Earn2Trade Blog
Stop-Loss vs Stop-Limit Orders

شرح أوامر التداول – Stop loss و Stop limit

يعد أمروقف الخسارة Stop-loss وأمر وقف الوقف المحدد أو الوقف المشروط limit oreder استراتيجيات تداول شائعة يستخدمها المتداولون والمستثمرون الذين يتطلعون إلى الحد من خسائرهم وحماية مكاسبهم. حيث يُعد وقف الخسارة stop-loss معاملةً يتم اجراؤها عند وصول سعر العقد الآجل إلى مستوى معين. ولا ينطوي على حد معين لسعر التداول النهائي. كما يتم تنفيذ أوامر الايقاف المشروط Stop-limit عندما وصول سعر العقد إلى مستوى معين. عندما يحدث ذلك، ينشط أمر سوق محدود بسعر أدنى محدد مسبقًا.

عندما يتعلق الأمر بالتداول، علينا الانصات إلى كلمات المتداول الأسطورة “كيني روجرز”:

“عليك أن تعرف متى تمسكهم (يقصد الصفقات)، وأن تعرف متى تطويهم، ومتى تغادر، ومتى تهرب”.

blog ad ar e2t

أنواع أوامر وقف الخسارة Stop-Loss

هناك نوعان من أوامر وقف الخسارة. وهي أمر وقف بيع sell-stop وأمر وقف شراء buy-stop. في الواقع، فإن كلاهما وجهان لعملة واحدة حيث يوفران للمتداولين حماية لمراكز الشراء ومراكز البيع على حد سواء. من نواح عديدة، هذه الاستراتيجية تعمل على اقصاء العواطف من عملية التداول. عندما يصل العقد إلى مستوى معين، ها نحن ذا، تم تنفيذ صفقتك. لا أفكار ثانية، لا تراجع، لقد تم الأمر!

مواضيع أخرى قد تعجبك:

أوامر وقف البيع Sell-Stop

يسيطر الخوف والجشع على أسواق الاستثمار. حيث غالبًا ما يخيم عليهم حكم المستثمرين الذين يسعون جاهدين لتأمين الدولار الأخير من الربح. يمكن لهذه العواطف أيضًا أن تتضمن الأنا (فرط الثقة بالنفس) من المتداولين الذين يسيرون ضد السوق. خاصة عند عدم رغبتهم في تقبل أنهم ربما قد أخطأوا. إن إستراتيجية أوامر وقف البيع هي إستراتيجية أساسية للغاية. إذا انخفض العقد إلى ما دون مستوى معين، سيؤدي ذلك إلى البيع بسعر السوق الرائج. هناك أيضًا جانب سلبي كبير. في الأسواق سريعة الحركة، قد يختلف سعر التنفيذ الفعلي تمامًا عن مستوى سعر البيع المحدد. قد يكون من الأسهل ايضاح ذلك من خلال مثال تطبيقي…

أمثلة على أوامر إيقاف البيع Sell-Stop 

في الآونة الأخيرة، شهدنا أسواقًا شديدة التقلب. وقد تسبب هذا في نشاط هائل على العقود الآجلة لمؤشر E-mini NASDAQ-100 (NQ). كما ترى من مخططات مؤشر NASDAQ-100 لمدة شهر واحد وستة أشهر أدناه، قدم هذا التقلب عددًا من فرص التداول على المدى القصير و المتوسط. اذا أزحنا النظر عن التأثر الإيجابي على العقود الآجلة ونظرنا إلى تحركات المؤشر في عزلة، فقد كانت هناك مناسبات عديدة مناسبة لاستخدام أوامر وقف البيع لحماية الأرباح.

يبرز مخطط الست أشهر اتجاهًا صعوديًا من تاريخ 18 ديسمبر (عند 8580.62) وصولاً إلى ذروة في 19 فبراير (9718.73). وهو ما يعادل حركة 1100+ نقطة. من المحتمل أن يكون التعديل المستمر لحد وقف الخسارة قد شهد تفعيل أمر إيقاف البيع قبل الأوان في نهاية شهر يناير. على الأرجح عندما يكون هناك انخفاض على المدى القصير (9216.98 إلى 8952.18) ولكن حتى ذلك كان سيحقق ربحًا مذهلاً.

