Earn2Trade Blog
bull trap

مصيدة الثور – تعرف على كيفية الكشف عن اشارات التداول الزائفة وتجنبها

ليس هناك وقت أفضل من الوقت الحاضر للتعرف على مصيدة الثور سيئة السمعة وكيفية تجنب الوقوع فيها. حيث ستساعدك هذه المعرفة في تجنب الوقوع في نمط السكين المتساقطة في الأسواق المالية.

910x300_AR

ما هي مصيدة الثور؟

مصيدة الثور هي إشارة تداول خادعة تحدث عادة في الأسواق الهبوطية. تعمل على تضليل المتداولين وايهامهم بأن سعر الأصل قد انخفض. وبالتالي يعتقد المتداول أن الوقت مناسب لتقديم طلب شراء. ومع ذلك، سرعان ما يستأنف السعر اتجاهه الهبوطي، مما يتسبب في خسائر هؤلاء لهؤلاء المتداولين. 

بشكل أساسي، يمثل هذا النوع من المصائد انعكاسًا في الاتجاه الصعودي قصير المدى. وبالتالي يجبر المشترين على الخروج سريعًا من مراكزهم أو الاستمرار في تكبد الخسائر لأنهم اعتقدوا أن هذا هو الوقت المناسب للشراء. 

مواضيع أخرى قد تعجبك:

كيف تعمل مصيدة الثور؟

مصيدة المشترين
مخطط يوضح مصيدة الثيران الكلاسيكية | مصدر: Finamarksys

بالنظر في الرسم البياني أعلاه. بعد أول انخفاض، يحافظ السعر على اتجاه أفقي حتى يكسر. ثم يتم دعم الارتفاع الصعودي بأربع شموع خضراء متتالية مع قمم أعلى. 

سيبدوا ذلك للمتداول عديم الخبرة أن السوق قد تعافى أخيرًا ويمر الآن في انعكاس مما يشير إلى وقت رائع للشراء. 

ولكن سرعان ما يتلاشى زخم الثيران (المضاربين على الصعود) وينخفض السعر أكثر فأكثر. وفي حال قمت بالشراء بعد الاختراق الأولي، فستكون حينها عرضت نفسك لخسائر فادحة. ثم ستضطر إلى إغلاق صفقتك لتجنب تكبد المزيد من الخسائر. 

حينها قد يصبح البائعون أكثر عدوانية في عمليات البيع، مما يدفع السعر إلى المزيد من الانخفاض. وحينها يتحمل المشترون العالقون في الفخ العبء الأكبر لحركة السوق السلبية. 

وهذه مجرد نظرة عامة حول كيفية عمل مصيدة الثور. غالبا ما تكون علامات تشكيل نمط المصيدة دقيقة وغير ومن الصعب ملاحظتها، حيث يتطلب الأمر عينًا مدربة لاكتشاف نمط مصيدة الثيران والانسحاب قبل أن يتحول السوق إلى اللون الأحمر مجددًا. 

كيفية الكشف عن مصيدة الثور

تحديد مصيدة الثيران والكشف عنها ليس بالأمر السهل أبدًا، ولكن يمكن أن يكون بسيطًا إذا كنت تعرف ما الذي تبحث عنه. الأمر كله يتعلق بتعلم التعرف على الاختراق الزائف والانعكاس الذي يلوح في الأفق. فيما يلي بعض العلامات الأكثر شيوعًا التي تشير إلى تشكيل نمط مصيدة الثور:

السوق يختبر مستوى المقاومة عدة مرات

في حين أنه ليس دائمًا علامة مؤكدة بنسبة 100٪ ، فإن اختبار السوق لمستويات المقاومة عدة مرات والفشل في الاختراق يشير إلى ضعف الضغط الصعودي. يمكن أن تشير إلى أنه حتى إذا حدث اختراق فوق المقاومة، فمن غير المرجح أن تحافظ على زخمها. 

لنفترض أن السعر يشرع في الصعود دون عوائق ولكنه غير قادر على تجاوز تلك المقاومة على مدى عدة جلسات تداول. بل ان يتراجع بدلا الاختراق. قد يعني هذا أن هناك مصيدة ثور على وشك أن تحصل. على الرغم من ذلك، قد يكون الاختراق شرعيًا في بعض الحالات، ولكن من الأفضل عادةً الانتظار والتثبت من تأكيد الاتجاه قبل فتح مركز. 

