Earn2Trade Blog
What is MACD

ما هو مؤشر MACD؟ شرح كيفية استخدام المؤشر وقراءته وحسابه

ستتعرف في هذه المقالة على ما هو مؤشر اختلاف تقارب المتوسط المتحرك، أو مؤشر MACD كاختصار. وهو أحد أدوات التحليل الفني الأكثر شيوعًا واستخدامًا. سنتطرق لكل شيء حول مؤشر MACD ، بدءاً من طريقة حسابه وكيفية قراءته بشكل صحيح، إلى كيفية استخدام مؤشر MACD  عند التداول المباشر. سنغطي شرح مؤشر MACD وجميع أساسياته خلال وقت قراءة لا يتجاوز 10 دقائق .

لماذا من المهم أن تكون على دراية بتباعد تقارب المتوسط المتحرك  Moving Average Convergence Divergence؟ السبب وراء ذلك هو؛ أن كونك على دراية بما هو مؤشر MACD وتعريفه وصيغته وطريقة حسابه، قد يساعدك على اكتشاف إشارات قوية مثل التقاطع أو الاختلاف. حيث تعلم استخدام المؤشر للتنبؤ الدقيق بتكوين اتجاهات جديدة في السوق سيحسن من تداولك بشكل كبير. عادة ما تكون بداية الاتجاه هي المنطقة التي يتم فيها تحقيق معظم الأموال بعد كل شيء. بالنسبة للمتداولين الفنين المبتدئين، نقترح طريقة أسهل للاستفادة من مؤشر MACD من خلال استخدام الهستوجرام الخاص به. بالإضافة إلى ذلك، سنشرح أيضًا كيفية التعامل مع إعدادات المؤشر.

فهرس المحتويات:

blog ad ar e2t

ما هو مؤشر MACD؟

على الرغم من كونه جزءًا لا يقدر بثمن من معظم أدوات المتداولين المستندين للتحليل الفني، إلا أن العديد منهم لا يزالون يجهلون التعريف الدقيق لمؤشر MACD. حيث أن MACD عبارة عن مذبذب زخم يتبع الاتجاه (الترند) ويتم تطبيقه على سعر ورقة مالية معينة باستخدام متوسطين متحركين لمحاولة الكشف عن تشكّل اتجاه جديد.

على مخطط التداول، يتم تمثيل MACD كخطين متأرجحين بدون حدود. الخط الأقصر هو المتوسط المتحرك الأسي لـ 12 فترة (EMA) ويتحرك بشكل أسرع كما أنه مسؤول عن معظم حركات MACD. في حين أن الأطول هو المتوسط المتحرك الأسي لـ 26 فترة والذي يتفاعل بشكل أبطء مع تغيرات الأسعار.

لفهم كامل لما هو مؤشر MACD، علينا أولاً أن نلقي نظرة على السبب الذي يجعله شائعًا جدًا بين المتداولين. نظرًا لكونها غير محدودة وعلى الرغم من كونها مذبذب زخم، فإنها لا تستخدم لتحديد أسواق ذروة الشراء (التشبع الشرائي) أو ذروة البيع (تشبع البيع). من خلال الجمع بين متوسطين أسيين متحركين يتبعان الإتجاه (الترند) ويتحولان لمذبذب زخم، يقوم مؤشر MACD بشكل أساسي بدمج أفضل ما في كلا العالمين ويعمل كمؤشر يتبع الاتجاه وكمؤشر زخم في نفس الوقت.

تنجذب خطوط EMAs حول خط الصفر وتتقاطع وتنحرف وتتقارب في بعض الأحيان. ومن خلال مراقبة هذه الحركات، يمكن للمتداولين التعرف على إشارات التداول الرئيسية مثل الإختلاف (الدايفرجنس Divergence) أو خط الوسط أو تقاطع خط الإشارة. وبهذه الطريقة، يساعدك المؤشر على أن تكون دراية بأن هناك اتجاهًا صعوديًا/أو هبوطيًا على وشك أن يحدث.

قد تستمتع أيضًا بما يلي:

نشأءة المؤشر

تم تطوير مذبذب اختلاف المتوسط المتحرك MACD في أواخر السبعينيات بواسطة جيرالد أبيل وهو مدير صناديق التداول. وأثبت المؤشر نفسه بمرور الوقت كواحد من أبسط أدوات التحليل الفني وأكثرها فعالية. وهو بسيط للغاية حيث أن إستخدامه يقتصر على أن يقوم المتداول بالبحث عن التقارب convergence  و الإختلاف divergence بين خطي EMAs. حيث يكون التقارب عندما تتحرك الخطوط تجاه بعضها البعض. في حين يكون الاختلاف أو التباين عندما يبتعدون عن بعضهم البعض.