قد يكون أولئك الذين لديهم توقعات طويلة الأجل أكثر حذراً مع حدود وقف الخسارة، مع الاحتفاظ بصفقاتهم حتى ذروة 19 فبراير (9718.73). بدأ السوق بالتحول يوم 20 فبراير، وفي أسوأ الحالات كان من المحتمل أن يتم تنشيط البيع في 21/24 فبراير. كان يمكن لذلك أن يتيح للمستثمر الحصول على ربح صحي للغاية قبل انهيار أكبر. لذا، فإن المحافظة على وقف خسارة ضيق أو أوسع حتى، كان المستثمرون الذين يستخدمون هذا النهج قد بلوروا الأرباح الكبيرة وتجنبوا الأسوأ من 2700 نقطة إلى 20 مارس.

مخطط 1
مخطط 2

مثال للنتيجة 

على الجانب الآخر من العملة، كما ترون أعلاه، فإن انهيار مؤشر ناسداك 100 بين 10 و 11 يونيو (هبوط من مستوى 10،094.26 إلى 9588.48) كان من المحتمل أن يقضي على الكثير من المكاسب قصيرة الأجل (قلب المواقف إلى خسارة) من الترند الصاعد السابق. لسوء الحظ، نظرًا لسرعة انهيار السوق، فقد يكون أمر إيقاف البيع sell-stop قد شهد بيع العقود الآجلة بخصم كبير على سعر إغلاق مساء اليوم السابق والحد السائد لوقف الخسارة. تعمل أوامر وقف البيع بشكل أفضل في الأسواق الأقل تقلبًا، ولكنك لا تتوقع عادةً انخفاض 500 نقطة على المؤشر خلال فترة 24 ساعة! ومع ذلك، يسلط هذا الضوء من نواح عديدة على جانب سلبي كبير لأوامر وقف الخسارة sell-stop.

أوامر وقف الشراء Buy-Stop

إذا نظرنا إلى فترة الستة أشهر، فقد كانت هناك فرص عديدة لصفقات البيع على مؤشر NASDAQ-100 باستخدام العقود الآجلة لمؤشر E-mini NASDAQ-100 (NQ). وفي 19 فبراير، بلغ السوق ذروته عند ما يزيد قليلاً عن 9700 ثم بدأ في اتجاه هبوطي سينخفض عند أقل من 7000 يوم 20 مارس. تخيل أنك قد اتخذت مركز بيع من القمة (أعلى سعر) – كيف قد يحدث ذلك؟ في جميع الاحتمالات، ربما كان التقلب الخطير في الأيام التالية قد تسبب في حد إيقاف الخسارة حتى لدى أكثر المضاربين على البيع جرأة. ومع ذلك، حتى أمر وقف الشراء الذي تم إطلاقه في 27 فبراير، وهو أول ارتداد للسوق، كان سيستفيد من انخفاض 1300 قريب في المؤشر.

أولئك الذين حافظوا على مراكزهم عندما وصل السوق إلى القاع عند ما يقرب من سعر 7000 في 20 مارس، كان محتملاً أن يتم تفعيل حدود وقف الخسارة الخاصة بهم بسرعة كبيرة عند ارتداد السوق. تكمن ميزة استخدام أمر وقف الشراء في حماية مركز البيع، وتمامًا في حقيقة أن المؤشر وصل إلى أعلى مستوى جديد على الإطلاق عند أقل من 11000 في 10 يونيو 2020. هذا النهج الخالي من الهراء باستخدام أوامر وقف الشراء يزيل عملية اتخاذ القرار عندما يتم اختراق هذه الحدود.

