Earn2Trade Blog
ما هي المشتقات المالية

ما هي المشتقات المالية؟ | أنواعها وأمثلة عليها والمخاطر المرتبطة بها

يتعلق مصطلح المشتق المالي بشيء “يمتلك قيمة مشتقة من أصل متغير أساسي”. حيث يمكن استخدام المشتقات المالية في سيناريوهات التحوط أو كوسيلة لاتخاذ مركز مضاربة على أصل معين. ونظرًا لهيكل المشتق المالي، يمكن أن تؤثر الحركة الصغيرة نسبيًا في قيمة الأصل الأساسي بشكل كبير على قيمة المشتق. ويرجع سبب هذا التفاوت هو بفعل الرافعة المالية، وهي مجرد واحدة من العديد من الخصائص التي تتمتع بها المشتقات. ما الذي يجعل المشتقات المالية فريدة من نوعها؟ دعنا نتعمق ونكتشف.

blog ad ar e2t

ما هي المشتقات المالية في التداول؟

غالبًا ما يتفاجئ الناس عند سؤالهم عن “ما هي المشتقات المالية” ويكتشفون أن استخدامها يتعلق أساسًا بالتحوط من المخاطر. حيث يربط العديد من الأشخاص المشتقات تلقائيًا بالمستثمرين المضاربين بشكل وثيق أكثر من أولئك الذين يتطلعون إلى حماية / تغطية المراكز الحالية. حتى أولئك الذين يشترون المشتقات المالية بدون أي أصول يمكن تغطيتها يمكن أن يخلقوا استراتيجيات تحد من الاتجاه الهبوطي ولكنها تزيد من الاتجاه الصعودي. كما يجب ألا ننظر إليها على أنها بمثابة لعبة مقامرة متقطعة.

ومن الشائع أيضًا أن يستخدم المستثمرون المشتقات لحماية وللحفاظ على قيمة المحفظة الحالية. ثم هناك العنصر التجاري لأولئك الذين يتطلعون إلى الحصول على / بيع السلع كجزء من عملياتهم التجارية. كما تعتبر فرصة تأمين التوريد قبل موعد التسليم بوقت طويل أمرًا ضروريًا عند التخطيط بسعر محدد مسبقًا. 

بورصات المشتقات المالية و المشتقات المتداولة خارج البورصات

هناك طريقتان رئيسيتان للحصول على المشتقات: من خلال البورصات المعترف بها والترتيبات خارج البورصة.

بورصات المشتقات المالية

المشتقات المتداولة في البورصات المفتوحة يتم تمييزها في السوق كل يوم. حيث تطالب هذه العملية بإجراء تعديلات في نداءات الهامش/الضمان وتقليل مخاطر التخلف عن السداد. حيث يمكن أن يؤدي هذا الانخفاض في مخاطر التخلف عن السداد إلى خلق فائدة هائلة، وتعكس السيولة العميقة الجذور ذلك. كما يعتبرها معظم المستثمرون على نطاق واسع ضرورة لا غنى عنها. حيث تخلق البورصات ذات المستويات العالية من السيولة بيئة للتسعير عالي الكفاءة، مما يساعد على تجنب الانحرافات في الأسعار ومراكز المراجحة. 

من المهم أيضًا ملاحظة أنه يمكنك شراء وبيع المشتقات المتداولة في البورصة بقدر ما تريد قبل انتهاء صلاحيتها. تمر جميع الصفقات عبر غرفة مقاصة تضمن تسوية فعالة وسريعة.

