ما هو مؤشر VWAP

ما هو مؤشر VWAP؟ دليل التداول حول متوسط السعر المرجح بحجم التداول

blog ad ar e2t

من الأخطاء الجسيمة التي يرتكبها المتداولون عديمي الخبرة في كثير من الأحيان تحليل متوسط سعر الأداة بناءً على قيمة الإغلاق فقط. ولكن بالنسبة للمتداولين والمستثمرين على المدى البعيد والذين يرغبون في الحصول على صورة واضحة عن صحة الأسهم، هناك المزيد. ولهذا السبب يبحثون عن أداة يمكنها أن تساعدهم في تحديد متوسط السعر الفعلي للأداة المتداولة من خلال أخذ حجم التداول في الاعتبار. يعتبر متوسط السعر المرجح بحجم التداول (مؤشر VWAP) أحد أفضل الأدوات لتمثيل جودة الأداة المالية المتداولة.

سيركز هذا الدليل على  متوسط السعر المرجح بالحجم كمثال  لفهم المؤشر بشكل أفضل ومعرفة كيف يمكنه تحسين قراراتك الخاصة بالتداول. سنقوم أيضاً بفحص عملية حساب متوسط السعر المرجح بالحجم وتحديد من يأتي في المقدمة من خلال المقارنة ما بين متوسط السعر المرجح بالحجم مقابل WVMA . دعونا نتعمق!

ما هو متوسط السعر المرجح بالحجم (VWAP)؟

إن VWAP هي أداة تداول تأخذ في الاعتبار معلومات الحجم والتسعير للتوصل إلى تمثيل كامل لمتوسط السعر الذي تم تداول السند المالي به طوال جلسة التداول.

ويعمل متوسط السعر المرجح بالحجم كمعيار للمشاركين في السوق الذين يتطلعون إلى الحصول على صورة واضحة ومفصلة لاستثمار معين أو جودة فرصة تداول. كما أن ما يميز VWAP هو أنه يعكس متوسط السعر الحقيقي للسهم بناءً على حجم المعاملات، بدلاً من الإغلاق فقط. حيث يعد VWAP ضرورياً جداً لأنه يمنح المشاركين في السوق رؤى حول اتجاه وقيمة السندات المالية المتداولة.

ونتيجة هذا كله، أصبحت أداة شائعة لكل الأشخاص المعنيين في بيع وشراء الأدوات المالية. اليوم، يستخدم المتداولون اليوميّون والمضاربون والمستثمرون على نطاق واسع مثل صناديق المعاشات التقاعدية وصناديق الاستثمار المشتركة مؤشر VWAP.

على الرسم البياني، يتم عرض VWAP كمتوسط متحرك ولكنه أبطأ بكثير من المتوسط المتحرك المعتاد لمدة 8 أو 20 يوماً.

مواضيع أخرى قد تعجبك:

حساب VWAP والصيغة

تبدو الصيغة المبسطة لحساب متوسط السعر المرجح لحجم التداول كما يلي:

VWAP صيغة 1

هناك أيضًا إصدار “أكاديمي” أكثر يمكننا تقديمه بالطريقة التالية:

VWAP صيغة 2

حيث يكون:

  • PVWAP= متوسط السعر المرجح بحجم التداول
  • Pj = سعر الصفقة
  • Qj = حجم الصفقة 

j = كل صفقة فردية تتم خلال الفترة المحددة

في النهاية، كلا الصيغتين تفعل الشيء نفسه – تأخذ عدد الأسهم المشتراة وتضربه في سعر السهم. ثم يتم قسمة الرقم على إجمالي الأسهم المشتراة. والنتيجة هي قيمة VWAP. حيث يُمثل متوسط سعر السهم بناءً على عدد الأسهم المتداولة بأسعار مختلفة طوال جلسة التداول.

الإطار الزمني الذي يتم إجراء الحساب له هو يوم واحد.

في الوقت الحاضر، نادرًا ما يقوم المتداولون بحساب المؤشرات يدويًا، إن وجدت، لذلك لا داعي للقلق بشأن العملية. إن أهم شيء هو فهم كيفية عمل الصيغة لتفسير النتائج بشكل أفضل.

بمجرد أن تدرك ذلك، يمكنك ببساطة إضافة مؤشر VWAP إلى الرسم البياني، وسيقوم تلقائيًا بإجراء الحسابات المطلوبة لإعطائك متوسط سعر الحجم المرجح.

كيف يمكنك الاستفادة من المؤشر في التداول؟

الإجابة المختصرة هي: بإعطائك تمثيل دقيق للسعر الفعلي للأداة المتداولة.

