Earn2Trade Blog
Marge sur contrat à terme expliquée

Futures Margin Explained – What is it?

من بين الميزات الأكثر إغراءً في سوق العقود الآجلة هو إمكانية بالتداول بالرافعة المالية. هذا يعني أنه يمكن للمتداولين تخصيص مبلغ صغير نسبيًا من رأس المال لفتح صفقات تداول كبيرة الحجم على أحد الأصول. هذه الرافعة المالية متاحة للمتداولين بفضل ما يعرف باسم هامش العقود الآجلة. في هذا المقال التعليمي، سنلقي نظرة فاحصة على ماهية الهامش عند تداول العقود الآجلة وكيف يؤثر على قدرات تداولك.

blog ad ar e2t

ما هو هامش العقود الآجلة؟

باختصار، هامش العقود الآجلة هو الحد الأدنى من الأموال المطلوبة في حساب تداولك لكي تستطيع فتح مركز بيع أو شراء على عقد آجل. عادة ما يكون هذا الهامش جزءًا من إجمالي قيمة العقود. يختلف المبلغ الفعلي للهامش من سوق لآخر ويتغير أيضاً حسب ما إذا كان المتداول يقوم بالتداول خلال اليوم فقط أو يحتفظ بالمركز خلال الليل.

يسمح الهامش بالتداول برافعة مالية عالية وهو بذلك أداة هامة في سوق العقود الآجلة. لا تحتاج إلى تخصيص 100٪ من أموالك لتغطية قيمة العقد الآجل باستخدام الرافعة المالية عند بدء التداول. فبدلاً من ذلك، يمكنك استخدام مبلغ الهامش الخاص بك للدخول في صفقات كبيرة والاستمرار في التداول طالما أن حسابك مُموّل.

لكن لا تنسَ أن الرافعة المالية سيف ذو حدين. فالتغييرات الصغيرة في السعر الضمني للأصل يمكن أن تُترجم إلى مكاسب كبيرة، كما أنها يمكن أن تؤدي إلى خسائر كبيرة أيضًا. قد تكون هذه الخسائر أعلى بكثير من مبلغ هامشك الأصلي، إذا سارت الصفقة عكس اتجاهك.

قد يعجبك ايضاً:

هامش العقود الآجلة مقابل هامش الأسهم

الهامش هو مصطلح يستخدم على نطاق واسع عبر أسواق مالية متعددة، بما في ذلك سوق الأسهم. ولذلك، فمن المهم أولاً فهم الاختلافات بين هامش العقود الآجلة وهامش الأسهم/الأوراق المالية. يتوجب أن تستوعب هذه الاختلافات قبل البدء في تداول العقود الآجلة.

في سوق الأسهم، يشير الهامش إلى الأموال التي يجب أن تكون متاحة في حسابك من أجل الاقتراض مقابل أصولك. المبلغ الذي تقترضه يشبه نوعًا ما القرض الذي يسمح لك بالحصول على مبالغ أكبر من رأس المال لشراء وامتلاك الأسهم والسندات وصناديق الاستثمار المتداولة. يتيح لك هذا القرض زيادة حجم مراكزك. يُشار إلى هذه العملية أيضًا بالشراء بالهامش وهي تُضاعف نتائج التداول للحصول على أرباح أكبر في الصفقات الناجحة.

في سوق العقود الآجلة، الهامش هو مبلغ المال الذي يجب إيداعه والاحتفاظ به مع وسيطك عند دخولك في مركز على عقد آجل. ضع في اعتبارك أن الأمر هنا لا يتعلق بدفعة أولى. لا يعني تمويل حساب تداول العقود الآجلة بالهامش المطلوب أنك تملك السلعة الضمنية التي تتداولها. يمكنك التفكير في الأمر على أنه عربون، والذي بدونه لن تتمكن من الدخول في صفقات في المقام الأول.

الفرق الرئيسي الآخر هو أن هامش العقود الآجلة يمثل عادة حوالي 3-12٪ من القيمة الاسمية لكل عقد آجل. في حين أن هامش الأسهم بشكل عام يُلزم المتداولين بتوفير ما يصل إلى 50٪ من القيمة الاسمية للأسهم التي يتم تداولها.

أنواع هامش العقود الآجلة

هناك فئتان رئيسيتان من الهامش في أسواق العقود الآجلة:

  • الهامش الأولي – هو الحد الأدنى للمبلغ الذي تحدده منصة تداول العقود الآجلة للدخول في مركز على عقد آجل. في حين أن البورصة هي التي تحدد مبلغ الهامش، فقد يطلب منك الوسيط أيضًا إيداع أموال إضافية قبل أن تتمكن من بدء التداول.
  • هامش الوقاية – هو المبلغ الذي يجب أن تحتفظ به في أي وقت من الأوقات في حساب التداول الخاص بك لتغطية الخسائر المحتملة في مراكزك. مبلغ هامش الوقاية يكون أقل من الهامش الأولي.
 الرمزالبورصةالهامش الأوليهامش الوقاية
E-Mini S&P 500ESCME13,200$12,000$
Micro E-Mini S&P 500MESCME1,320$1,200$
النفط الخامCLNYMEX6,160$5,600$
الذهبGCCOMEX9,185$8,350$
سندات الخزانة الأمريكية – 10 سنواتZNCBOT2,035$1,850$