المشتقات المتداولة خارج البورصات

غالبًا ما يشار إليها باسم مشتقات OTC، وهي معاملات يتم التفاوض عليها وإتمامها بعيدًا عن سوق معترف به. ونظرًا لأننا نغطي البورصات المشتقة المختلفة، ستلاحظ أن العديد منها تمتلك أحجام قياسية للعقود مع عدم وجود مجال للتفاوض. بحيث يمكن للطرفين التفاوض مباشرة على سعر التسوية وحجمها ومدتها مع مشتقات OTC. كما يقدر العالم التجاري هذه المرونة الأكبر أكثر من تداول التجزئة. ومع ذلك، فهو أنه يأتي بتكلفة. عادة، لا يمكنك تداول مشتقات OTC مع أطراف أخرى بعد الإعداد الأولي. حتى في الحالات التي يكون فيها ذلك ممكنًا، قد يكون من الصعب أحيانًا تحقيق سعر عادل. 

بينما تقوم بورصات المشتقات بتعديل نداءات الهامش وتغطيتها يوميًا، تميل المشتقات المتداولة خارج البورصة إلى أن تكون نقدًا عند التسليم. وبالتالي، قد لا تكون على دراية بأية مشكلات مع الطرف الآخر حتى يتم تسوية الترتيب. في الواقع، هناك مؤسسات مالية وتجارية ضخمة تشارك في سوق المشتقات المتداولة خارج البورصة. لذلك، من الممكن تقليل فرص التخلف عن السداد عن طريق التداول عبر شركات معترف بها وتتمتع بسمعة طيبة.

أنواع المشتقات المالية الأكثر شيوعًا

عند الاطلاع على المشتقات، من المفيد النظر إليها على مستويين مختلفين. أولاً، لدينا نوع المشتقات، ثم لدينا الأصول التي تستند إليها هذه المشتقات. أكثر أنواع المشتقات شيوعًا هي:

  • العقود الآجلة
  • العقود المستقبلية 
  • عقود الخيارات
  • عقود المقايضات 

أكثر الأنواع شيوعًا للأصول الأساسية للمشتقات هي:

  • السلع
  • الأسهم
  • السندات
  • أسعار الفائدة
  • العملات

بينما يمكنك تداول المشتقات على مجموعة من الأصول المختلفة، سيكون لكل مشتق العديد من العوامل المشتركة، والتي تشمل:

  • الأصل
  • السعر
  • الكمية
  • تاريخ التسليم
  • الهامش (حيثما ينطبق)

يتم تداول بعض المشتقات بشكل منفصل والبعض الآخر كحزم، لكن المعلومات الأساسية لا تزال كما هي. عندما تشتري أو تبيع أحد المشتقات، ما لم يتم إغلاق المركز قبل انتهاء صلاحيته، فإنك تلتزم عمومًا إما بشراء أو تسليم أحد الأصول. 

عند كتابة مشتق (البيع على المكشوف)، يُتوقع منك فقط تقديم ضمانات لتغطية عنصر من التعرض المالي الكامل؛ يشار إلى هذا بالهامش وبالتالي، من الممكن إنشاء رافعة مالية كبيرة على استثمار صغير نسبيًا. والنتيجة هي بيئة قد تتكبد فيها خسائر كبيرة أو تحقق مكاسب كبيرة. كن حذراً!

العقود المستقبلية

سواء كنت تبحث في العقود المستقبلية للنفط، أو العقود المستقبلية للأسهم، أو E-mini S&P 500، فإن المفهوم هو نفسه:

  • المشتري ملزم بشراء أصل أساسي بسعر وتاريخ محددين مسبقًا في المستقبل
  • يلتزم البائع بتسليم الأصل الأساسي بسعر وتاريخ محددين مسبقًا في المستقبل

كثير من الناس يخلطون بين العقود المستقبلية والعقود الآجلة لأنها متشابهة إلى حد كبير. الاختلاف الرئيسي هو الطريقة التي يتم تداولها بها وأن العقود المستقبلية موحدة من حيث الكمية. العقود المستقبلية “محددة للسوق” يوميًا مما يعني أن متطلبات الهامش يتم تعديلها باستمرار. نداء الهامش المطلوب يمكن أن يزيد أو ينقص خلال مدة العقد المستقبلي. 

