Earn2Trade Blog
Purchasing Managers’ Index

مؤشر مديري المشتريات (PMI)

يعطي السوق اهتماما كبيرا لـ مؤشر مديري المشتريات (PMI). فهو مؤشر لديه القدرة على تحديد اتجاه السوق. هذا يضعه في نفس مجموعة بيانات الاقتصاد الكلي من قبل المكاتب الإحصائية الوطنية والدولية. السؤال الذي يطرح نفسه هنا؛ ما سبب أهمية هذه الإحصائيات وما مدى موثوقيتها بالضبط؟

مواضيع أخرى قد تعجبك:

الرقم نفسه مشتق من نتيجة مسح إحصائي. يعتمد ذلك على المئات، إن لم يكن الآلاف من الاستبيانات المرسلة إلى مدراء المشتريات في الشركات المختلفة. هذه العملية تذكرنا بمنهجية البحث الاجتماعي الكلاسيكية، على عكس استطلاعات الرأي خلال الانتخابات على سبيل المثال. حيث أنها دراسة تجريبية يهدف الباحثون القائمون عليها إلى الخروج بتمثيل لهذه النتائج. وللقيام بذلك، يتم بتصنيف البيانات حسب البلد والقطاع وحجم الشركة. بعد ذلك يختارون الشركات بشكل عشوائي لإرسال الاستبيانات إليها.

تندرج أسئلة الاستطلاع عادةً في 8-10 فئات رئيسية. تتمحور حول التغييرات في الطلبات الجديدة، ومخرجات الإنتاج، وعدد المناصب الشاغرة، وآفاق التوظيف المستقبلية وكذلك مصادر موارد تشغيلها. يمكن للمدراء تحديد درجات التغيّر على مستوى كل فئة. والناتج هو رقم بسيط يمكن للمرء وزنه بسهولة. ويتم استخدامه على نطاق واسع من قبل الباحثين والمعاهد، ولكل كيان منهم صيغته الخاصة، لحساب الرقم النهائي لمؤشر مديري المشتريات PMI. توضح عملية الحساب مدى ديناميكية مؤشر PMI. فهو يجمع بين تقييم الوضع الحالي وكذلك التوقعات المستقبلية المحتملة. تعمل منهجية البحث الصارمة بالإضافة إلى حجم العينة الكبير على جعل العملية موضوعية كأي استطلاع رأي عام رسمي. لهذا السبب يعتبرها السوق عمومًا أنها بيانات موثوقة.

910x300_AR

معاهد بحث مؤشر مديري المشتريات

تستند الإحصائيات التي جمعتها معظم الهيئات الحكومية والإدارية الأخرى بشكل عام على البيانات السابقة مع احتمال تأخير من شهر إلى شهرين. الميزة الرئيسية لمؤشر PMI هي قدرته على اعطاء بعض الاستدلال على المستقبل. وهي ميزة لا تقدر بثمن في نظر كل من المتداولين والمستثمرين.

أكبر معاهد البحوث المتخصصة في قياس مؤشر PMI تتمركز في الولايات المتحدة وهي معهد إدارة التوريد والدولي IHS Markit. كلاهما يدرس مجموعة متنوعة من الأسواق المتطورة ويستخدم أساليب بحث متشابهة إلى حد ما، مما يجعل من عملية المقارنة بينهم بسيطة. وعادة ما يستخدمون ثلاثة مؤشرات فرعية: أكثرها شيوعاً هي المؤشر مديري الشراء المركب Composite PMI، ومؤشر تصنيع مديري الشراء Manufacturing  PMI و مؤشر مديري المشتريات الخدمي Service PMI. تختلف أهمية هذه الثلاثة من بلد إلى آخر، ومع ذلك، بالنسبة لمتداولي الأسهم، فإن هذا النوع من التقسيم يساعدهم بشكل كبير على تقييم مكونات محافظهم.