صيغة مؤشر MACD

لحساب MACD، يجب أولاً أن نحصل على قيم EMAs قصيرة وطويلة الأجل. الفكرة وراء استخدام المتوسطات المتحركة الأسية EMAs هي أنها تضع وزنًا أكبر على أحدث تغيرات الأسعار (المتوسطات المتحركة البسيطة، على العكس من ذلك، تطبق وزنًا متساويًا على جميع نقاط السعر). في المعادلة، يتم أخذ EMA طويل المدى على مدى 26 فترة في الاعتبار، في حين يتم أخذ قيمة EMA قصيرة المدى على أساس 12 فترة. وتشير الفترة إلى الإطار الزمني الذي تتداول فيه، لذلك فإنه بالنسبة للمخطط اليومي، سيكون EMAs لمدة 12 يومًا و 26 يومًا على التوالي. بعد ذلك، يجب علينا طرح EMA طويل المدى من EMA قصير المدى وهذا يعطينا اختلاف تقارب المتوسط المتحرك MACD. للقيام بذلك، يجب علينا استخدام أسعار الإغلاق لكل فترة.

MACD  = 12-Period EMA – 26-Period EMA

نحتاج أيضًا إلى تضمين خط الإشارة والهستوجرام لمؤشر ماكد MACD. أما بالنسبة لقيمة خط الإشارة، يجب أن نأخذ EMA لمدة 9 أيام من MACD. يساعد ذلك على توليد اشارات التداول (توصيات) من خلال تحديد متى يكون هناك تحوّل في الإتجاه. وفي الوقت نفسه، يمثل الهستوجرام المسافة بين خط MACD وخط الإشارة. إذا كان مؤشر الماكد MACD فوق خط الإشارة، فإن الهستوجرام موجب، والعكس صحيح. المزيد عن هذا في الفقرة التالية.

كيفية قراءة مؤشر MACD

لكي تكون قادرًا على فهم اختلاف تقارب المتوسط المتحرك بالتفصيل، من المهم أن تكون قادرًا على قراءة مكوناته على رسم بياني. يتكون المؤشر من ثلاثة عناصر تتحرك حول خط الصفر: خط MACD وخط الإشارة والهستوجرام. إليك المزيد عن كل واحد منهم:

  • خط MACD (EMA 12 فترة – 26 فترة EMA) – تساعد المتداولين على تحديد اتجاهات السوق الصاعدة والهبوطية القادمة ؛
  • خط الإشارة (9-EMA خط MACD) – يتم تحليله بالإضافة إلى خط MACD للمساعدة في تحديد انعكاسات الاتجاه وتحديد أفضل نقاط الدخول والخروج ؛
  • الهستوجرام (خط MACD – خط الإشارة) – يقدم الهستوجرام تمثيلاً بيانيًا لتقارب واختلاف الاثنين السابقين ، MACD وخطوط الإشارة ؛

كل واحد من هذه الخطوط له قيمة منفصلة. حيث يشير خط MACD ذو القيمة الموجبة إلى أن EMA الأقصر فوق EMA الأطول. كلما كان EMA الأقصر أبعد عن الأطول، كانت الزيادة في القيمة الإيجابية لخط MACD أعلى. وهو مؤشر على تزايد الزخم الصعودي. من ناحية أخرى، تشير القيمة السالبة لمؤشر MACD إلى أن خط EMA الأقصر أسفل خط EMA الأطول. ومرة أخرى، تزيد القيم السلبية مع زيادة تباعد الخطين. وفي هذه الحالة، لدينا زخم هبوطي متزايد.

شرح مؤشر MACD
مصدر: https://www.binance.vision/

اعتمادًا على حركة المتوسطات المتحركة الأسية (خطي EMA)، فإن الارتباط بينهما قد يكون اختلافًأ أو تقاربًا. يحدث الاختلاف عندما يتحرك كلاهما بعيدًا عن بعضهما البعض، بينما يحدث التقارب عندما يقتربان من بعضهم.

كيفية استخدام مؤشر MACD؟

والحقيقة هي أن اختلاف MACD يعد أحد أقوى مؤشرات التنبؤ. هذا هو السبب في أن معرفة كيفية استخدام MACD وكيفية تفسير إشاراته يمكن أن يحسن أداء استراتيجية التداول الخاصة بك. 