شمعة خضراء طويلة قبل أن يتحول السوق في الاتجاه الآخر

إذا لاحظت وجود شمعة خضراء طويلة بشكل غير عادي في نهاية ارتفاع صعودي خلال سوق هبوطية، فقد يعني ذلك أن المزيد من المشترين ينضمون يقفزون إلى العربة. ومن المحتمل أنهم يعتقدون أن الاختراق قد تعزز، وأنه من الآمن البدء في الشراء مرة أخرى.

في حين سيعني ذلك أيضًا أن الحيتان (اللاعبين الكبار في السوق والمستثمرين المؤسساتيين) يقومون عن عمد بضخ الأسعار لجذب مزيد المشترين. وحين يدخل عدد كافٍ من المشترين إلى السوق، فإنهم يبدأون فجأة بإغراق السعر من خلال عمليات البيع، تاركين المشترين الأحدث مع خسائرهم. 

وهو أمر شائع الحدوث في الأسواق الصغيرة مثل سوق العملات المشفرة، مع العديد من المتداولين عديمي الخبرة.

يشكل المخطط مجالاً 

يتشكل المجال حين يتحرك السعر لأعلى ولأسفل ضمن نطاق مستويات  دعم ومقاومة محددة. هذا يعني عادةً أن المشترين والبائعين يتقاتلون من أجل الهيمنة على السوق، ولكن لا يبدو أن أيًا من الجانبين يجد زخمًا كافيًا للظهور في القمة. 

يدافع المشترون بنشاط عن مستوى الدعم ويحاولون رفع السعر. من ناحية أخرى، يدافع البائعون بقوة عن مستوى المقاومة ويحاولون دفع السعر للأسفل. وفي النهاية، يفوز أحد الأطراف لفترة من الوقت.

بالرجوع إلى الرسم البياني في القسم السابق. ستلاحظ تشكّل مجال قبل هبوط السوق مباشرة. كان من الممكن أن يتأرجح السوق أيضًا في الاتجاه الآخر، لكنه ظل منحسرًا بقوة في المنطقة الهبوطية في الحالة المذكورة أعلاه.

هل الأصل في ذروة شراء أم ذروة البيع؟ 

إذا كنت لا تعرف كيفية تحديد أنماط مصيدة الثور حتى الآن، يمكنك دائمًا إلقاء نظرة على مؤشر القوة النسبية (RSI) لمعرفة ما إذا كان الأصل المتداول في حالة تشبع شراء أو تشبع بيع حاليًا. 

إذا تم اعتبار الأصل في منطقة ذروة الشراء، فمن المحتمل أن يؤدي إلى انعكاس هبوطي بعد فترة وجيزة من الاختراق. ومع ذلك، إذا تم اعتبار الأداة المالية المتداولة في منطقة ذروة البيع، فقد يستمر الاتجاه الصعودي السائد بعد الاختراق، على الرغم من أنه من الأفضل انتظار تأكيد الاتجاه قبل فتحك لمركز شراء. 

مثال على مصيدة الثور

هناك عدة طرق يمكن أن تحدث بها مصيدة الثور، لكنها تدور حول الاختراق الوهمي. إذا كنت تتداول لفترة كافية، فلا شك أنك كنت واجهت مصيدة الدببة أو ربما وقعت ضحية فيها. 

لنلق نظرة على مثال حديث. يوضح مخطط التالي العقود الآجلة لمؤشر E-Mini S&P 500 (ديسمبر -20). 

مخطط E-Mini S&P 500 (ديسمبر -20) | مصدر: Finamarksys

ستلاحظ أن السعر ينكسر لأعلى وينشئ نطاقًا جديدًا. إذا اتخذت مركزًا شراء حين كان السعر في ارتفاع، فربما كنت تتوقع أن ينتهي النطاق بحركة صعودية مستمرة.

ومع ذلك، ذهب السوق في الاتجاه الآخر. أولئك الذين لديهم مراكز شراء أصبحوا عالقين في الاتجاه الهبوطي وتكبدوا خسائر فادحة. 

أسوأ ما في الأمر حول مصيدة الثور هو أنك لن تدرك على الفور أنك بداخله حتى يتسبب لك بالضرر. في هذه الحالة، الشيء الوحيد الذي يمكنك فعله هو التخلص من الأسهم التي تحوزها لتتجنب تكبد المزيد من الخسائر. 