نظرًا لأن نداءات الهامش المستقبلية يتم مراقبتها عن كثب، فإن هذا يقلل بشكل كبير من مخاطر التخلف عن السداد. وبالتالي، فإن هذا يسهل التداول الثقيل في كثير من الأحيان للعقود المستقبلية مثل المؤشرات والعملات والسلع (النفط سوق شائع!).

إذا نظرنا إلى جميع أنحاء العالم، فإن أكبر عشر بورصات للفيوتشرز هي كما يلي:

  • مجموعة CME (بورصة شيكاغو التجارية)، الولايات المتحدة
  • البورصة الوطنية في الهند، الهند
  • بورصة B3، البرازيل
  • بورصة Intercontinental، الولايات المتحدة
  • بورصة CBOE Holdings، الولايات المتحدة
  • بورصة Eurex، أوروبا
  • بورصة ناسداك، الولايات المتحدة وأوروبا
  • بورصة موسكو، روسيا
  • بورصة كوريا، كوريا الجنوبية
  • بورصة شنغهاي الآجلة، الصين

من الواجب قول إن الولايات المتحدة لديها موطئ قدم قوي في قطاع العقود المستقبلية عبر مجموعة واسعة من الأصول المختلفة. يوضح الرسم البياني التالي أهم 10 عقود آجلة يتم تداولها حول العالم:

العقود المستقبلية
المصدر: Trading Sim

تاريخ تداول العقود المستقبلية

يعتقد الكثير من الناس أن تداول العقود المستقبلية ظاهرة جديدة نسبيًا، لكن هذا ليس هو الحال. يمكن إرجاع أول بورصة تداول عقود مستقبلية معترف بها إلى اليابان في ثلاثينيات القرن الثامن عشر. حيث تم إنشاء الأصل فقط لتداول العقود المستقبلية للأرز والتي كانت جزءًا هائلاً من الاقتصاد الإقليمي. بينما يوجد بعض الخلاف بشأن بورصة لندن للمعادن (LME)، التي تأسست رسميًا في عام 1877. ومع ذلك، تشير الدلائل إلى أن العقود المستقبلية للسلع بدأت في التداول في إنجلترا منذ القرن السادس عشر.

تم إنشاء مجلس شيكاغو للتجارة (CBOT) في عام 1848 بعد استثمار ملحوظ في شبكة النقل الأمريكية. وربطت هذه البنية التحتية الجديدة المزارعين بمدن مثل نيويورك وشيكاغو وغيرها، وكانت مقدمة لسوق العقود المستقبلية المزدهر الذي نراه اليوم. أدت القدرة على توصيل السلع الزراعية إلى المدن الرئيسية في الولايات المتحدة إلى زيادة الطلب وتحسين الأسعار.

العقود الآجلة

كما تطرقنا أعلاه، هناك ميل للناس للخلط بين العقود المستقبلية والعقود الآجلة، وغالبًا ما ينظرون إليها على أنها متشابهة. لا يزال من الممكن إبرام عقود آجلة على العملات ومؤشرات السوق والأسهم الفردية، لكنها تميل إلى أن تكون شائعة مع السلع، ولا سيما السلع الزراعية.

ظاهريًا، قد تبدو العقود المستقبلية والعقود الآجلة متشابهة جدًا، ولكن هناك اختلافات كبيرة.

لا يوجد سوق مركزي

العقد الآجل هو اتفاق بين طرفين مخصص للنظر في السلعة والمبلغ والسعر وتاريخ التسليم. سترى العقود الآجلة كأدوات خارج البورصة (OTC) بدون غرفة مقاصة مركزية، وهو ما نراه مع العقود المستقبلية.