يمكن استخدام مؤشر MACD لتحديد ثلاثة أنواع من الإشارات: تقاطعات خط الإشارة وتقاطعات خط الصفر والاختلاف. سوف نتعمق في كل منها في الأقسام التالية.

قبل ذلك، سنركز على بعض الأمور التي يجب أن تنظر إليها عند استخدام MACD:

  • نقطة التقاطع – إذا قطع MACD خط الصفر لأعلى، تكون الإشارة صعودية. وفي حال قطع الماكد خط الصفر لأسفل، فذلك يشير إلى أن الدببة تهيمن على السوق.
  • من أين تتحول – إذا تحوّل مؤشر الماكد MACD من فوق الصفر للأسفل، فهذه إشارة هبوطية. من ناحية أخرى، ففي حال تحوّل خط الماكد من تحت خط الصفر فوقه، فتعتبر إشارة صعودية.
  • اتجاه التقاطع – إذا كان اتجاه تقاطع مؤشر MACD من الأسفل إلى الأعلى، فإن الإشارة صعودية والعكس صحيح. كلما ابتعدت عن الصفر، كلما كانت الإشارة التي تم توليدها أقوى.

حسنًا، هذا رائع، ولكن ماذا عن إشارات التداول الحقيقية؟ أصعب جزء يمكن إتقانه مع كل مؤشر تداول هو معرفة أفضل اللحظات لوضع أوامر الشراء والبيع.

إشارات التداول

تُعد إشارة الشراء الرئيسية التي ينبغي البحث عنها في مؤشر MACD هي عند قطع خط الماكد لخط الإشارة. وذلك يشير الى تحوّل في الزخم، وأن الثيران يتولون زمام الأمور. إشارة أخرى للشراء يتم توليدها عندما يكون MACD تحت خط الإشارة، وكلاهما تحت خط الصفر. إذا تحرك خط MACD فوق خط الإشارة، فلديك إشارة شراء. وينتظر بعض المتداولون أن يتجاوز خط MACD أيضًا خط الصفر لمزيد من التأكيد. نفس الحال عندما يتعلق الأمر بأوامر البيع. بمجرد انخفاض خط MACD تحت خط الإشارة، يحدث تحول في الزخم الهبوطي.

في حال كنت تواجه صعوبة في فهم مؤشر MACD من خلال النظر ببساطة إلى كلا الخطين، فيمكنك استخدام الرسم البياني بدلاً من ذلك. التفسير هنا بسيط للغاية – إذا كان الهستوجرام (الرسم البياني) يتحرك لأعلى، لديك إشارة صعودية، ويمكنك الشراء. وفي حال تحرك للأسفل، فإن لديك إشارة هبوطية، ويمكنك البيع. ومع ذلك، تأكد من النظر أيضًا في حجم الشموع السعرية. عندما يكون الهستوجرام (الرسم البياني) أقل من الصفر، تنقلب الشموع رأسًا على عقب. في هذه الحالة، إذا كانت أصغر، فهذا يعني أن الدببة تضعف. ومع ذلك، تأكد من الشراء فقط عندما تكون الشمعات السعرية أعلى من خط الصفر، على الرغم من أن المتداولين الأكثر اندفاعًا لا ينتظرون دائمًا مثل هذا التأكيد ويتصرفون وفقًا للإشارة الأولى.

لنأخذ الأمر بمزيد من التفصيل. في حال كان الهستوجرام (الرسم البياني) بالقرب من خط الصفر، فهذا يعني أن خطي EMAs قريبان من بعضهما أو متساويان في القيمة الرقمية. في الحالات التي تكون فيها الشمعات السعرية أطول، تزداد المسافة بين خطي EMA. وفي حال كانت الأشرطة أصغر، فإن خطي EMAs يتقاربان، وقد يحدث تغيّر محتمل في الإشارة.

إعدادات مؤشر MACD

يعد تعيين مؤشر الماكد MACD على مخطط التداول مهمة سهلة ومباشرة. على المخطط، يتم عرض مؤشر MACD بثلاثة أرقام (إحداثيات). يشير الأول إلى عدد الفترات المستخدمة لحساب EMA الأقصر (الأسرع). ويكشف الثاني عن رقم EMA الأطول (الأبطأ)، في حين أن الثالث هو الفرق بين الاثنين.