ما الذي يجعل مصائد الثيران تحدث؟

يمكن أن تحدث مصائد الثيران لأسباب مختلفة. السبب الأكثر شيوعًا هو لأن المستثمرين يعتقدون أن تراجع السوق قد انتهى. وبالتالي هم حريصون على حيازة المزيد من الأسهم حيث يتوقعون أن يبدأ السعر في الارتفاع. 

يمكن أن تؤدي حركة الشراء الأولية هذه إلى دفع السعر صعودًا وفوق مستويات المقاومة على مخطط التداول، وهو ما يؤدي بدوره إلى جذب مزيد من المشترين. لكن بعد ذلك يتضح أن “الاختراق” كان وهميًا. حيث لا يوجد ضغوط شراء كافية للحفاظ على الاتجاه الصعودي، لذلك كل شيء ينهار مرة أخرى. 

وحين يتجاوز السعر مستويات المقاومة، من المحتمل أيضًا أن يقرر المستثمرون الذين لديهم صفقات شراء قائمة بالفعل إغلاق مراكزهم والتحول إلى النقد. وذلك لكونهم راضون بالمكاسب التي حققوها. وهو ما يتسبب في زيادة العرض على الأصل المتداول وبالتالي قد يحدث ضغوط بيع في السوق. 

ومع استمرار تصاعد ضغط البيع وانخفاض السعر، قد يتم ضرب  أوامر وقف الخسارة المُعدة من قبل عدد من المتداولين. وهو ما يضيف مزيد من الوقود إلى نار الاتجاه الهبوطي. نتيجة لذلك، قد يعمل السوق على اختراق مستوى الدعم الحالي وتأسيس قاع جديد. يشكل هذا بشكل أساسي إشارة انعكاس اتجاه هبوطي. 

يمكن لأنماط مصيدة الثيران أن يحدث أيضًا حين تكون سيولة السوق منخفضة. حيث تصبح التقلبات أكثر حدة حين لا يكون من السهل الدخول أو الخروج من السوق بسبب الافتقار للسيولة. وحين يحدث ذلك، فإن أوامر الشراء الصغيرة يمكن أن تؤدي إلى حركة صعودية كبيرة على الرسم البياني. 

يمكن للمتداولين عديمي الخبرة أن يأخذوا هذا على أنه انعكاس صعودي في السوق ويقفزون لتداوله، ثم يتعلقون بصفقاتهم حين يهيمن البائعون على السوق.

هل يمكنك التداول خلال مصيدة الثور؟

يهتم معظم المتداولين والمستثمرين بالخروج من مصيدة الثيران أكثر من اهتمامهم بالاستقرار وتنفيذ المزيد من الصفقات. لكن نعم، من الممكن بالفعل التداول أثناء مصيدة الثيران، بشرط أن تعرف كيفية الهروب منها أولاً. 

واحدة من أفضل الطرق لتجنب مصيدة الثور هو الاستفادة من  أمر وقف الخسارة المتحرك عند فتح مركزك. سيساعد هذا في حمايتك من تكبد المزيد من الخسائر إذا تعرضت للوقوع في مصيدة الثيران. والأهم من ذلك، هو أن أمر الإيقاف المتحرك سيساعدك على جني أكبر قدر ممكن من الأرباح قبل أن يأخذ الاتجاه في الانعكاس وتبدأ الخسائر في الظهور.

التداول على مصيدة الثور

استنادًأ لما ذكرناه أعلاه، فلعلك تعي بالفعل أنه من الأفضل تجنب التداول في مصيدة الثور تمامًا. 

ومع ذلك، إذا كنت ترغب في التداول عليها وتتطلع إلى القيام بأكثر من مجرد تقليل خسائرك، فإليك بعض النصائح المفيدة التي يجب وضعها في الاعتبار: 

لا تفزع

لن يؤدي الخوف والفزع إلا إلى التأثير سلبيًا على حكمك ودفعك إلى اتخاذ قرارات تستند إلى قناعات عاطفية. بدلاً من ذلك، اقبل الخسائر كما هي وامض قدمًا. سيسمح لك هذا بالتعامل مع الصفقة التالية بذهن صافٍ. 

فتح مركز بيع

يمكنك فتح مركز بيع، ولكن فقط بعد تأكيد الاتجاه الهبوطي الحالي. إذا كنت قد استغرقت وقتًا لتأكيد اتجاه الصفقة السابقة، فمن المحتمل أنك لم تكن قد وقعت في مصيدة الثور في المقام الأول. بمجرد أن يغير السوق اتجاهه وتؤكد الاتجاه، افتح مركز بيع. بهذه الطريقة، يمكنك جني بعض الأرباح لتعويض الخسائر التي تكبدتها سابقًا. 