لا تعديلات على الهامش

تعمل أسواق العقود المستقبلية المنظمة على أساس مبدأ غرفة المقاصة، وتتحمل بشكل فعال مخاطر التخلف عن السداد الجماعية. في حين أن العقود الآجلة غير منظمة، وبالتالي يتم تحديد الشروط والأحكام من قبل الطرفين. نظرًا لعدم وجود غرفة مقاصة مركزية مع العقود الآجلة، فإن مخاطر التخلف عن السداد تكون أكثر أهمية. بينما يتم تعديل هوامش العقود المستقبلية يوميًا، أما مع العقود الآجلة، لا يوجد مثل هذا التعديل. التسوية ببساطة في تاريخ التسليم المتفق عليه.

المرونة

في حين أن مخاطر التخلف عن السداد، من الناحية النظرية، أعلى مع العقود الآجلة مقارنة بالعقود المستقبلية، فإن العقود الآجلة تتمتع بقدر أكبر من المرونة. بدلاً من تداول أحجام العقود الاسمية، كما ترى مع العقود المستقبلية، سيغطي العقد الآجل مبلغًا متفقًا عليه من أصل معين.

خطر التخلف عن السداد

كما تطرقنا أعلاه، فإن مخاطر التخلف عن السداد تكون أعلى بكثير في العقود الآجلة من العقود المستقبلية المتداولة في السوق. إذًا كيف يمكن للمؤسسات المالية الكبيرة الالتفاف حول هذا؟

الأمر بسيط، لأن هذه معاملات غير منظمة، فإن الأمر يتعلق بجودة الأطراف التي تتعامل معها. لا توجد صفقة خالية من المخاطر على الإطلاق، ولكن ترتيب العقود الآجلة مع شركة حسنة السمعة يمنحك درجة من الأمان. بعد كل شيء، لماذا يخاطرون بسمعتهم بالتخلف عن السداد في عقد آجل؟

عندما تنظر تحت أعماق الاستثمار العالمي، سترى أن السمعة هي إحدى السلع الأكثر قيمة. بكل بساطة، لن يتعامل معك أحد في حال كانت لديك سمعة سيئة في السوق.

عقود الخيارات

إن  عقود الخيارات المتداولة هي وسيلة مثيرة للتحوط أو اتخاذ مركز المضاربة على أصل معين. على عكس العقود المستقبلية والعقود الآجلة، حيث تستند القيمة الأولية إلى السعر في الوقت الفعلي للأصل، فإنها تختلف قليلاً بالنسبة لعقود الخيارات. كما تمتلك العديد من أسعار التنفيذ خارج نطاق المال، وعند نطاق الأموال، وداخل نطاق الأموال، مع مجموعة من تواريخ انتهاء الصلاحية.

قبل أن ننظر إلى هذا بمزيد من التفصيل، سيكون من المفيد سرد متغيرات عقد الخيار المتداول:

  • الأصل 
  • سعر التنفيذ
  • سعر الخيار
  • الكمية
  • تاريخ انتهاء الصلاحية

هناك نوعان مختلفان من الخيارات المتداولة:

  • خيارات الشراء، التي تمنح المشتري الحق ولكن ليس الالتزام بالحصول على أصل بسعر وتاريخ محددين مسبقًا
  • خيارات البيع، التي تمنح المشتري الحق ولكن ليس الالتزام ببيع أصل بسعر وتاريخ محددين مسبقًا

يتم إغلاق غالبية عقود الخيارات المتداولة قبل تاريخ انتهاء صلاحيتها، مما يخلق سيولة مرحب بها. ستجد أن العقود المستقبلية وعقود الخيارات المتداولة غالبًا ما تكون متاحة في نفس البورصات. لذلك، لن يكون من المفاجئ معرفة أن أكبر ست بورصات دولية للخيارات هي كما يلي:

  • بورصة خيارات مجلس شيكاغو (CBOE)
  • بورصة NYSE Arca
  • بورصة الأوراق المالية الدولية
  • بورصة خيارات بوسطن
  • بورصة Eurex 
  • بورصة مونتريال للأسهم

تستخدم الخيارات المتداولة في الغالب للتحوط أو اتخاذ مراكز في الأسهم الفردية والمؤشرات الدولية. تجذب الأسهم والمؤشرات المشهورة/المتقلبة الحصة الأكبر من نشاط الخيارات المتداولة، مع السيولة الأساسية. في حين أن هذه البورصات مفتوحة ومتاحة للأفراد والشركات الاستثمارية، إلا أنها تسيطر عليها مؤسسات مالية كبيرة، وغالبًا ما تتخذ مناصب ضخمة. نتيجة لذلك، يميلون إلى التمسك بالأسواق الأكثر سيولة.