يمنحك هذا الجدول فكرة أساسية عن الاختلافات بين أوامر وقف البيع و وقف الشراء:

لفهم أوضح لكلتا الاستراتيجيتين، دعنا نلقي نظرة على جدول المقارنة التالي:

أوامر وقف البيع Sell-stop أوامر إيقاف الشراء Buy-stop
السعر المستهدفأقل من السعر الحاليفوق السعر الحالي
معاملةبيعشراء
الجانب العلويتأمين مركز الشراءتأمين مركز البيع
السلبياتصفقة مضمونة ولكن لا يوجد ضمان على السعرصفقة مضمونة ولكن لا يوجد ضمان على السعر

أوامر الإيقاف المشروط Stop-Limit 

قد يرى بعض الأشخاص أوامر وقف الخسارة stop-loss وأوامر الوقف المشروط stop-limit على انها نفس الشيء. وفي الواقع أنهم ليسوا كذلك، حيث هناك بعض الاختلافات الدقيقة للغاية ولكن المهمة. مع أمر وقف الخسارة stop-loss، عندما يصل سعر العقد إلى هذا المستوى، يتم تفعيل وتنفيذ ايقاف الصفقة بسعر السوق الرائج (يعني أي سعر متاح). في حين أمر الوقف المشروط stop-limit هو أمر مكوّن من مستويين؛ السعر الأولي الذي ينشط أمر الإيقاف والسعر الثاني المحدد (سعر الحد الأدنى للتنفيذ) – مما يعطي المتداولين درجة من التحكم في السعر الفعلي للمعاملة. وهذا يضمن للمستثمرون عدم الزامه بالبيع بأي سعر في الأسواق سريعة الحركة، أو التحركات الحادة على أسعار العقود عند افتتاحها. دعونا نلقي نظرة على كيفية تطبيق ذلك عمليا.

مثال على أمر الإيقاف المشروط Stop-Limit 

السيناريو أعلاه هو مثال جيد على أوامر الـ Stop-Limit التي تعمل لصالح المستثمر:

من المحتمل أن يكون انهيار مؤشر ناسداك 100 بين 10 و 11 يونيو قد قضى على الكثير من المكاسب قصيرة الأجل (من المحتمل أن يقلب الموقف إلى خسارة) من الاتجاه الصعودي السابق. لسوء الحظ، فإن أمر إيقاف البيع كان سيشهد بيع العقود الآجلة عند سعر الافتتاح لـ 11 يونيو. مع خصم كبير مقارنة مع حد إغلاق المساء السابق السائد وسعر وقف الخسارة الرائج (اقرب سعر متاح). تعمل أوامر وقف البيع بشكل أفضل في الأسواق الأقل تقلبًا. والسبب هو أنك لا تتوقع عادة انخفاض 500 نقطة في المؤشر بين عشية وضحاها. ومع ذلك، يسلط هذا الضوء من نواح عديدة على جانب سلبي كبير لأوامر وقف الخسارة Stop-loss.

لنفترض أن المتداول حصل على عقود آجلة عندما بلغ السوق 9331.93 في 18 مايو 2020. انتهى هذا الاتجاه الصعودي فجأة في 10 يونيو 2020. في ذلك اليوم، 11 يونيو 2020، انخفض السوق من 10،094.26 إلى 9588.48. وهو ما يمثل سقوطًا بأكثر من 500 نقطة. عمل ذلك على تحريك حد وقف الخسارة لأعلى وعند أعلى نقطة لارتفاع السوق من 18 مايو إلى 17 يونيو لنفترض أنه قد كان هناك وقف الخسارة عند حوالي 9900. حتى خارج ساعات التداول، من المحتمل أن تكون الأسواق قد تحركت بسرعة كبيرة لدرجة أنه سيكون من الصعب تنشيط أمر الإيقاف المؤقت وتنفيذ أي معاملات ضمن الحد الأدنى من 9800. وهذا من شأنه أن يترك الصفقة مفتوحة. باستخدام أوامر وقف الخسارة stop-loss، كما هو مذكور أعلاه، كان سيتم تصفية المركز بسعر أقل بكثير عند عدم وجود تحكم في سعر المعاملة. ومع ذلك، فإن الوضع مختلف تمامًا عند استخدام أمر إيقاف مشروط stop-limit.

