Earn2Trade Blog
Meredith Whitney

ميريديث ويتني Meredith Whitney

ميريديث ويتني هي محللة مالية ولدت عام 1969 في مدينة سوميت بولاية نيو جيرسي الأمريكية. بدأت حياتها المهنية مع شركة Oppenheimer Holdings في عام 1993 بعد تخرجها من جامعة براون وهي في الرابعة والعشرين من عمرها. عملت ميريديث مع شركة أوبنهايمر (Oppenheimer) حتى عام 1998 ثم انتقلت لاحقا للعمل لدى شركة Wachovia. ثم عادت مرة اخرى إلى شركة Oppenheimer في عام 2004، وسرعان ما صنعت اسمًا لنفسها.

مواضيع أخرى قد تعجبك:

blog ad ar e2t

صعود ميريديث ويتني إلى الشهرة

اكتسبت ميريديث ويتني مكانة بارزة كمحللة مالية بفضل تقرير أصُدر في 31 أكتوبر 2007. حيث قامت بتحليل  أسهم Citigroup ووضع توقعاتها المالية. على وجه التحديد، قالت إنهم خفضوا تصنيف سهم Citigroup بسبب مخاوف تتعلق برأس المال. يبدأ التقرير بأربع نقاط حول سبب المبالغة في تقدير Citigroup. الثلاث أسباب الأخيرة منها كانت أسبابًا فنية، مع التركيز على عمليات الاستحواذ الأخيرة، وإجمالي الأصول، ونمو الدخل. وتلخص النقطة الأولى التقرير كله على النحو التالي:

“أطروحتنا بسيطة. نعتقد أنه على المدى القريب، سيحتاج C إلى جمع أكثر من 30 مليار دولار من رأس المال من خلال مبيعات الأصول، أو خفض توزيعات الأرباح، أو زيادة رأس المال، أو مزيج من ذلك. نعتقد أن مثل هذا المحفز سيضغط على السهم بشكل كبير، وبالتالي خفض التصنيف إلى SU من SP اعتبارًا من 31 أكتوبر.”

حظي هذا التقرير باهتمام كبير من وسائل الإعلام والمحللين الآخرين. تم قرع الجرس، وسمع الصدى عن بعد. لقد أشارت إلى Citigroup وأرباحها الكبيرة.

وانخفض سهم Citigroup بينما نظر الناس عن كثب إلى ما أشارت إليه ميريديث. ذهب البعض في مدحها حد المبالغة لدرجة أنهم كانوا يدعون ميريديث ويتني بكونها وحيًا لتنبؤاتها.

وانهار السهم بشدة، حيث انخفض بنسبة تصل إلى 97٪. استقال الرئيس التنفيذي للشركة، تشارلز برينس. وكما توقعت ميريديث، كان توزيع الأرباح أكثر من اللازم. وصلت الأرباح الموزعة إلى 21.60 دولارًا أمريكيًا للسهم الواحد في عام 2007. خفضها الرئيس التنفيذي الجديد على الفور تقريبًا. وفي عام 2008، انخفض أكثر إلى 11.20 دولارًا. لتصبح 10 سنتات فقط في عام 2009.

تداعيات الحدث!

ساهم هذا الحدث في جلب شهرة واسعة للمحللة ميريديث ونقل حياتها المهنية إلى مستوى أعلى. وأنشأت ميريديث شركة في عام 2009 تسمى Meredith Whitney Advisory Group، والتي أجرت أبحاثًا حول الشركات المالية والصناعة بأكملها. استمر هذا حتى عام 2013 عندما بدأت ميريديث صندوقها التحوطي الخاص باسم Kenbelle Capital LP. ثم انتقلت من هذا إلى منصب مديرة Arch Capital Group في عام 2015.

حصل هذا الارتفاع على جوائزها من العديد من المواقع. وصفتها صحيفة نيويورك بوست بأنها “أقوى النساء في نيويورك لعام 2009”. وأدرجتها فورتشن كواحدة من “أقوى 50 سيدة في مجال الأعمال”. بالمركز الـ #38 في عام 2010 و الـ #48 في عام 2011.

وحقيقة أخرى طريفة حول ميريديث ويتني هي أنها تزوجت من المصارع السابق والمعلق الحالي جون لايفيلد. لعلها تعلمت مقارعة عالم الأعمال بشكل أصعب قليلاً.