الإعدادات القياسية لمؤشر MACD هي 12 و 26 و 9. مع ذلك، يمكن أيضًا استخدام الإعدادات الأخرى حسب تفضيلات المتداول. في المثال التالي، نعرض كيفية إعداد MACD مع الإعدادات القياسية:

  • كمثال، سنستخدم منصة Finamark. أولاً، قم بإظهار مخططاتك وانقر فوق رمز خيارات المؤشر (Indicator Options) في أعلى المنتصف.
اعدادات مؤشر MACD
  • حدد مجموعتك على اليسار، ثم أضف قسمًا جديدًا على اليمين، ثم انقر أخيرًا على MACD في عمود المؤشرات الموجود في المنتصف. سيعمل ذلك على إضافته إلى القسم 2 من قائمة المؤشرات النشطة على اليمين.
اضافة مؤشر ماكد
  • بمجرد أن يتم إضافته إلى مؤشراتك النشطة، يمكنك حتى تخصيص ألوان الخط والفترات الزمنية بما يناسبك من خلال النقر فوق رمز الترس. تأكد من الاحتفاظ بالإعدادات الافتراضية إذا كنت قد بدأت لتوك بهذه الأداة. في حالتنا، سنقوم بتغيير الإعدادات إلى اللون الأزرق والأحمر لعرض المؤشر بشكل أفضل.
اعدادات ماكد
  • يمكنك الآن رؤية مؤشر الماكد أسفل مخطط السعر مباشرة. تمت إضافة المؤشر بإعداداته الافتراضية (12 ، 26 ، 9)، كما هو موضح أدناه. يشير الخط الأصفر إلى خط MACD. الخط البرتقالي يمثل خط الإشارة. ويتم تمثيل الهستوجرام بأشرطة رمادية.
تمت اضافة مؤشر MACD

تقاطع MACD

التقاطعات هي إشارات مهمة يُساعدك مؤشر MACD في تحديدها. ويحدث التقاطع عندما يعمل خط MACD على قطع خط الصفر أو خط الإشارة للأعلى أو للأسفل. يمكن أن يساعدك MACD في تحديد كل من تقاطع خط الإشارة وتقاطع خط الصفر بدقة عالية نسبيًا. ومع ذلك، تجدر الإشارة إلى أن التقاطعات قد تولّد عددًا من إشارات التداول الخاطئة لكل جلسة تداول، خاصة عندما يتعلق الأمر بالأصول المتقلبة للغاية.

لنلقي نظرة الآن على كلا نوعي التقاطع وكيف يختلفان عن بعضهما البعض:

  • تقاطع خط الاشارة

هي إشارة التداول الأكثر شيوعًا والتي يولدها MACD. قبل أن نقوم بتحليل هذه الاشارة، من المهم أن نأخذ في الاعتبار أن خط الإشارة هو في الأساس مؤشر لمؤشر حيث يعمل على حساب المتوسط المتحرك الأسي (EMA) لخط MACD، وهذا هو السبب وراء تأخره.

لذا فإن تقاطع خط الإشارة يحدث عندما يقطع الماكد MACD خط الإشارة لأعلى أو لأسفل. وتعمل قوة الحركة على تحديد المدة التي سيستمر فيها التقاطع. يمكن ملاحظة تقاطع خط الإشارة الصعودي عندما ققطع خط الماكد MACD خط الإشارة لأعلى. على العكس، يحدث تقاطع هبوطي عندما يقطع خط MACD خط الإشارة لأسفل. 

على المخطط أدناه، سترى مثالين بارزين على تقاطع خطوط الإشارة الصعودية والهبوطية. الأداة المتداولة هي ES. الخط الأزرق هو خط MACD، بينما الخط الأحمر هو خط الإشارة.

إشارة تقاطع الصعودية والهبوطية
  • تقاطع خط الصفر

يحدث تقاطع خط الصفر والمعروف أيضًا باسم “تقاطع خط الوسط” عندما يقطع خط MACD خط الصفر ويصبح إما موجبًا أو سالبًا. إذا قطع MACD خط الصفر لأعلى وأصبح إيجابيًا، فلدينا تقاطع صعودي. وفي حال قطعه للأسفل وأصبح سلبيًا، فسيكون لدينا تقاطع هبوطي.

على المخطط أدناه، سترى أمثلة على تقاطعات خط الصفر الصعودية والهبوطية التي حدثت عدة مرات خلال الفترة المرصودة. الأداة المتداولة هي AAPL. الخط الأزرق هو خط MACD، بينما الخط الأحمر هو خط الإشارة.