من الناحية المثالية، ينبغي عليك القيام بذلك فقط في أسواق عالية السيولة. ضع في اعتبارك أيضًا التداول فقط على الأدوات الاستثمارية التي لا تتطلب منك ملكية مباشرة عند عقد صفقتك عليها. عليك الدخول والخروج سريعًا في حال غيّر السوق اتجاهه مرة أخرى. 

قم بالشراء عند اعادة الاختبار للسعر

إذا كنت تراقب مخطط التداول حتى وقت ظهور مصيدة الثيران، فيمكنك ببساطة الانتظار حتى يعيد السعر اختبار مستوى المقاومة مرة أخرى. انتظر بعض الشموع لإعادة اختبار المقاومة داخل النطاق، ثم قم بوضع وقف الخسارة أسفل مستوى الدعم مباشرة قبل وضع أمر الشراء. 

مخاطر التداول على مصيدة ثور

إذا كنت ستقوم بتداول مصيدة ثيران، فيجب أن تكون مستعدًا لقبول المخاطر. أولاً، يمكن للسوق دائمًا تغيير الاتجاه مرة أخرى. 

على سبيل المثال، يمكن أن تحدث مصيدة الثيران في فترة قصيرة، ويمكن أن تشهد جلسات التداول التالية عودة المضاربين على الارتفاع أقوى. هذا يعني أنه كان بإمكانك تحقيق المزيد من الأرباح إذا لم تكن قد قمت بالتداول في المصيدة على الإطلاق. 

بالإضافة إلى ذلك، فإن إشارات تأكيد الاتجاه ليست دقيقة بنسبة 100٪. لذلك، ستكون هناك دائمًا درجة من المضاربة في كل صفقة. وكل تكهن ينطوي على مخاطر. 

كيف تتجنب الفخ

يمكنك تجنب خدع مصيدة الثور بالتريث قليلا وانتظار تأكيد الاختراق قبل فتح مركزك. هناك العديد  من المؤشرات الفنية وأنماط الإختلاف (الدايفرجنس) التي يمكنك الاستفادة منها بهذا الصدد. وبالطبع، قد يعني هذا أنك قد تتنازل عن بعض الأرباح لأنك لن تدخل الصفقة مباشرة بعد الاختراق. مع ذلك، قد يكون هذا نهجًا أفضل بكثير من الوقوع في الفخ وتكبد خسائر فادحة. 

هناك إستراتيجية رائعة أخرى لتجنب مصيدة الثيران وهي من خلال مراقبة حجم التداول بعد الاختراق. إذا كان حجم التداول منخفضًا، فمن المحتمل أن يستأنف السوق اتجاهه الهبوطي في نهاية المطاف نظرًا لعدم وجود إجراءات تداول كافية لامتصاص الاختراق.

وأخيرًا، لا تدخل في صفقتك من أجل لحظة صعودية مؤقتة لكنها في الحقيقة جزء من اتجاه هبوطي لفترة طويلة. حيث يحدث عادة في السوق الهبوطية، حين يرتفع السعر لفترة طويلة بعد الاختراق، فمن المرجح أن يعود للإنخفاض باحتمال أكبر من استمراره في الصعود. 

الأسئلة الشائعة

ما المدة التي تستغرقها مصيدة الثور؟

لا يوجد إطار زمني قياسي لمدى استمرار مصيدة الثور. حيث تؤثر عوامل لا حصر لها في أي وقت على تحركات السوق. تتضمن بعض الاعتبارات هنا مشاعر السوق المهيمنة في الفترة الحالية، ونوع الأداة المالية المتداولة، وأي أحداث كارثية مفاجئة يمكن أن تطيل أمد السوق الهبوطية.

على سبيل المثال، ضع في اعتبارك المستثمرين الذين وقعوا في مصيدة الثور قبل الأزمة الصحية العالمية الأخيرة. حيث انهارت الأسواق المالية في شهر وظل الكثيرون واقعين في فخ مصيدة الثور لبضعة أشهر.

لماذا تسمى مصيدة الثور؟

لأنه يستهدف المستثمرين على ارتفاع الأسعار أو المتداولين الذين يتطلعون لجني الأرباح على اختراق مستويات المقاومة. ولسوء الحظ، أن معظم المتداولين يدركون أنه لم يكن عليهم فتح المركز في المقام الأول بعد أن تخسر الصفقة بالفعل في اغلب الأحيان. 

910x300_AR