الأصول المتداولة كخيارات

على سبيل المثال، يمكنك شراء وبيع الخيارات المتداولة في المؤشرات الأمريكية التالية:

  • S&P 500
  • Russell 2000
  • ناسداك 100
  • مؤشر داو جونز الصناعي
  • مؤشر التقلب CBOE

نظرًا للسيولة الأساسية عند شراء الأسهم وبيعها، ستتمكن أيضًا من تداول الخيارات في مجموعة من الشركات الدولية. تتضمن خيارات الأسهم الأكثر شيوعًا المتداولة في الولايات المتحدة أمثال:

  • أبل
  • تسلا
  • أمازون
  • بنك أوف أمريكا
  • شركة AMC Entertainment Holdings

يتيح تداول الخيارات للمستثمرين اتخاذ مراكز المضاربة / التحوط ووضع العديد من الاستراتيجيات. تتضمن بعض الأساليب الأكثر شيوعًا ما يلي:

  • شراء مغطى (Covered call) 
  • بيع متحوط (Protective put) 
  • سبريد الصعودي (Bull spread) 
  • سبريد الهبوطي (Bear spread)
  • شراء متحوط (Protective collar) 
  • شراء الخيارات المزدوجة (Long straddle) 
  • لونج سترانجل (Long strangle)
  • سبريد الفراشة (Butterfly spread)

نظرًا لمجموعة أسعار التنفيذ وتواريخ انتهاء الصلاحية وخيارات البيع / الشراء، يمكنك إنشاء مراكز تزيد من الاتجاه الصعودي إلى أقصى حد ولكنها تحد من الاتجاه الهبوطي. من الضروري التخطيط لمثل هذه الاستراتيجيات والحصول على المشورة عند الاقتضاء.

عقود المقايضات 

في حين أن العديد من المستثمرين قد سمعوا عن المقايضات، وهو النوع الأكثر شيوعًا من المشتقات مع مقايضات أسعار الفائدة، فقد لا تكون متأكدًا تمامًا من كيفية عملها. حيث أن أسهل طريقة لوصف المقايضة بأنها أداة مشتقة تقوم بتبادل التدفقات النقدية / الخصوم للطرفين. السعر على جانب واحد من الصفقة ثابت بينما الآخر متغير، مما يؤدي إلى درجة من المخاطرة.

كما هو الحال مع جميع المشتقات المالية، هناك العديد من المتغيرات القياسية مثل:

  • الأصل
  • المبلغ (الأساسي)
  • المدة
  • السعر الأساسي (سعر الفائدة)
  • بريميوم

في هذه الحالة، قمنا بتكييف القائمة لتعكس المتغيرات المرتبطة بمقايضة أسعار الفائدة، في نفس الوقت، وليس النوع الوحيد من معاملات المقايضة. يعتبر سوق مقايضة أسعار الفائدة المخصصة واسع. ومع ذلك، يتم ترتيب غالبية المعاملات خارج السوق من خلال عقود خارج البورصة.

على عكس العقود المستقبلية، حيث توجد أحجام عقود محددة بوضوح، سيتم تخصيص مقايضة أسعار الفائدة لاستيعاب كلا الطرفين. نظرًا لأن القاعدة المعنية لا تتغير، فقط التدفق النقدي / الالتزام، يتم تقليل المخاطر المالية. في حين أن هناك دائمًا عنصر مخاطر التخلف عن السداد مع أي معاملة استثمارية، وجزء من نسبة المخاطر/العوائد، فإن هذا السوق تهيمن عليه الشركات/المؤسسات المالية الكبيرة. كما هو الحال دائمًا، تنعكس مخاطر التخلف عن السداد في جودة الأطراف التي تتعامل معها.

