمت في تغيير السعر. على سبيل المثال، الفترة التي أدت إلى قفزة في الأسعار بنسبة 25٪ لا تقل أهمية عن الفترة التي تساهم في زيادة بنسبة 0.5٪.

بصرف النظر عن ذلك، هناك اختلاف آخر وهو الطريقة التي يعرض بها كلا المؤشرين النتائج. في حالة مؤشر OBV، تحصل على قيمة مطلقة، بينما يتم عرض MFI على مقياس بين 0 و 100.

إلى جانب ذلك، فإن قيمة مؤشر OBV ليست بنفس أهمية MFI. باستخدام OBV، يؤكد المتداولون على منحدر واتجاه الخط المرسوم، بدلاً من القيمة العددية للمؤشر.

يعتمد اختيار أي منها على ما تقدره أكثر. على سبيل المثال، إذا كنت تريد مؤشرًا يعتمد على حجم التداول مع تأثير ضئيل من حركة السعر قدر الإمكان، فإن OBV هو الخيار الأفضل. من ناحية أخرى، إذا كنت تعتقد أن حركة السعر ضرورية لاستراتيجية التداول الخاصة بك، فعليك اللجوء لمؤشر MFI.

وبالطبع، يمكنك دائمًا الجمع بين المؤشرات للحصول على تمثيل أكثر اكتمالاً لحالة السوق.

الخاتمة

يمكن لمؤشر تدفق الأموال (MFI) أن تكون أداة مفيدة للغاية في عملية تحديد إشارات التشبع في البيع والشراء. على الرغم من أن هناك شعورًا بأن مؤشر MFI تعيش في ظل مؤشر القوة النسبية وغالبًا ما تكون مؤشرًا أقل من قيمتها، فإن العديد من المتداولين الذين يصلون إلى جوهرها يبدأون في الاعتراف بالمزايا التي تجلبها.

نظرًا لدقتها النسبية ونهجها المباشر، أصبح مؤشر تدفق الأموال مع مرور الوقت خيارًا شائعًا لجميع أنواع المتداولين، من المبتدئين إلى المحترفين.

ومع ذلك، تمامًا مثل أي مؤشر تداول فني آخر، يجب ألا تبني قرارات التداول الخاصة بك على الإشارات التي تولدها على مؤشر MFI فحسب. فقد ينتج عنه إشارات تداول خاطئة، وفي حال لم يتم تأكيد اشاراته بمعطيات إضافية، فقد ينتهي بك الأمر بخسارة أموالك.

910x300_AR