حيث يغفل المشاركون في السوق الذين يفكرون فقط في سعر إغلاق الأداة في الاعتراف بالدور الذي يلعبه الحجم في العملية. نتيجة لذلك، قد يفشلون في إدراك تأثير ذلك على الاتجاه العام.

على سبيل المثال – هل وصل السهم إلى قاع جديد مع حجم تداول منخفض؟ أم أن سعر السهم أغلق على عند قمة ما مع حجم منخفض؟

يسمح السياق الإضافي الذي يوفره VWAP للمتداول باتخاذ قرارات أكثر استنارة وإبراز قوة اتجاه وصحة الأداة المتداولة بشكل أفضل.

يستخدم المتداولون والمضاربون اليوميون VWAP لتقييم مدى جودة الزخم للشراء والبيع. حيث يقومون ببناء استراتيجيات حول VWAP وكثيراً ما يستخدمونها كأداة تأكيد ولكن في الأغلب يستخدمونها للصفقات التي تستمر من بضع دقائق إلى ما لا يزيد عن ساعتين. السيناريو الأكثر شيوعًا هو الشراء عندما يكون خط السعر فوق خط VWAP والبيع عندما يكون خط السعر تحته.

يمتلك المتداولون اليوميون أيضًا قاعدة أساسية تحمي مراكزهم من تأثيرات التقلب في السعر. على سبيل المثال، إذا كان خط VWAP يتحرك بشكل مستقيم، لكن السعر قد تحرك سريعًا لأعلى أو لأسفل، فإن السيناريو الأكثر احتمالية هو أن السعر سيعود إلى خط VWAP. من ناحية أخرى، إذا كانت حركة خط VWAP تزداد حدة مع الاتجاه، فلا يُنصح بالمراكز الانعكاسية.

يستخدم المستثمرون على نطاق واسع والمشاركين الخاملين في السوق مثل صناديق التقاعد وصناديق الاستثمار المشتركة المؤشر للتنبؤ بشكل أفضل بموعد الدخول أو الخروج من الصفقة بأقل تأثير ممكن على السوق. بدلاً من ذلك، فيستخدمونها لتجنب التأثير على السوق لأداة معينة. للقيام بذلك، عادة ما يبيع المستثمرون على نطاق واسع فوق خط VWAP ويشترون تحته. بهذه الطريقة، يتم دفع السعر إلى متوسطه بدلاً من الابتعاد عنه.

أمثلة على مؤشر VWAP

الطريقة الأسهل والأكثر انتشارًا لاستخدام VWAP تشبه إلى حد بعيد تفسير المتوسطات المتحركة. تظهر الأسعار التي تتراوح فوق خط VWAP اتجاه صعودي، في حين أن الأسعار التي تقع تحت خط النسبة تشير إلى اتجاه هبوطي.

في المثال أدناه، VWAP هو الخط الأخضر. هناك حالتان (مربعات حمراء وخضراء) حيث يتراوح السعر تحت أو فوق خط المؤشر.

أبسط سيناريو للتداول هو انتظار حدوث التقاطع ومن ثم:

  1. قم بالبيع بمجرد إغلاق شمعة هبوطية أسفل خط VWAP؛
  2. قم بالشراء بمجرد إغلاق شمعة صعودية فوق خط VWAP.
مثال 1

المصدر: Finamark 

تسمح هذه الإستراتيجية البسيطة للمتداولين بحماية أنفسهم من تقلبات السعر المحتملة. يمكننا أيضًا تكميله بالدعم والمقاومة.

إن الإجماع بين المتداولين والمستثمرين على المدى الطويل الذين يستخدمون VWAP هو أنه إذا كان السعر يتحرك أسفل الأداة، فإن الأداة تعد “رخيصة”، بينما عندما يتحرك السعر فوقها، فإن الأداة تعد “ذات قيمة”. ومع ذلك، فإنه يجب على الشخص استخدام هذا النوع من التحليل على أساس يومي فقط وفي سياق الحالة العامة للورقة المالية المتداولة وأدائها الأخير. لا يشير هذا التحليل إلى الأداء طويل الأجل أو لتحديد الاتجاهات المستقرة.

بدلاً من ذلك، إذا تم شراء الأداة تحت خط VWAP أو تم بيعها فوقه في نهاية المطاف، تعتبر الصفقات تستحق العناء، وكان السعر أفضل من المتوسط.

الفرق بين مؤشر VWAP والمتوسطات المتحركة الأخرى

تأتي المؤشرات الشائعة مثل المتوسطات المتحركة في أشكال عديدة. يشترك معظمهم في أنهم يستخدمون مبدأ تسوية الأسعار من خلال أخذ متوسطهم لخدمة المتداولين كمعيار للأداء الماضي والمستقبلي المحتمل لورقة مالية معينة.