لفهم الآليات، قمنا بتجميع مثال لمقايضة أسعار الفائدة في القسم التالي. هناك أنواع أخرى من المقايضات والتي تشمل:

  • مقايضات العملات
  • مقايضات السلع
  • مقايضات مخاطر الائتمان

في حين أن مشتقات المقايضة يمكن أن تخلق تعرضًا للمضاربة، إلا أنها تميل إلى أن يُنظر إليها على أنها أداة للتحوط. يتم ترتيب معظم مشتقات المقايضة وتداولها خارج السوق، مما يقلل من الحماية التقليدية المتاحة في التداول القائم على البورصة.

أمثلة عن مشتقات مالية موجودة

لقد جمع هذا القسم بعض الأمثلة عن مشتقات من العالم الحقيقي، والتي تغطي دورها في الأسواق التجارية والاستثمارية.

مثال على عقد مستقبلي

مؤشر S&P 500 هو أكثر العقود المستقبلية تداولا في السوق السائدة. تبلغ قيمة العقد المستقبلي الرئيسي لمؤشر S&P 500 حوالي 250$ لكل نقطة، والتي عند المستوى الحالي عند 4374 تعادل 1,093,500$ لكل عقد. حتى باستخدام الهامش المنخفض بنسبة 3٪ الذي يتم اقتباسه غالبًا، فإن الحد الأدنى من متطلبات الهامش سيظل يقترب من 33,000$. لحسن الحظ، مع استمرار مؤشر S&P 500 في الارتفاع، رأينا إنشاء عقد مستقبلي E-mini S&P 500، والذي تبلغ قيمته 50$ لكل نقطة. سيكون مثال الصفقة على النحو التالي:

  • مؤشر S&P 500: 4374
  • عقد واحد: 50$ × 4374 = 218,700$
  • مثال على نداء الهامش: 3٪ × 218,700$ = 6561$
  • إذا ارتفع المؤشر إلى 4400، فسيكون الوضع على النحو التالي:
  • القيمة: 50$ × 4400 = 220,000$
  • التكلفة: 218,700$
  • الربح: 1300$

بناءً على القيمة الإجمالية للعقد المستقبلي، فإن هذا يعادل عائدًا بنسبة 0.6 ٪ فقط. ومع ذلك، في هذا المثال، كان دفع الهامش 6561$ فقط، وهو ما يعادل ربحًا قدره 19.8٪. هذا الرقم هو تأثير الرافعة المالية وأنك تدفع فقط عنصرًا صغيرًا من القيمة الإجمالية للعقد، الهامش. ومع ذلك، إذا انخفض المؤشر إلى 4348، فسيؤدي ذلك إلى خسارة قدرها 1300$.

مثال على عقد آجل

العقود الآجلة شائعة عند شراء وبيع السلع الزراعية مثل بوشل الذرة. في حين يتم الاتفاق على العديد من العقود الآجلة خارج السوق، والمعروفة باسم خارج البورصة، فمن الممكن التداول في البورصات المعترف بها. في هذه الحالة، سنعمل على 1000 بوشل ذرة لكل عقد مقابل 5.29$ للبوشل.

سيبدو العقد الآجل النموذجي كما يلي:

  • الشراء: 100 عقد
  • التسليم: ديسمبر 2021
  • قيمة الصفقة: 5.29$ × 100,000 = 529,000$
  • مثال للهامش: 10٪ × 529,000$ = 52,900$

يفرض هذا العقد الآجل التزامًا على المشتري للحصول على 100,000 بوشل ذرة مقابل 5.29$ للبوشل. لا يهم ما إذا كان السعر ينخفض أو يرتفع بين تاريخ الشراء والتسليم. في حال انخفض السعر، فسيؤدي ذلك إلى خسارة حقيقية. أما في حال ارتفع السعر، فسيكون هناك ربح ورقي.