تقاطع خط الصفر MACD

انحراف MACD

الإشارة القيّمة الأخرى التي يولدها MACD هي الاختلاف أو الانحراف (دايفرجنس divergence). يصف الاختلاف الموقف الذي يتحرك فيه خط MACD وسعر الأداة في الاتجاه المعاكس. نظرًا للقيود المرتبطة به، ينبغي عليك تحليل انحراف MACD بحذر مع النظر في إشارات أخرى بالإضافة الى ذلك. وذلك لأنه غالبًا ما ينتج عنه نتائج إيجابية خاطئة (أي يشير إلى انعكاس اتجاه محتمل لا يتحقق بعد ذلك). وبغض النظر عن ذلك، نادرًا ما يتمكن من التنبؤ بجميع الإنعكاسات التي تحدث. باختصار، يمكن لاختلاف الماكد MACD divergence التنبؤ بعدد من الإنعكاسات التي لا تحدث، بالإضافة إلى تفويت الانعكاسات الحقيقية. 

هناك نوعان من اختلاف MACD – صعودي وهبوطي. يكون الاختلاف صعوديًا عندما يسجل سعر الأداة قاعًا أدنى في حين يحقق المؤشر MACD قاعًا أعلى. من ناحية أخرى، يصف الاختلاف الهبوطي موقفًا يسجل فيه MACD ارتفاعاتٍ أدنى، بينما يحقق السعر ارتفاعات أعلى. عادة ما تحدث الاختلافات الصعودية خلال اتجاهات الهبوط القوية، بينما تحدث الاختلافات الهبوطية في اتجاهات صعودية قوية. على المخططات أدناه، يمكنك مشاهدة مثال لكلا النوعين.

bullish divergence
الاختلاف الصعودي

bearish divergence
الاختلاف الهبوطي

الأسئلة الشائعة

هل يكون مؤشر MACD صعوديًا عندما يكون إيجابيًا؟

نعم، يشير مؤشر MACD الإيجابي إلى إشارة صعودية. يكون مؤشر MACD صعوديًا عندما يكون خط EMA قصير المدى فوق EMA طويل المدى (أي عندما يكون إيجابيًا). من ناحية أخرى، عندما يكون مؤشر MACD سلبيًا، سيكون لدينا إشارة هبوطية. لا تنس أن تأخذ بعين الاعتبار المسافة بين كل من خطي EMAs.

كيف تتوقع حدوث تقاطع MACD؟

للتنبؤ بتقاطع MACD، راقب موقع خط MACD وخط الإشارة والمسافة بينهما. سوف تقصر المسافة بسرعة قبل حدوث التقاطع. انظر إلى الهستوجرام (الرسم البياني) أيضًا. كلما اقترب الهستوجرام من خط الصفر (كلما صغرت حجم الأشرطة)، وزادت فرصة حدوث تقاطع. 

ما هي الأرقام الموجودة على الجانب الأيمن من مخطط مؤشر MACD؟

الأرقام على يمين مخطط مؤشر MACD هي إعداداته. القيم الافتراضية هي (12 و 26 و 9) – 12 بالنسبة إلى EMA الأقصر و 26 بالنسبة إلى EMA الأطول و 9 لخط الإشارة. استناداً لبرنامج التداول، فإنه كلما تحركت خلال مخطط التداول، الى اليمين، يمكنك أيضًا رؤية قيمها الحالية.

ما الذي يمثله خط MACD بقيمة صفر؟

يعمل خط التباعد المتغير لتقارب المتوسط المتحرك، والمعروف أيضًا باسم “خط الوسط” على تقسيم المخطط لمنطقة إيجابية ومنطقة سلبية. يتذبذب خط MACD أدنى وأعلى خط الصفر، وهذه هي الطريقة التي نتنبأ بها بالزخم الصعودي والهبوطي. يكون المؤشر إيجابيًا عندما يكون فوق خط الصفر، وسالبًا عندما يكون أسفله.

ماذا تعني قيمة MACD السالبة؟

يشير رقم MACD السلبي إلى أن EMA الأقصر (12 فترة) أدنى EMA الأطول (26 فترة) على مخطط التداول. مثل هذا الوضع يدل على زيادة الزخم الهبوطي. كلما كبرت المسافة بين كل خطي EMAs، زادت الرقم السلبي لخط MACD.

كيف تقوم بإزالة الهستوجرام في مؤشر MACD؟

يعتمد ذلك على برنامج التداول/او مخطط التداول الذي تستخدمه. يمكنك عادة ضبط إعدادات مؤشر MACD عند إضافته. وهناك علامة تبويب منفصلة للهستوجرام (للرسم البياني) حيث يمكنك تحرير ألوانه أو إعداداته أو إزالته بالكامل.