ومع ذلك، فإن ما يفشل معظمهم في إدراكه هو مدى أهمية حجم التداول لرفاهية الأسواق في الوقت الحاضر. في الواقع، يعد حجم التداول بين أهم الخصائص التي ينظر إليها المتداولون عند التخطيط لتحركاتهم التالية. تعتبر أمور مثل ما إذا كان الحجم منخفضًا أو مرتفعًا، أو المدة التي استغرقها في ذلك، أو ما إذا كانت هناك بعض الارتفاعات الأخيرة أمرًا حاسمًا للمتداولين اليوميين والمستثمرين على المدى البعيد والصناديق واسعة النطاق، وذلك لأنها تشير إلى استقرار السوق وموثوقيته من الاتجاه.

يتحسن مؤشر VWAP بناءً على المتوسطات المتحركة التقليدية عن طريق استخدام حجم التداول في تحليل السعر لتزويد المشاركين في السوق بمعيار أفضل وأكثر اكتمالاً. تعتمد حساباته فقط على المعلومات الجديدة ذات الصلة بجلسة السوق الحالية، ولا تأخذ في الاعتبار البيانات السابقة التي قد تكون قديمة.

المتوسط المتحرك البسيط

عند وضعه على المخطط للعين غير المدربة، قد لا يبدو متوسط السعر المرجح بحجم التداول مختلفًا عن المتوسط المتحرك البسيط. في المثال أدناه، يمكنك رؤية مؤشر VWAP (الخط الأخضر) ومؤشر SMA (الخط الأزرق) مرسومين على مخطط 5 دقائق لـ E-Mini S&P 500.

مثال 2

المصدر: Finamark 

حتى قبل الدخول في تفاصيل حول كيفية اختلاف كلا المؤشرين، يوضح المخطط وحده كيف أن SMA أكثر تقلبًا عندما يتعلق الأمر بالأسعار اليومية، في حين أن VWAP أقل تقلبًا.

بصرف النظر عن هذا، فإن الحقيقة هي أن كلا المؤشرين يوفر معلومات مختلفة. فيما يلي الاختلافات الرئيسية بين VWAP و SMA لمساعدتك على تمييز كلا المؤشرين بشكل أفضل:

 VWAPالمتوسط المتحرك البسيط
العملية الحسابيةمجموع الأسعار النموذجية مضروبًا في الحجم ثم مقسومًا على الحجم الإجماليمجموع أسعار الإغلاق مقسومًا على عدد فترات التداول
حجم التداوليتم احتسابهلا يتم احتسابه
تأثير السوقيساعد في تقليلهلا يمكن أن يساعد في تقليله
البيانات المشمولةيبدأ من جديديشمل البيانات السابقة
التركيزيركز على الأسعار الحالية المرجحة بحجم التداوليركز على البيانات السابقة
انعكاس الاتجاهالاتجاهات قصيرة المدىالاتجاهات طويلة المدى
الاستجابة للاتجاهات الحاليةاستجابة سريعة ومناسبةأبطأ في الاستجابة
كفاءته للتداول خلال اليوممناسب لصفقات التداول اليوميةيصبح أكثر تقلبًا عند استخدامه خلال اليوم
مثالي بالنسبةللمتداولين على المدى القصيرللمتداولين على المدى الطويل

ما ورد أعلاه ليس دليلاً على أن VWAP هو بلا منازع أفضل مؤشر من SMA لأي ظرف من ظروف السوق. ومع ذلك، بالنظر إلى كيفية تطور الأسواق المالية خلال العقود القليلة الماضية، فإن أخذ ديناميكيات حجم التداول الحالية في الاعتبار وعدم الاعتماد كثيرًا على البيانات السابقة يعد أمر مهم أكثر من أي وقت مضى. 

VWAP مقابل VWMA

المتوسط المتحرك المرجح بحجم التداول (VWMA) هو متوسط متحرك يأخذ في الاعتبار نشاط التداول للإطار الزمني المحدد للتأكيد على تأثير الحجم على الأسعار. يضع VWMA وزناً أكبر على الأسعار ذات نشاط التداول المرتفع. من ناحية أخرى، فإن الأسعار المحاطة بحجم تداول أقل تحصل على وزن منخفض.

الوزن المنخفض مفيد لأنه يساعد في تحديد الاتجاهات المستقرة وفرص الزخم الموثوق بها. على الرغم من أن VWMA هو مؤشر أكثر اكتمالا من SMA، إلا أن كلاهما قريب من حيث القيمة خلال فترات انخفاض حجم السوق.