الغرض الأساسي من العقود الآجلة في العالم الزراعي هو ببساطة تأمين الإمداد، في هذه الحالة، بوشل الذرة. يسمح للشركات بحساب تكاليفها وهامش الربح بدرجة من اليقين، مع العلم أنها حصلت على إمدادات من بوشل الذرة.

مثال على خيار متداول

يمكنك إنشاء العديد من الاستراتيجيات المختلفة باستخدام الخيارات المتداولة، وخيارات الشراء، والبيع، لكننا سننظر في خيار شراء بسيط في هذه الحالة.

خيار الشراء

يمنح خيار الشراء المشتري الفرصة، ولكن ليس الالتزام، للحصول على أصل معين بسعر وتاريخ محددين مسبقًا. لنفترض، على سبيل المثال، أنك كنت متفائلًا بشأن سعر سهم تسلا وأردت شراء خيار شراء.

فيما يلي لقطة لأسعار خيارات شراء تسلا في الوقت الفعلي، والتي تنتهي صلاحيتها في 20 أغسطس 2021:

  • سعر سهم تسلا: 653$
  • سعر تنفيذ الخيار المتداول: 700$
  • تاريخ انتهاء الصلاحية: أغسطس 2021
  • سعر الخيار: 24.95$
  • عدد الأسهم لكل عقد: 100
  • عدد العقود: 10
  • التكلفة: 10 × 100 × 24.95$ = 24,950$

في حال استحوذنا على خيار تداول بسعر تنفيذ يبلغ 700$، فسوف يمنحنا هذا الخيار، ولكن ليس الالتزام، لشراء أسهم تسلا بسعر 700$ في 20 أغسطس 2021. عندما يكون سعر التنفيذ أعلى من سعر السهم، فإنه يصبح ما نسميه خيار “خارج نطاق الأموال”. لذلك، يرتبط سعر الخيار المتداول بشكل أساسي بالقيمة الزمنية – لا توجد قيمة جوهرية.

سننظر في اثنين من سيناريوهات انتهاء الصلاحية:

  • سعر السهم عند انتهاء الصلاحية: 700$
  • سعر الخيار: 0$
  • قيمة الخيار: 0$
  • صافي الخسارة: 24,950$
  • سعر السهم عند انتهاء الصلاحية: 750$
  • سعر الخيار: 50$
  • قيمة الخيار: 10 × 100 × 50$ = 50,000$
  • صافي الربح: 50,000 – 24,950$ = 25,050$

في المثال الأول، هناك خسارة بنسبة 100٪ لأن الخيار منتهي الصلاحية بلا قيمة. في المثال الثاني، هناك ربح يزيد قليلاً عن 100٪ على تأرجح 14.8٪ في سعر السهم. تعكس هذه الأرقام بشكل مثالي فكرة الرافعة المالية وخيار الشراء الناجح خارج نطاق الأموال.

مثال على المقايضة

لنفترض أن الشركة “أ” تصدر سند قرض بقيمة 10$ ملايين لمدة خمس سنوات، مع دفع معدل فائدة سنوي قدره 1.5٪ فوق سعر ليبور. تشعر الشركة بالقلق من أن أسعار الفائدة قد ترتفع على مدى السنوات الخمس، مما قد يؤدي إلى زيادة الفائدة التي سيحتاجون إلى دفعها للمستثمرين. فيما يلي ملخص للسيناريو:

  • مذكرة قرض: 10$ مليون 
  • المدة: خمس سنوات
  • سعر الفائدة: ليبور + 1.5٪ = 4٪
  • الفائدة السنوية: 400,000$

لتأمين سعر ثابت لمدة مذكرة القرض، نفذت الشركة “أ” مقايضة سعر الفائدة. وجدت الشركة طرفًا ثالثًا، وهو الشركة “ب”، على استعداد لتغطية رسوم الفائدة السنوية (حاليًا 4٪) مقابل علاوة قدرها 5٪ سنويًا. لذلك، تلتزم الشركة “أ” الآن بدفع 500,000$ سنويًا للشركة “ب”، والتي بدورها ستغطي دفع الفائدة للمستثمرين. 