كيف يعمل ذلك في التداول

يمكن للمستثمر ترك الحد الأدنى 9800 نشطًا مما سيؤدي إلى بيع العقود الآجلة عندما يصل المؤشر إلى هذا المستوى – في طريق العودة. بدلاً من ذلك، كان بإمكانهم إعادة تقييم الوضع وإجراء تغييرات على كل من مستوى التنشيط الأولي والحد الأدنى للسعر لأي مبيعات ناتجة. باستخدام المخطط الشهري للعقد الآجل NASDAQ-100 يمكننا أن نرى أنه ما بين 16 و 17 يونيو، عاد المؤشر عبر 9800 نقطة بيع كحد أدنى. لذلك، في حين أنه كان من الممكن تصفية معاملة أوامر وقف الخسارة على مستوى مؤشر منخفض يصل إلى 9588.48، فإن أمر حد الإيقاف كان سيستفيد من الانتعاش التدريجي خلال الأيام الثلاثة التالية للتصحيح الحاد.

عمل استخدام أمر الإيقاف بشكل مثالي في هذا السيناريو. على العكس من ذلك، إذا استمرت الأسواق في الهبوط، فلن يكون هناك ما يشير إلى متى كان المؤشر سيصل في نهاية المطاف، إذا كان في أي وقت، إلى الحد الأدنى الأصلي 9800 نقطة بيع.

يتم استخدام نفس النوع من الإستراتيجية أيضًا من قبل المضاربين على البيع الذين يتطلعون إلى إعادة شراء العقود لإغلاق المراكز المفتوحة. ومع ذلك ، هناك بعض القصور. إذا تعذر إكمال الشراء ضمن النطاق السعري المحدد، فهناك خطر أن يستمر السوق في الارتفاع. هذا يترك مسؤولية قائمة على المركز المفتوح.

أي واحد منهما استخدم، ولماذا؟

لا يوجد مقاس واحد يناسب الجميع عندما يتعلق الأمر بإستراتيجيات تداول وقف الخسارة /أم حد الوقف. على الرغم من ذلك، هناك طرق لتخفيف المخاطر المحتملة لاستراتيجيات مختلفة. دعونا نلقي نظرة على كيفية تأثير كل استراتيجية على المتداولين قصير الأجل والمستثمرين على المدى الطويل.

المتداولون على المدى القصير

يشترك المتداولون على المدى القصير والمتداولون اليوميون في شيء واحد، فهم يميلون إلى قطع الخاسرين بسرعة إلى حد ما وتشغيل الفائزين. نظرًا لكونهم يركزون على عقود أكثر تقلبّا نسبيًا، فإن أوامر وقف البيع Sell-stop قد تكون الاستراتيجية المفضلة لهم ويمكن أن يكون التسعير ضيقًا نسبيًا. سيشهد ذلك تصفية سريعًأ بشكل مناسب للصفقات الخاسرة للتركيز على تلك الصفقات التي تسير في الاتجاه الصحيح. يميل المتداولون على المدى القصير إلى أن يكون لديهم القليل من الاهتمام في استرداد العقود متوسطة الأجل، وبالتالي فإن البيع السريع عند الحد الأولي لوقف الخسارة المحدد لن يكون نهاية العالم.

المستثمرون على المدى الطويل

بحكم طبيعتهم، يتخذ المستثمرون على المدى الطويل نهجًا طويل المدى لاستثماراتهم. نتيجة لذلك قد تكون استراتيجية أوامر الوقف المشروط stop-limit أكثر ملاءمة لهم. سيكون لديهم في كثير من الأحيان مستوى مؤشر الهدف في أذهانهم. إذا افترضنا أن العوامل الأساسية لا تتغير، فقد يسعدهم الانتظار. هذا لا يعني أنهم لن يعيدوا تقييم احتمالات استثماراتهم باستمرار، لكنهم أقل عرضة لتحركات الأسعار على المدى القصير، وغالباً ما تكون متقلبة. فهم يميلون إلى نهج تداول يستند الى الفلسفة القائلة بأن القيمة العادلة ستسود في النهاية.