يمكننا استخدام VWMA لعدة أغراض ، بما في ذلك اكتشاف الاتجاهات الناشئة أو تأكيد الاتجاهات الحالية أو تحديد انعكاسات السوق القادمة. وهذا بالتحديد أحد الأشياء الأساسية التي تجعله مختلفًا عن مؤشر VWAP. ومع ذلك ، هناك العديد من الاختلافات الأخرى بين كلا المؤشرين، بدءًا من حقيقة أن VWMA هو متوسط متحرك “محدث” وغالبًا ما يستخدمه المتداولون بالإضافة إلى استخدامهم لمؤشر SMA.

باختصار، فإن VWAP هو مؤشر تراكمي لمتوسط السعر بالنسبة لحجم التداول. يبدأ حسابه في بداية كل جلسة تداول، ولا يهمل أي بيانات بمرور الوقت. بدلاً من إغلاق الشريط، يستخدم في حسابه السعر النموذجي، والسعر النموذجي يساوي مجموع أعلى سعر وأدنى سعر وسعر الإغلاق، مقسومًا على 3.

من ناحية أخرى، يستخدم VWMA فترات ثابتة تسمح له بإهمال البيانات القديمة. عملية حسابه مستمرة وتمتد عبر عدة جلسات، على عكس VWAP، الذي يتم إعادة تعيينه في بداية كل فترة.

كلا المؤشرين يمكن أن يكونا صحيحين في نفس الوقت. على العكس تمامًا – يمكنك استخدامهما لاستكمال إستراتيجيات التداول قصيرة وطويلة المدى بناءً على أهدافك وأسلوبك في التداول. 

المميزات والعيوب

يتمتع VWAP بالعديد من المزايا. ومع ذلك، مثل أي أداة تداول فنية أخرى، فهي ليست خالية من العيوب ولها بعض العيوب. هذا هو السبب في أنه من الضروري لكل شخص مهتم باستخدامهما التعرف عليهما قبل البدء في التداول الحقيقي.

فيما يلي ملخص سريع لإيجابيات وسلبيات VWAP:

المزاياالعيوب
يستخدم حجم التداوليتطلب قدرًا هائلاً من البيانات لتقديم صورة دقيقة
يساعد في تحديد القيعان والقمم للشراء والبيعلا يأخذ البيانات التاريخية في الاعتبار
يمكن أن يشير إلى التغيرات في معنويات السوقيمكن الاعتماد عليه كمؤشر ليوم واحد فقط
يساعد على التقاط اللحظة المثالية للدخول في صفقة فيما يتعلق بالسيولة وتكاليف المعاملات وأفضل تنفيذقد يؤدي إلى ضياع الفرص في الاتجاهات القوية (في حالة انتظار انخفاض أو ارتفاع السعر إلى تحت أو فوق الخط)، إذا لم يتم استخدامه مع مؤشرات إضافية
مفيد للمتداولين الأفراد والمستثمرين على نطاق واسععند تغذيته بالكثير من البيانات، يمكن أن يعاني خط VWAP من تأخيرات طوال جلسة التداول
حجر أساس للعديد من خوارزميات التداوللا يمكن الاعتماد عليه عند استخدامه على أطر زمنية أطول (من الأفضل استخدامه في المخططات التي تبلغ مدتها من 1 إلى 5 دقائق)
يمكن استخدامه كمنطقة ديناميكية للدعم والمقاومة 
يساعد في تقليل تأثير السوق على المتداولين على نطاق واسع 

الخلاصة

إتقان استخدام مؤشرVWAP لن يتم بين عشية وضحاها، ولكنه يستحق التعب من أجل إتقانه، مع الأخذ في الاعتبار مدى أهمية أن يكون لدى المتداولين الصورة الكاملة وأفضل المتطلبات الأساسية لاتخاذ قرار مستنير. ويوفر مؤشر متوسط السعر المرجح بحجم التداول لك كل ذلك – فهو قادر على تبسيط عملية اتخاذ قرارك وزيادة تعزيز استراتيجيتك.

باستخدام VWAP، يمكن للمتداولين التأكد من أنهم يدفعون سعرًا عادلًا، ويظلون قادرين على اكتشاف فرص الزخم، والحصول على تمثيل أكثر توازناً لقوة السوق. ومع ذلك، فهو ليس مؤشرًا ليس به عيوب، ولا يجب أن تبني استراتيجية التداول بالكامل عليها. تأكد من استخدامه مع مؤشرات إضافية لضمان أنك تضمن توقيت السوق المثالي.

blog ad ar e2t