* المعلومات بتاريخ 12/31/2019، المصدر (أُخذت في 2020 مارس 30): GFF Brokers

بالإضافة إلى الهوامش الأولية وهوامش الوقاية، هناك فئتان فرعيتان من هوامش العقود الآجلة يجب أن تعرفهما:

  • هوامش التداول اليومي – هي الهامش الأولي المطلوب للتداول خلال يوم كامل. هذا يعني أنه الحد الأدنى للمبلغ المطلوب للتداول اليومي على عقد ما. مع هامش التداول اليومي، فأنت تقوم أساساً بفتح وإغلاق مراكزك على العقود الآجلة في نفس جلسة التداول دون الاحتفاظ بأي مركز مفتوح خلال الليل لغلقه في اليوم التالي. يتم تحديد هذا الهامش من قبل الوسيط.
  • الهوامش الليلية – (أو تداول المركز) هو الهامش المطلوب للحفاظ على مركزك مفتوحاً بعد إغلاق السوق وحتى يوم التداول التالي. يتم تحديد هذا الهامش من خلال البورصة حسب القيمة السوقية للعقد الآجل ومستوى تقلّبه.

ما هو نداء الهامش؟

إذا انخفضت الأموال في حساب تداولك إلى ما دون هامش الوقاية، فقد تتلقى نداء الهامش. في هذه الحالة، سيُطلب منك إيداع المزيد من الأموال على الفور لإعادة رصيد حسابك إلى مستوى الهامش الأولي.

إذا كنت غير قادر على الاستجابة لنداء الهامش لسبب ما، فبإمكانك تقليل حجم مراكزك حسب رصيد الأموال المتبقي في حسابك، كما يمكنك أيضاً إغلاق مراكزك. في بعض الأحيان يقوم وسيطك بإغلاق مراكزك خلال فترة زمنية معينة إذا لم تستجب لنداء الهامش.

على سبيل المثال، فلنفترض أنك فتحت حسابًا جديدًا لدى وسيطك وقمت بإيداع 15000 دولار. لنفترض أنك اشتريت بعد ذلك عقود E-mini S&P 500 الآجلة. الهامش الأولي المطلوب هو 6600 دولار لكل عقد، لذلك قمت بشراء عقدين بقيمة 13200 دولار (2 X $6,600). لنفترض أن هامش الوقاية المطلوب هو 6000 دولار لكل عقد، لذلك يلزمك 12000 دولار للعقدين اللذين اشتريتهما للتو.

لسوء الحظ، فإن السوق لم يتحرك لصالحك، وقد تكبد مركزك خسارة وانخفض رصيد حسابك إلى 10000 دولار. أي أقل من هامش الوقاية بفارق 2000 دولار وهو ما سيؤدي إلى إرسال نداء الهامش من وسيطك.

من أجل الاحتفاظ بمراكزك مفتوحة، ستحتاج إلى زيادة رصيد حسابك بمقدار 3200 دولار أمريكي لإعادته إلى مستوى الهامش الأولي البالغ 13200 دولار أمريكي، كما يمكنك أيضاً إغلاق أحد مراكزك بحيث ينخفض هامش الوقاية إلى 6000 دولار فقط. أو إغلاق كلا المركزين عند هذه الخسارة ومواصلة التداول بشكل معتاد.

كيف يتم حساب هوامش العقود الآجلة؟

تتحكّم البورصة في هوامش العقود الآجلة من خلال خوارزمية حسابية تعرف باسم نظام الهامش بتحليل المحفظة المعياري للمخاطر (SPAN). يستخدم هذا النظام منهجية معقدة للغاية لتحديد متطلبات هامش العقود الآجلة من خلال تحليل جميع السيناريوهات التي يمكن أن تحدث في السوق.

نظرة عامة على هامش SPAN

يستخدم هامش SPAN خوارزمية معقدة لتقييم المخاطر الإجمالية. يتم ذلك عن طريق حساب أسوأ خسارة محتملة قد تتكبدها محفظة ما بشكل معقول على مدار فترة زمنية معينة، خلال يوم تداول واحد عادة. يقوم النظام بذلك عن طريق حساب المكاسب والخسائر المحتملة للمحفظة في ظل ظروف السوق المختلفة.

على سبيل المثال، تستخدم بورصة شيكاغو التجارية (CME) نظام SPAN لتحديد هوامش عقودها الآجلة. وتستخدم في ذلك منهجية مصفوفات المخاطرة SPAN لتحديد مجموعة من القيم الرقمية. تشير هذه القيم إلى كيفية تحقيق عقد آجل معين للأرباح أو الخسائر في ظل ظروف مختلفة، تعرف باسم سيناريوهات المخاطر. يأخذ كل سيناريو للمخاطر بعين الاعتبار العوامل الرئيسية المؤثرة، على غرار التغيّرات في السعر الأساسي للمؤشر، والتقلبات الحالية في السوق، والوقت المتبقي لانتهاء صلاحية العقد.