مزايا وعيوب أوامر وقف الخسارة Stop-Loss

هناك مزايا وعيوب مختلفة عند استخدام أوامر وقف الخسارة stop-loss وأوامر الوقف المشروط sopp limit وتشمل: –

  • توفر أوامر الوقف المشروط stop limit درجة من الحماية من التقلبات الشديدة في الأسعار
  • يمكن لأوامر وقف الخسارة stop loss أن توقف التعرض لمزيد من الانخفاض خاصة في الأسواق سريعة الحركة
  • تضمن أوامر الوقف المشروطا أدنى سعر ولكن لا يوجد يقين من تنفيذ أمر التداول
  • أوامر وقف الخسارة تضمن تنفيذ امر التداول ولكن ليس من المؤكد السعر
  • كلما زادت الفجوة بين سعر التوقف و أدنى سعر، زادت فرصة تنفيذ الصفقة
  • يمكن أن تحمي أسعار أوامر وقف الخسارة المنخفضة نسبيًا من التقلبات قصيرة المدى
  • تسمح أوامر الوقف المشروط للمستثمرين بإعادة النظر في مراكزهم إذا تم تجاوز السعر المحدد
  • أوامر وقف الخسارة نهائية ومحددة، ولا مجال لاتخاذ القرار العاطفي

الأسئلة الشائعة حول كل من Stop-Loss و Stop-Limit

نأمل أن نكون قد غطينا الغالبية العظمى من الأسئلة التي قد تكون لديكم فيما يتعلق بأوامر وقف الخسارة stop loss وأوامر الوقف المشروط stop limit. ومع ذلك، فقد تم طرح الأسئلة التالية في مناسبات عديدة:

كيف يمكن تعيين أوامر وقف الخسارة ووقف مشروط في نفس الوقت؟

عند البحث عن عقود البيع والشراء، هل هناك أي مجال لاستخدام كل من إستراتيجيات وقف الخسارة والوقف المشروط؟ وبإجابة مبسطة، نعم ذلك ممكن!

لنفترض أن لديك أمر وقف مشروط stop limit يبدأ عند انخفاض المؤشر إلى 9900 بحد أدنى 9800. سيكون أمر وقف الخسارة الإضافي stop loss عند 9500 بمثابة تأمين إضافي في حالة تحرك سعر العقد الآجل بسرعة كبيرة جدًا لإكمال طلبك بحد أدنى 9800. إذا تم تنفيذ الأمر الأولي، فمن الواضح أنك ستلغي أمر إيقاف الخسارة والعكس صحيح.

هل أمر الوقف المشروط أفضل من أمر وقف الخسارة؟

هناك ميزات وعيوب لكل من أمر وقف الخسارة وأمر الوقف المشروط، وسيعتمد تفضيل أي منهما في النهاية على وضع المستثمر الفردي. يميل المتداولون الذين غالبًا ما يتداولون عقودًا متقلبة على المدى القصير، إلى تفضيل أوامر وقف الخسارة stop loss والتي تمكنهم من ايقاف سريع للصفقات الخاسرة والحفاظ على تلك الرابحة. في حين قد يقدّر أولئك الذين يطبقون نهجًا طويل الأجل لاستثماراتهم أوامر الإيقاف المشروط stop limit حيث تميل “القيمة العادلة” للمؤشر، استنادًا إلى الأساسيات، إلى الغلبة في النهاية.

هل هناك أي نقص في أمر وقف الخسارة أو أمر الوقف المشروط؟

يمكن أن تتأثر الاستراتيجيتان بالحركات المتقلبة قصيرة الأجل في أسعار العقود. يتبادر إلى الذهن نظريتان استثماريتان محددتان على شكل “غان 50 في المئة نظرية التراجع“وللأسف”نظرية الارتداد الزائف التي تعرف ب Dead Cat Bounce “.