كيف يؤثر مؤشر مديري المشتريات PMI على السوق

وهذا يقودنا إلى سبب اعتبار المستثمرين PMI مؤشرًا هامًا جدًا. لنأخد صندوقًا مشتركًا على سبيل المثال مع محفظة أسهم تحتوي على عدة مئات من العناصر الفردية، متنوعة في كل من القطاع والمنطقة. يتمثل هدف مدير المحفظة في التغلب على المعيار القياسي وتحقيق عوائد أعلى من مؤشرات الأسهم الرئيسية.

عندما ينخفض مؤشر مديري المشتريات التصنيعي الألماني إلى ما دون 50 نقطة، فإنه يشير إلى أن نمو الشركات الألمانية قد يتباطأ. في هذه الحالة، قد يرغب مدير المحفظة في تقليل تضرره من ذلك عن طريق البيع. لن يكتفوا بالبيع فحسب، بل سيفعلون أكثر من ذلك وبأسرع وقت ممكن لحماية أرباحهم السابقة وتجنب أي خسائر محتملة. بدلاً من الانتظار حتى تنخفض أسهمهم، فمن الأفضل لهم التخلص من الأصول الخطرة في وقت أقرب. وغالباً ما تكون النتيجة حدوث ضغط بيع قوي للأسهم والمؤشرات ذات الصلة. كما أن المضاربون على دراية جيدة بنوع الأحداث التي قد يؤدي اليها انخفاض مؤشر PMI. لذلك فإنهم يميلون لإتخاذ مراكز شراء في محاولة منهم لركوب الموجة.

هذه هو الجانب النظري من الأمر، ولكن كيف يعمل ذلك في الواقع؟ مثل أي مؤشر آخر، فإن مؤشر مديري المشتريات ليس معصومًا عن الخطأ أيضًا وهو واحد فقط من العديد من العوامل التي تؤثر على هذه القرارات.

مؤشر مديري المشتريات الصيني

صدر مؤشر مديري المشتريات الصيني Caixin في الأول من أبريل عند 50.8 نقطة. وبمقدار 0.9 نقطة اضافية عن الشهر السابق وتجاوز للتوقعات بمقدار 0.6 نقطة. بعد الإعلان، ارتفع مؤشر شنغهاي المركب من مستوى 3090 إلى 3154 نقطة، حيث أدت التوقعات الإيجابية إلى توليد صفقات شراء جديدة.

وفي الوقت نفسه، تم إصدار مؤشر مديري المشتريات التصنيعي Markit في ألمانيا بنفس اليوم. حيث كان عند 44.1 نقطة، وهذا يعني 4.8 أقل من الشهر الماضي و 0.6 نقطة أقل من التوقعات. لذا فمن الطبيعي أن نفترض أن مؤشر داكس الألماني سينخفض بشكل حاد نتيجة لذلك، ولكن ذلك ليس ما حدث. لا يهم مدى فظاعة نتائج مؤشر مديري المشتريات إذا تخلص المستثمرون بالفعل من أسهمهم. كان المؤشر الألماني دون المستوى خلال العام الماضي. وهذا يعني أن المستثمرين قد قد وضعوا أسعارًا مسبقة بفعل التدفق المستمر للأخبار السيئة. ونتيجة لذلك، لم يؤد تقرير رديء لوحده إلى تفاقم النظرة السلبية الراسخة للاقتصاد الألماني.

فمن ناحية أخرى، كان التفاؤل لدى مؤشر مديري المشتريات الإيجابي في الصين معديًا بما يكفي لإعطاء المستثمرين الأمل في أن الاقتصاد الألماني يمكن أن يتعافى أيضًا. وبحلول نهاية اليوم، أغلق كل من مؤشر داكس والمؤشرات الآسيوية بارتفاع كبير.

حيث لا تشير نقطة واحدة من البيانات بالضرورة إلى اتجاه أكبر. سيساعدك النظر للصورة الكبيرة على حماية نفسك من فقدان الرؤية والوقوع في فخ التصور الكاذب.

910x300_AR