يستخدم هامش SPAN المفهوم الإحصائي للقيمة المعرضة للخطر (VAR) لتحديد الهامش الأولي. وهو يعتمد على فرضية أن الهامش يجب أن يكون كافياً بما يكفي لتغطية الخسائر المتكبدة على مركز في 99٪ من الحالات بناءً على البيانات التاريخية. عموماً، يقوم SPAN بتقييم المخاطر التي يتضمنها كل عقد — فكلما زادت المخاطر، زاد الهامش الأولي المطلوب.

معايير SPAN لبورصة CME

بورصة شيكاغو التجارية (CME) هي واحدة من أكثر البورصات شهرة لتداول العقود الآجلة. لذلك، تقوم البورصات ومؤسسات المقاصة الأخرى باستخدام معايير SPAN المستخدمة من طرف بورصة CME لحساب مستوى تغطية المخاطر المطلوب. تتضمن هذه المعايير:

  • نطاقات مسح الأسعار (مخاطر المسح) – يشير هذا إلى أعلى حركة سعرية محتملة لكل أداة مالية خلال فترة زمنية محددة.
  • نطاقات مسح التقلب – يشير إلى أعلى مستوى للتغيير محتمل أن يحدث مع التقلبات الضمنية التي تؤثر على سعر كل خيار للعقود الآجلة.
  • معايير فرق الأسعار داخل السلع – هي الأسعار والقواعد المستخدمة لتقييم مخاطر المنتجات المرتبطة فيما بينها بين المحافظ.
  • معايير فرق الأسعار بين السلع – هي الأسعار والقواعد المستخدمة لتقييم توازنات المخاطر بين المنتجات المرتبطة فيما بينها.
  • معايير خطر التسليم (تسليم فوري) – هذه هي الأسعار والقواعد المستخدمة لتقييم المخاطر المتزايدة لمراكز العقود الآجلة التي تضم منتجات قابلة للتسليم ماديًا، مع اقتراب موعد التسليم.

المزايا الرئيسية لهامش العقود الآجلة

الفائدة الأكثر بروزاً في تداول العقود الآجلة بالهامش هو مساعدة المتداول على تجنب تراكم الخسائر. هوامش العقود الآجلة توفر أساساً تحوّطاً من المخاطر المرتبطة عادة بسوق العقود الآجلة المعتمدة على الرافعة المالية بشكل كبير. وذلك لأن هامش العقود الآجلة يسمح بتوفر السيولة الكافية في هذا السوق الذي يعتمد على رافعة مالية عالية حيث يجب أن تتوفر الحسابات على الأموال الكافية لمواصلة الاحتفاظ بمركز خاسر.

كما أنه يحميك من خسارة معظم رأس مالك في مركز خاسر، حيث سيَطلُب منك الوسيط والبورصة ضخ الأموال في حسابك كلما وصل رصيدك إلى مستوى معين.

ميزة رئيسية أخرى تكمن في أن النظام يضمن الوفاء التام بالالتزامات المرتبطة بالعقد الآجل. وهذا من شأنه إلغاء مخاطر تخلّف الطرف المقابل. مع نظام الهامش للعقود الآجلة، جميع العقود الآجلة لديها أصول كافية للتسوية. وهذا بدوره يوفر البيئة الآمنة والموثوقة لتداول العقود الآجلة والتي نشهدها حالياً.

سلبيات هامش العقود الآجلة

الأمر السلبي في نظام الهامش للعقود الآجلة هو أنه يجب تسوية الخسائر المتكبدة في كل عقد على أساس يومي. وهذا قد يتحدى قدرتك على الحفاظ على مستوى هامشك.

في بعض الأوقات، يمكن أن يستمر المؤشر الضمني في الهبوط لأيام دون أي مكاسب. وبشكل مفاجئ قد يرتفع في يوم واحد ويبدأ في تحقيق أرباح كبيرة. هذا يعني أن المتداولين قد يضطرون إلى الاحتفاظ بمراكزهم طوال هذه الفترة، مما يعني الحاجة لضخ أموال إضافية للحفاظ على مستويات الهامش المطلوبة خلال الليل.

الخلاصة

العديد من المتداولين الجدد ينظرون إلى متطلبات هامش العقود الآجلة بنظرة سلبية، ولكنه من الناحية العملية، فإن نظام الهامش هو من الأمور المميزة في سوق العقود الآجلة. فهو يوفر ضمانات ضد الآثار السلبية لتقلبات السوق، بالإضافة إلى ضمان أن المشاركين في السوق سيفون بالتزاماتهم في جميع الأوقات.

فهم نظام الهامش للعقود الآجلة ضروري لأي متداول في هذا السوق فهو واحد من أهم الأمور التي يجب على كل متداول إتقانها قبل بدأ التداول بأموال حقيقية.