إذا ارتفع معدل ليبور بنسبة 2٪، فإن هذا سيزيد الفائدة السنوية المستحقة الدفع إلى 6٪ أو 600,000$ سنويًا. ومع ذلك، إذا انخفض سعر ليبور بنسبة 2٪، فسيؤدي ذلك إلى خفض الفائدة السنوية المستحقة الدفع إلى 2٪ أو 200,000$ سنويًا. في الواقع، تبادلت الشركة “أ” والشركة “ب” التزامات التدفقات النقدية. ستدفع الشركة “أ” 500,000$ سنويًا بأقساط ثابتة بينما تتعرض الشركة “ب” لمعدل متغير. أي معدل فائدة يزيد عن 5٪ سنويًا يعادل خسارة للشركة “ب”. وفي الوقت نفسه، أي شيء أقل من 5٪ سنويًا يعادل ربحًا.

في هذه الحالة، يجب أن تكون الشركة “ب” واثقة من أن الأسعار لن ترتفع بشكل كبير، بينما تقوم الشركة “أ” ببساطة بتأمين سعر ثابت. في البداية، تدفع الشركة “أ” قسطًا سنويًا قدره 100,000$، علاوة على معدل 4٪ الأولي. هذا القسط هو تكلفة تأمين معدل ثابت يساعد في التدفق النقدي والميزانية.

مزايا المشتقات المالية

هناك العديد من المزايا عند استخدام المشتقات مثل:

  • الأسعار الثابتة
  • الرافعة المالية المضاربة 
  • التنويع
  • التحوط من المخاطر
  • أمن العرض
  • تواريخ تسليم ثابتة
  • تقليل مخاطر التخلف عن السداد في البورصات المعترف بها

من الممكن أيضًا إنشاء استراتيجيات باستخدام مشتقات متعددة لتعظيم الجانب الصعودي الخاص بك مع تقليل الجانب الهبوطي الخاص بك.

المخاطر المتعلقة بالمشتقات المالية

هناك أيضًا بعض العيوب المحتملة عند استخدام المشتقات والتي تشمل:

  • التخلف عن السداد المحتمل للطرف المقابل (معاملات OTC)
  • أسعار المشتقات حساسة للعديد من العوامل الخارجية
  • نداءات الهامش
  • قد يكون من الصعب تقييم المشتقات المالية
  • بعض المشتقات غير قابلة للتداول
  • خسائر مفتوحة محتملة

في بعض الحالات، قد يبدو الحصول على مركز مشتق مغطى لتأمين قيمة أصل موجود أمرًا مكلفًا. في هذا السيناريو، يجب أن تفكر في التكلفة كما تفكر في قسط التأمين.

الأفكار الختامية

سواء كنت تبحث عن حماية مركز قائم أو تسهيل استثمار مضارب، تتوفر لك العديد من الخيارات. من الضروري التعرف على أنسب نوع من المشتقات المالية لموقفك. حيث يوجد أربعة أنواع رئيسية من المشتقات يمكننا استخدامها جنبًا إلى جنب مع مجموعة واسعة من الأصول. بعضها يمتلك عقود ثابتة، بينما يمكن تخصيص البعض الآخر بالتفاوض المباشر بين الطرفين.

تجذب درجة الرافعة المالية المتاحة العديد من المتداولين نحو المشتقات، خاصة مع المزيد من مراكز المضاربة، ولكن هذا يعمل في كلا الاتجاهين في حال كان الاستثمار يسير في الاتجاه الخاطئ. نتمنى أن نكون قد أجبنا على سؤال ما هي المشتقات المالية. وكن حذراً!